أخبار عاجلة
سميرة أحمد تبيع ملابسها من أجل مصر! -
ماريتا الحلاني بـ Look جديد – بالصورة -
تجهيزات حفل ميوزبك بارك – بالصور -

قبل لقاء الفيصلي.. 3 مشاهد تحت شعار «الأهلي يثأر ولا يرحم» في الأدوار الحاسمة

قبل لقاء الفيصلي.. 3 مشاهد تحت شعار «الأهلي يثأر ولا يرحم» في الأدوار الحاسمة
قبل لقاء الفيصلي.. 3 مشاهد تحت شعار «الأهلي يثأر ولا يرحم» في الأدوار الحاسمة

أوقعت قرعة الدور نصف نهائي للبطولة العربية نسخة 2017 المقامة بمصر، فريق النادي الأهلي في مواجهة ثانية أمام الفيصلي الأردني، مساء الأربعاء المقبل بملعب برج العرب بالإسكندرية.

الأهلي سبق أن واجه الفيصلي بمستهل مشوار الفريقين بالمسابقة في نسختها الحالية، وتفوق بطل الأردن بهدف نظيف.

التقرير التالي نرصد من خلال مشاهد تعثر خلالها الأهلي أمام منافسيه بالبدايات وبالمراحل الأولى من المسابقات، ثم عاد ليثأر في الأدوار الحاسمة ويرد الضربة لخصومه.

أولاً: الأهلي والصفاقسي 2006

يستهل الأهلي مشواره بدور المجموعات لدوري أبطال أفريقيا نسخة 2006، والتي كان يخوضها وهو حاملاً للقب النسخة الأخيرة، بالخسارة على يد الصفاقسي التونسي بهدف دون رد لمدافعه عصام المرداسي، وعلى الرغم من رد الأهلي على بطل تونس في لقاء القاهرة والانتصار بهدفين مقابل هدف حملا توقيع محمد أبوتريكة وأمادو فلافيو، إلا أن الصفاقسي اعتلى صدارة المجموعة وجاء بطل مصر ثانياً، وجاء الرد قاسياً من الفريق الأحمر في المباراة النهائية التي جمعتهما على اللقب القاري، فعقب تعادل إيجابي بطعم الخسارة في ملعب القاهرة بدور الذهاب، حسم أبناء التتش موقعة الذهاب وعانقوا الأميرة السمراء بهدف شهير متأخر لمحمد أبوتريكة.

ثانياً: الأهلي وأورلاندو 2013

هزيمة هى الأكبر في تاريخ الأهلي الأفريقي بملعبه على يد فريق أورلاندو بايرتس الجنوب أفريقي بثلاثة أهداف نظيفة بملعب الجونة بالجولة الثانية لدور المجموعات لرابطة دوري أبطال أفريقيا 2013، حيث جاءت الهزيمة بمثابة الصدمة لأنصار القلعة الحمراء، حيث فشل الفريق المصري في الرد بلقاء جوهانسبورج وحسم التعادل السلبي اللقاء الثاني بالمجموعة خلال الجولة الأخيرة لمرحلة المجموعات، إلا أن الأقدار جمعتهما في الدور النهائي على اللقب، فيثأر المارد الأحمر من منافسه ويتوج بالنجمة الثامنة عقب تعادل إيجابي بحنوب أفريقيا وانتصار بثنائية في لقاء القاهرة بالإياب.

ثالثاً: الأهلي وسيوي سبورت 2014

وبخلاف تعثر الأهلي من عدمه، فدائمًا ما تكون الغلبة للفريق الأحمر على منافسه الذي يواجهه مجددًا في الأدوار الأخيرة والحاسمة من البطولات عقب مواجهة أولى في المراحل التمهيدية للمسابقة، فأوقعت قرعة الكونفيدرالية الأفريقية نسخة 2014 بكل مصر في مجموعة تضم أندية النجم الساحلي التونسي وسيوي سبورت الإيفواري وزاناكو الزامبي، وخلال مواجهتي بطل كوت ديفوار فاز الأهلي في القاهرة بهدف نظيف من ركلة جزاء وحسم التعادل الإيجابي لقاء كوت ديفوار بهدف لكل فريق، إلا أن أبناء الجزيرة حصدوا اللقب على حساب سيوي سبورت في مواجهة جمعتهما مجددًا بالدور النهائي فرغم الخسارة في لقاء الهاب بنتيجة (2-1) سجل الأهلي هدف التتويج الأول والأخير للكرة المصرية بالكونفيدرالية بهدف ثمين لعماد متعب مع صافرة نهاية لقاء الإياب بملعب القاهرة.

ترى هل سيواصل الأهلي تفوقه على منافسيه في الأدوار الحاسمة في مواجهة متكررة خلال لقاء الفيصلي الأردني بنصف نهائي البطولة العربية 2017؟

اشترك وخليك في الملعب لمتابعة أخبار الدوريات

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رئيس نابولي يعلق على شائعات انتقال «إنسيني» إلى برشلونة