نيمار يستكشف حديقته الجديدة "بارك دي برينس" ويعد بـ"الكثير من الألقاب"

نيمار يستكشف حديقته الجديدة "بارك دي برينس" ويعد بـ"الكثير من الألقاب"
نيمار يستكشف حديقته الجديدة "بارك دي برينس" ويعد بـ"الكثير من الألقاب"
النجم البرازيلي نيمار يلعب بالكرة خلال تقديمه لجماهير فريقه الجديد باريس سان جرمان في بارك دي برينس

خطا النجم البرازيلي نيمار خطواته الأولى في "حديقته" الجديدة ملعب "بارك دي برينس" الخاص بباريس سان جرمان الفرنسي الذي حسم الخميس تعاقده معه من برشلونة الإسباني مقابل 222 مليون يورو، لكنه لن يشارك في المباراة الاولى للنادي الباريسي في الدوري المحلي ضد اميان لتأخر وصول بطاقة انتقاله.

وقدم سان جرمان نجمه الجديد السبت قبيل المباراة، تحديدا في الساعة 13,45 بتوقيت غرينيتش، بعد تأخير موعدها ربع ساعة لتنطلق في الساعة 15,15 بهدف الحصول على الوقت الكافي لتقديم اللاعب امام اكثر من 45 الف متفرج احتشدوا في مدرجات "بارك دي برينس.

وأكد النجم البرازيلي خلال تقديمه لجماهير فريقه الجديد إنه جاء الى النادي الباريسي "من أجل التحدي الكبير"، مشيرا الى أن "باريس ساحرة".

ودخل النجم البرازيلي الى أرضية ملعب "بارك دي برينس" وسط استقبال حافل من المشجعين الذين احتشدوا في المدرجات من أجل مشاهدته ومتابعة المباراة الأولى لفريقهم في الدوري المحلي ضد اميان.

وتوجه نيمار الى الجمهور قائلا "شكرا" بالفرنسية والى جانبه الرئيس القطري للنادي الباريسي ناصر الخليفي، مضيفا "أنا سعيد جدا. جئت من أجل تحد كبير. أعتمد عليكم. وأنا جئت الى هنا من أجل الفوز بالألقاب. باريس ساحرة!".

- هنا؟... باريس! -

ورحب الجمهور بنيمار من خلال يافطة كتب عليها بالبرتغالية "بيم-فيندو نيمار جونيور"، أي أهلا وسهلا بك نيمار جونيور الذي أطلق الصيحة التشجيعية التقليدية لجماهير النادي "هنا"، ورد عليه الجمهور "باريس!".

وقام اللاعب البرازيلي بعدها بجولة في الملعب وحيا الجماهير التي كانت تتمنى مشاركته في لقاء السبت لكن تأخر وصول بطاقة انتقاله من برشلونة حال دون ذلك.

رغم تأكيده الجمعة "أنا جاهز للعب، غدا لو أمكنني" سيضطر أغلى لاعب في تاريخ كرة القدم الى الانتظار بعض الشيء بسبب عدم وصول شهادة انتقاله الدولية الى رابطة الدوري الفرنسي بحلول الموعد الاقصى في منتصف ليل الجمعة.

وقد يكون اميان الذي سيخوض مباراته الأولى على الإطلاق في دوري الأضواء، الأكثر سعادة بخبر عدم تمكن نيمار من المشاركة لأنه يكفيه الانشغال بكيفية التعامل مع النجوم القدامى لفريق العاصمة مثل الهداف الأوروغوياني ادينسون كافاني أو الأرجنتيني انخل دي ماريا والإيطالي ماركو فيراتي، وليس بحاجة بالتأكيد الى توزيع اهتماماته على لاعب كبير آخر من طراز النجم البرازيلي.

ورغم عدم تمكنه من المشاركة في لقاء السبت، حظي جمهور سان جرمان الذي يعجز جزء منه عن استيعاب فكرة وجود نيمار في صفوف نادي العاصمة، على فرصة رؤية النجم البرازيلي عن كثب.

واحتشد جمهور نادي العاصمة منذ الساعة الثالثة بالتوقيت المحلي عند مداخل ملعب "بارك دي برينس"، أي قبل ساعتين من موعد المباراة وقد طغى اللون الأصفر أي لون القميص الذي يعتمده سان جرمان للمباريات المقررة خارج ملعبه مع اسم البرازيلي والرقم 10.

