أخبار عاجلة
"الاتحاد" يتورّط في 20 مليون ريال لـ"مونتاري" -
تايغا يفضح نفسه بعد ردّه على خبر حمل كايلي جينر -
مقتل 3 جنود إسرائيليين بعملية في الضفة الغربية -
الديناصورات عرفت المقبلات قبل 75 مليون عام! -
"الكهوف البركانية" ملاذ البشر على القمر والمريخ! -

هل يسير «إيناسيو» على نهج مواطنه ويُعيد المجد العربي للزمالك؟

هل يسير «إيناسيو» على نهج مواطنه ويُعيد المجد العربي للزمالك؟
هل يسير «إيناسيو» على نهج مواطنه ويُعيد المجد العربي للزمالك؟

يستهل الفريق الأول بنادي الزمالك مشواره في البطولة العربية للأندية 2017، المقامة في مصر، خلال الفترة من 22 يوليو الجاري وحتى 6 أغسطس المقبل، بمواجهة الفتح الرباطي المغربي، مساء الأحد، ضمن منافسات المجموعة الثانية، بملعب الإسكندرية.

وتضم مجموعة الزمالك كل من الفتح الرباطي المغربي والعهد اللبناني والنصر السعودي.

الزمالك يمتلك في رصيده تتويجًا عربيًا وحيدًا، كان في نسخة 2003 بالقاهرة، حيث كان مسمى البطولة وقتها «كأس الأمير فيصل بن فهد للأندية العربية الموحدة»، وذلك عقب تفوقه في المباراة النهائية على حساب نادي الكويت الكويتي، بنتيجة «2-1».

وقاد البرتغالي نيلو فينجادا الفريق الأبيض للمجد العربي الوحيد على مدار تاريخه، حيث كان يترأس البرتغالي القيادة الفنية للزمالك وقتها، وكانت البطولة العربية بمثابة الاختبار الأول له مع الفريق.

ويسعى البرتغالي أوجوستو إيناسيو، المدير الفني الحالي للزمالك، لتكرار سيناريو مواطنه «فينجادا»، والظفر باللقب العربي في النسخة الجارية من المعترك العربي، والتي تحتضنها مصر.

أما على مستوى نتائج الزمالك بالبطولات العربية تحت قيادة البرتغاليين، فتمكن «فينجادا»، عقب حصد لقب 2003، من تحقيق المركز الثالث بمسابقة دوري أبطال العرب، بنظامها الجديد في نسخة 2004، عقب تفوق القلعة البيضاء على نادي الهلال السوداني، في مباراة تحديد الميدالية البرونزية، في الوقت الذي لم يقد الزمالك فنيًا أي مدير فني برتغالي خلال مشاركاته العربية على مدار تاريخه سوى «فينجادا».

وتولى البرازيلي كابرال القيادة الفنية للزمالك، في ولاية ثانية، خلال مشواره بدوري أبطال العرب نسخة 2005، والتي ودع أبناء «ميت عقبة» منافساتها من دور المجموعات، باحتلاله المركز الثالث في مجموعته، خلف كل من الصفاقسي التونسي ومولودية الجزائر.

وكان فاروق جعفر هو المدير الفني للزمالك في مشاركة الفريق بدوري أبطال العرب نسخة 2006 والتي ودع بطل مصر منافساتها من دور الـ16، على يد فريق الرجاء المغربي.

فيما كان الفرنسي هنري ميشيل هو القائد الفني للزمالك من خارج الخطوط، بمشاركة الفريق بدوري أبطال العرب في نسخة 2007، والتي ودع الفريق خلالها المسابقة من الدور قبل النهائي، على يد فريق الفيصلي الأردني، وهي المشاركة العربية الأخيرة للنادي الأبيض في البطولة، قبل نسخة 2017.

اشترك وخليك في الملعب لمتابعة أخبار الدوريات

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رئيس نابولي يعلق على شائعات انتقال «إنسيني» إلى برشلونة