إلى هيئة الرياضة مع التحية

إلى هيئة الرياضة مع التحية
إلى هيئة الرياضة مع التحية
يعيش الوسط الرياضي اليوم حالة من الحراك الفكري والعملي تجسدت في الكثير من القرارات المتعلقة بمستقبل الرياضة والأندية تمهيداً لمشروع الخصخصة الذي سيكون موضع التنفيذ في يونيو القادم 2018.

واستطاع رئيس هيئة الرياضة تركي آل الشيخ وضع يده على الكثير من القضايا المسكوت عنها وإطفاء جذوة التجاوزات التي عاشتها كرة القدم على مر عقود.

وبات من الواجب علينا أن نقول لهذا الرجل أجدت فيما صنعت، وعليك أن تكمل ما بدأت، حتى نصل جميعاً إلى مجتمع رياضي خالٍ من الخروقات والمصالح الشخصية.

وربما تظل قضية ديون الأندية أكبر عائق للسير نحو مستقبل أفضل لرياضة كرة القدم التي عادة ما تتسبب في إدخال جميع ألعاب النادي الواحد في دوامة لا نهاية لها نتيجة ارتفاع التكاليف والمصروفات.

ولعل هذا يقودنا إلى سؤال فيما لو تكفلت الهيئة الرياضية بتغطية كافة الديون الحالية للأندية كيف ستكون عليه المراحل المتبقية لخطة التحول التي تنشدها المؤسسة الرياضية الأبرز في البلاد؟ أليس هذا كفيلا بخلق حالة من الارتياح، وفي الوقت نفسه فإن إنزال العقوبات بحق من تسببوا في نشر حالة الفوضى والهدر المالي داخل الأندية عليهم أن يواجهوا العقوبة القانونية الرادعة بعد أن أساءوا للكيانات والمنافسة ومن ينتسب لهما.

رياضي


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق توتنهام لقّن ريال مدريد درساً قاسياً في دوري الأبطال
التالى كيف يبتعد وعشق الأهلي في قلبه خالد؟