وكان هناك العشرات من الأشخاص الذين يقفون السبت في طابور أمام متجر النادي في "بارك دي برينس" من أجل شراء قميص نيمار جونيور.

والتهافت الى ملعب نادي العاصمة ليس محصورا بجمهوره وحسب، بل هناك بين 300 و350 صحافي من حول العالم جاءوا الى العاصمة لتغطية صفقة التعاقد مع نيمار وتقديمه الى وسائل الاعلام والجمهور، وحتى أن ادارة سان جرمان حضرت الاجواء المناسبة للجمهور من خلال استقدام منسق الاسطوانات الشهير مارتان سولفيغ.

صحيح أن حفل استقبال نيمار أقل "بريقا" من ذلك الذي حظي به السويدي زلاتان ابراهيموفيتش في تروكاديرو عندما قدم الى الجماهير عام 2012، لكنه حفل مرموق دون شك يليق بهالة هذا اللاعب الذي شغل العالم في الأسابيع الأخيرة قبل أن يتخذ القرار بدفع قيمة البند الجزائي الموجود في عقده مع برشلونة وقدره 222 مليون يورو، والانتقال الى فريق المدرب الإسباني اوناي ايمري حيث سيتقاضى 30 مليون يورو سنويا بحسب التقديرات.

- عثرة ادارية -

إن العثرة الادارية التي عكرت الاجواء بعض الشيء على سان جرمان ومنعت نيمار من المشاركة في مباراة السبت، كانت بمثابة محاولة يائسة أخيرة من رابطة الدوري الإسباني التي تأخرت بنقل بطاقة انتقال اللاعب، وهي التي سعت جاهدة من أجل عرقلة هذه الصفقة من خلال رفضها الخميس تسلم اموال البند الجزائي التي سيدفعها النجم البرازيلي لبرشلونة.

وبموجب انظمة العقود في كرة القدم الاسبانية، يتوجب على اللاعب نفسه ان يدفع مبلغ "شراء العقد" كإيداع لدى رابطة الدوري، على ان تقوم هي بتحويله الى النادي "البائع".

الا ان الصفقة لاقت اعتراض رئيس رابطة الدوري الاسباني خافيير تيباس الذي نقلت عنه وسائل إعلام اسبانية صباح الاربعاء قوله "لن نقبل هذا المال من ناد مثل باريس سان جرمان (...) يخالف الأعراف والقوانين"، متهما النادي الباريسي بـ "التنشط المالي".

وقام نيمار الأربعاء بابلاغ برشلونة قراره بالرحيل، ثم اضطر ممثلوه الى تسليم اموال البند الجزائي مباشرة الى النادي الكاتالوني بعدما رفضت رابطة الدوري الإسباني تسلمها.

وبعيدا عن موقف رابطة الدوري الإسباني، أكد نيمار مرة أخرى أنه قيمة تجارية هامة جدا بعدما أعلن سان جرمان الجمعة أنه باع في يوم واحد "اكثر من 10 الاف قميص" باسم وافده الجديد الذي وقع عقدا لخمسة أعوام.

اوضح النادي انه بسبب الطلبات الكثيرة "فان الشراء سيكون محدودا السبت وسيقتصر على قميص واحد لكل شخص"، في الوقت الذي اصطف فيه الجمعة "15 الف زبون" امام المتجرين الرسميين للنادي في ساحة الشانزيليزيه و"بارك دي برانس".

ويبلغ متوسط سعر القميص الواحد لنيمار 100 يورو وبالتالي فان خزينة النادي الباريسي جمعت في يوم واحد مليون يورو -- ستتقاسمها مع شركة الالبسة الرياضية الاميركية نايكي --.

ومن المؤكد أن رئيس سان جرمان القطري ناصر الخليفي نجح في ابرام صفقة خيالية يسعى من خلالها الى اعادة لقب الدوري لفريقه بعدما انتزعه منه موناكو الموسم الماضي، والأهم من ذلك محاولة الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى، علما بأنه ودع المسابقة الموسم الماضي من الدور الثاني على يد نيمار ورفاقه في برشلونة بالخسارة أمامهم 1-6 ايابا بعد فوزه الكبير ذهابا 4-صفر.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رئيس نابولي يعلق على شائعات انتقال «إنسيني» إلى برشلونة