أخبار عاجلة
"24 ساعة" ذهب فى ألعاب الصالات -

ليستر سيتي × أشبيلية.. 6 حقائق في فوز الثعالب التاريخي على كبير الأندلس

ليستر سيتي × أشبيلية.. 6 حقائق في فوز الثعالب التاريخي على كبير الأندلس
ليستر سيتي × أشبيلية.. 6 حقائق في فوز الثعالب التاريخي على كبير الأندلس

حقق ليستر سيتي مفاجأة من العيار الثقيل ونجح الفريق في إقصاء فريق أشبيلية بعد أن تغلب عليه بنتيجة 2-0 في مباراة العودة التي أقيمت مساء الأمس الأربعاء بملعب كينج باور، معقل الفريق الإنجليزي، ليتأهل ليستر إلى دور الـ8 من دوري أبطال أوروبا بعد تفوقه في مجموع المباراتين 3-2.

تأهل ليستر كان مستبعدا بشكل كبير نظرًا للفوارق الفنية وحالة الفريقين هذا الموسم، فأشبيلية هو ثالث الدوري الإسباني ومنافس رئيسي على لقب الليجا هذا الموسم، بينما ليستر سيتي حامل لقب البريميرليج هذا الموسم يجلس حاليًا في المركز الـ15 في جدول ترتيب البريميرليج وبفارق 3 نقاط عن منطقة الهبوط في موسم محلي كارثي للفريق صاحب معجزة الموسم الماضي.

فوز ليستر تحقق معه الكثير من الأرقام والحقائق المميزة، نستعرضها في السياق التالي.

1- الثعالب تواصل كتابة التاريخ:

دوري أبطال اوروبا هذا الموسم يشهد الظهور الأول لثعالب ليستر بعد تحقيقهم لقب البريميرليج في الموسم الماضي.

ليستر يحقق في هذه البطولة أرقاما غير مسبوقة لفريق إنجليزي يشارك في البطولة لأول مرة، فبعد احتلال صدارة مجموعته وتحقيقه 4 انتصارات من أصل 6 مباريات، نجح الفريق في الوصول لدور الـ8 لأول مرة في تاريخه.

ليستر أيضًا أصبح أول فريق إنجليزي يتجاوز منافسا إسبانيا في الأدوار الإقصائية لدوري أبطال أوروبا منذ تشيلسي في عام 2012 (ضد برشلونة) ووقتها فاز تشيلسي باللقب الذي كان آخر الألقاب الإنجليزية في المسابقة.

تحقيق ليستر للقب دوري الأبطال هو أمر أشبه بالمستحيل، لكن المدرب كريج شاكسبير يرى الأمور الممكنة بعد إجابته عن هذا السؤال بـ«لما لا ؟».

2- هدف جامايكي أول:

هدف ويس مورجان قائد ليستر في شباك أشبيلية كان أول هدف تستقبله شباك الفريق الأندلسي بعد 3 مباريات لعبها الفريق خارج قواعده هذا الموسم بدون استقبال أهداف، ضد فرق مثل يوفنتوس وليون.

هدف مورجان أيضًا كان أول هدف يسجله لاعب جامايكي في تاريخ دوري الأبطال، لتصبح الجنسية الجامايكية هي الجنسية رقم 94 التي تسجل في المسابقة.

3- رقم قياسي تهديفي في دور الـ16

أهداف مباراة ليستر سيتي وأشبيلية رفعت من إجمالي الأهداف المسجلة في مباريات دور الـ16 هذا الموسم وقبل مباراتي يوم الأربعاء (آخر مباراتين في هذا الدور) إلى 58 هدفا، ليتحطم الرقم القياسي التهديفي السابق لدور الـ16 (56 هدفا في مباريات دور الـ16 في موسم 2011/2012) مع قابلية الرقم الحالي للزيادة في انتظار نتائج مباراتي يوم الأربعاء.

4- شمايكل البطل وإنجازغير مسبوق:

الحارس الدنماركي كاسبر شمايكل لعب دور البطولة في تأهل ليستر سيتي إلى دور الـ8 بتألقه في مباراتي الذهاب والإياب، فالحارس أنقذ فريقه من هزيمة ثقيلة في الأندلس وأنقذ أكثر من فرصة تهديفية لأشبيلية من بينها ركلة جزاء سددها المهاجم كوريا، وفي مباراة العودة كرر الدنماركي تألقه وتصدى مرة أخرى لركلة جزاء نفذها لاعب الوسط ستيفن نزونزي كانت كفيلة بإعادة أشبيلية للمباراة، لكن كاسبر شمايكل صنع التاريخ وتصدى للكرة، وأصبح أول حارس في تاريخ دوري الأبطال يتصدى لركلتي جزاء ذهابًا وإيابًا في دور إقصائي من المسابقة.

5- هزيمة أولى في الإقصائيات من 6 سنوات:

خسارة أشبيلية أمام ليستر سيتي في دور الـ16 هي الخسارة الأولى التي يتلقاها الفريق الأندلسي في الأدوار الإقصائية منذ خسارته أمام هانوفر الألماني في التصفيات المؤهلة لدور المجموعات للدوري الأوروبي في بداية موسم 2011/2012.

أشبيلية حقق لقب الدوري الأوروبي في 3 مواسم متتالية (2013/2014/، 14/15، 15/16) ولم يعرف طعم الخسارة في الأدوار الإقصائية قبل مباراة الأمس التي شهدت خروج بطل الدوري الأوروبي في آخر 3 نسخ على يد ليستر سيتي الذي يشارك لأول مرة في دوري الأبطال هذا الموسم.

6- أرقام إنجليزية مميزة:

فوز ليستر سيتي ووصوله لدور الـ8 رسميًا في دوري الأبطال جعله الفريق الإنجليزي رقم 8 في تاريخ المسابقة الذي يحجز مقعدا في هذا الدور، لتكون إنجلترا أكثر دولة مثلتها فرق مختلفة في ربع نهائي المسابقة على مدار عهد دوري الأبطال.

كذلك ليستر سيتي أصبح الفريق الإنجليزي رقم 25 الذي يصل إلى الدور ربع نهائي في تاريخ المسابقات الأوروبية المختلفة، وهو أيضًا رقم قياسي غير مسبوق لدولة (إنجلترا) من بين جميع الدول التي تشارك أنديتها في المسابقات الأوروبية.

اشترك وخليك في الملعب لمتابعة أخبار الدوريات

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مدرب «طائرة الأهلي» سيدات: سعيد بحصد ثلاث بطولات هذا الموسم
التالى غرناطة يخسر من سوسييداد ويلحق بأوساسونا إلى دوري الدرجة الثانية في إسبانيا