أخبار عاجلة
300 جنيه مكافأة للعاملين بوزارة الطيران -
بالفيديو.. مصطفى بكري: المجتمع الصحفي في كارثة -
فيديو.. مجدي طنطاوي يكشف حقيقة خلافه مع القرموطي -
«الخارجية»: مصر ملتزمة بميثاق الأمم المتحدة -
شاهد.. الرسوم الفائزة بجائزة التفوق الصحفي -

عاطف العربي يكتب : جماهير الزمالك تردد "منك لله يا مارتن يول"

عاطف العربي يكتب : جماهير الزمالك تردد "منك لله يا مارتن يول"
عاطف العربي يكتب : جماهير الزمالك تردد "منك لله يا مارتن يول"

أزمة مؤمن سليمان المدير الفني للزمالك مع رئيس ناديه مرتضي منصور متوقعة ومنتظرة منذ توليه المهمة رسميا، لأن هناك معايير للمدير الفني لنادي كبير بحجم الأهلي أو الزمالك، ولم ينجح كثيرون في هذه المهمة لعدم انطباق المعايير عليهم .

 

اختيار مؤمن سليمان للإدارة الفنية للزمالك جاء بالصدفة، ولم يكن هناك سوى سبب وحيد لاستمراره حتى الآن، ألا وهو الخواجه الهولندي مارتن يول المدير الفني للأهلي عند موقعة نهائي كأس مصر بين القطبين، لأن الزمالك لم يفز بالكأس وقتها لأنه الأفضل من الناحية الفنية أو التنظيمية داخل الملعب، ولكن الزمالك حصد البطولة بسبب الأخطاء الساذجة للخواجه الهولندي، فرغم سيطرة الأهلي على الـ ٩٠ دقيقة ولكن مارتن يول منح الزمالك الفوز المريح بثلاثية ووقتها هلل الجميع لمؤمن سليمان وأنه مدرب المستقبل وأنه سيقود الزمالك العشر  سنوات القادمة، وما إلى ذلك من الأمور غير الواقعية، خاصة أنهم تجاهلوا الأسباب الحقيقية التي أدت لخسارة الأهلي لقب الكأس، والتي تكمن في مارتن يول الذي لعب ضد الأهلي بكل ما أوتي من قوة وتضامن مع مؤمن سليمان، ووقتها كتبت مقال تحت عنوان "لاتقل مؤمن سليمان بل قل مارتن يول " لأنه بالفعل وقتها ساهم في خسارة الأهلي للكأس أما الآن فجماهير الزمالك انخدعت وراحت تردد منك لله يا مارتن يول لأنه السبب وراء هذه الخدعة التي قد تخرجهم الموسم الخالي خالي الوفاض ، بالإضافة الي فقدانهم دوري ابطال أفريقيا بأخطاء فنية ساذجة .

مؤمن سليمان تعرض لانتقادات كثيرة من رئيس النادي بعضها من غير وجه حق ومعظمها صحيحة وكان عليه تصحيح الأخطاء أو حزم حقائبه ويرحل لأن تدريب الزمالك أمر كبير ويحتاج لخبرات وقوة شخصية، لأن هناك انفلات داخل فريق الزمالك بالاضافة الي فتنة داخل الجهاز الفني بسبب اسماعيل يوسف مدير الكرة الذي لا يطيق استمرار مؤمن سليمان ويتمني رحيله لانه يرغب ان يكون له دور فني مع المدرب القادم، بل وسيرشح بعض المدربين الذين سيؤثر عليهم مما يكون له دور في المستقبل خاصة أنه تولي كافة المناصب داخل النادي ولا ينقصه سوي ان يكون رئيس النادي فهل تكون الخطة المستقبلية لتيجانا ان يكون رئيس القلعة البيضاء وهو ما حدث بالفعل رحل مؤمن سليمان سراء بالاقالة او الاستقالة فكلاهما على هوى تيجانا  .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بالفيديو والصور..الأهلي يواصل الثلاثية في الدوري بالفوز علي الشرقية