أخبار عاجلة
انخفاض طلبات إعانة البطالة الأمريكية -
تمويل خليجي كبير لتطوير مطار البحرين -
الإمارات الأولى عالمياً في سهولة دفع الضرائب -
ما رد مصر تجاه صراحة السودان حيال سد النهضة ؟ -
أمير مكة ونائبه يستقبلان مدير شرطة المنطقة -

7 اختلافات بين نهائي الأهلي والوداد..وأخر لقب قاري جمع أندية مصر و المغرب (تقرير)

7 اختلافات بين نهائي الأهلي والوداد..وأخر لقب قاري جمع أندية مصر و المغرب (تقرير)
7 اختلافات بين نهائي الأهلي والوداد..وأخر لقب قاري جمع أندية مصر و المغرب (تقرير)

مواجهة مرتقبة تجمع فريقي الأهلي والوداد البيضاوي المغربي، مساء السبت، بملعب برج العرب بالاسكندرية، بذهاب نهاي دوري أبطال أفريقيا نسخة 2017.

وكانت المواجهة الأخيرة التي جمعت أندية مصر والمغرب على لقب دوري أبطال أفريقيا في الدور النهائي، في نسخة 2002، والتي تقابل خلالها الزمالك بالرجاء المغربي، وتمكن بطل مصر من حصد اللقب.

ونرصد من خلال التقرير التالي 7 اختلافات بين أخر نهائي جمع أندية مصر ينظيرتها المغربية على اللقب القاري في 2002 ونهائي 2017 الذي يجمع الأهلي بالوداد.

أولاً: قيادة وطنية وأجنبية

الزمالك في 2002 قاده فنياً البرازيلي كابرال، في حين قيادة فنية وطنية هي من تقود الأهلي في نهائي 2017 من خلال حسام البدري، ونفس الأمر للمنافس المغربي فكن يقود الرجاء في 2002 البلجيكي والتر مويس، فيما يدرب الوداد في 2017 الوطني حسن عموته.

ثانياً: إياب في مصر واّخر في المغرب

الزمالك ممثل مصر في نهائي دوري الأبطال نسخة 2002 خاض لقاء العودة بملعبه بالقاهرة عقب خوض الذهاب بالدار البيضاء أمام الرجاء، ولكن يختلف الأمر في 2017 فسيخوض الأهلي ممثل مصر في نهائي نسخة 2017 مباراة الإياب بالدار البيضاء، ويلعب الذهاب بملعبه ببرج العرب بالاسكندرية.

ثالثاً: صن داونز وصيف وبطل

في 2002 خاض الزمالك المباراة النهائية لدوري أبطال أفريقيا وفريق مصري يحمل اللقب وهو الأهلي في 2001 والذي توج به على حساب صن داونز الجنوب أفريقي، أما الأهلي فيخوض نهائي 2017 وفريق مصري هو وصيف النسخة السابقة عقب تعثر الزمالك في نسخة 2016 امام صن داونز الجنوب أفريقي.

رابعاً: تغير نظام البطولة

في نسخة 2002 كان نظام دوري أبطال أفريقيا يقضي بخوض الأندية الدور الـ 32 ثم الـ 16 بنظام الذهاب والاياب على أن يقام دور المجموعات بمشاركة 8 أندية فقط مقسمين إلى مجموعتين ثم يستكمل مشوار المسابقة من خلال مباراتين ذهاباً إياباً لكل من الدور النصف نهائي والنهائي، بينما اختلف الأمر في 2017 بإقامة مرحلة المجموعات عقب دور الـ 32 مباشرةً من خلال 16 فريقاً مقسماً إلى 4 مجموعات ثم تستكمل باقي مراحل المسابقة من خلال مباراتي ذهاب وإياب في ربع النهائي وقبل النهائي والنهائي.

خامساً: مشوار بطلي مصر للنهائي

شهدت نسخة 2002 اعتلاء الزمالك مجموعته بدور المجموعات وحل في المركز الثاني فريق أسيك الايفواري بفارق نقطة وحيدة، فحصد الزمالك 13 نقطة، بينما احتل الزمالك المركز الثاني في مجموعته بنسخة 2017 برصيد 11 نقطة بفارق نقطة وحيدة عن الوداد متصدر المجموعة، وحقق الأبيض انتصار خارجي وحيد حتى بلوغه النهائي وذلك على حساب كوستا دي سول يطب موزمبيق، بينما حقق الأهلي انتصارين حتى بلوغه النهائي على حساب كل من القطن الكاميروني والترجي التونسي.

سادساً: المنافسون العرب

فريق عربي وحيد واجهه الزمالك حتى تمن من بلوغ نهائي 2002 لدوري الأبطال وهو فريق الترجي التونسي خلال مرحلة المجموعات، بينما واجه الأهلي 3 أندية عربية خلال مشواره بالمسابقة وحتى بلوغ نهائي 2017 فواجه الوداد المغربي بمرحلة المجموعات ثم الترجي والنجم الساحلي التونسيين بالدورين ربع ونصف النهائي.

سابعاً: الفارق الزمني بين أخر تتويج

الزمالك خاض نهائي دوري أبطال أفريقيا نسخة 2002 أمام الرجاء المغربي واللقب غائب عن خزينته لمدة 6 أعوام، فتُوج في 1996 على حساب شوتنج ستارز النيجيري، بينما يلعب الأهلي الدور النهائي للمسابقة نسخة 2017 امام الوداد المغربي أملاً في حصد اللقب الغائب عنه لمدة 4 أعوام، فكان تتويجه الأخير في 2013 على حساب أورلاندو الجنوب أفريقي.

اشترك وخليك في الملعب لمتابعة أخبار الدوريات

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى لشبونة يتقدم على يوفنتوس بهدف سيزار (فيديو)