أخبار عاجلة
نجل بيليه يعود الى السجن -
سقوط شخصين في مستنقع للمياه شرق الرياض -
هروب 4 نزلاء من سجن تبوك العام -

حقائق عن مواجهات الأهلي والفيصلي.. رقم سلبي لبطل الأردن وبشرة خير للأحمر

حقائق عن مواجهات الأهلي والفيصلي.. رقم سلبي لبطل الأردن وبشرة خير للأحمر
حقائق عن مواجهات الأهلي والفيصلي.. رقم سلبي لبطل الأردن وبشرة خير للأحمر

يستهل الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي مشواره في منافسات البطولة العربية للأندية نسخة 2017، التي تستضيفها مصر في الفترة من 22 يوليو وحتى 6 أغسطس، بمواجهة الفيصلي الأردني، مساء اليوم السبت، بملعب السلام بالقاهرة.

وتضم المجموعة الأولى أندية الأهلي المصري والفيصلي الأردني ونصر حسين داي الجزائري والوحدة الإماراتي.

التقرير التالي نرصد من خلاله 5 حقائق ومعلومات عن مواجهة الليلة التي تجمع بطل مصر بنظيره الأردني.

أولاً: تاريخ المواجهات

الأهلي واجه الفيصلي في مباراتين سابقتين، الأولى بالبطولة العربية للأندية أبطال الكؤوس نسخة 1995 بالقاهرة، وتفوق الأحمر بهدف نظيف لرضا عبدالعال، والمواجهة الثانية كانت بكأس النخبة العربية 1997 بالمغرب وفاز الأهلي برباعية نظيفة، حملت توقيع أحمد فيلكس وهادي خشبة ووليد صلاح الدين ومهند مهدين، مدافع الفيصلي في مرماه.

ثانياً: الأهلي يتوج حين يواجه الفيصلي

مواجهة الفيصلي فتحت الطريق أمام الأهلي لحصد تتويجين عربيين، فعقب فوزه على بطل الأردن في لقاء 1995 تمكن بطل مصر من تحقيق لقب البطولة العربية للأندية أبطال الكؤوس للمرة الأولى في تاريخه على حساب الشباب السعودي في المباراة النهائية، والفوز في المواجهة الثانية مهد له الطريق للظفر لقب النخبة العربية 1997 بالمغرب، ليتفاءل أنصار النادي الأحمر خيراً بمواجهة بطل الأردن في النسخة الحالية من البطولة العربية.

ثالثاً: رقم سلبي للفيصلي

الفريق الأردني لم يتمكن مطلقاً من هز شباك الأهلي على مدار 180 دقيقة، هي مجموع مباراتيهما سوياً عامي 1995 و1997، فحافظ أبناء التتش على عذرية شباكهم في مباراتي الفيصلي الذي لم يتمكن من تذوق طعم فرحة الأهداف بالمرمى الأحمر، وهو ما يتطلع له في لقاء الليلة والتسجيل للمرة الأولى في شباك بطل مصر.

رابعاً: أول مواجهة بقيادة فنية وطنية

يقود أحمد أيوب، مدرب عام الأهلي، القيادة الفنية للفريق في منصب الرجل الأول خلال مواجهة الفيصلي، عقب سفر المدير الفني حسام البدري لإجازة في كندا، وتعد هي المرة الأولى التي يخوض خلالها الفريق الأحمر مواجهة أمام الفيصلي بقيادة فنية وطنية، فلقاء 1995 كان يدرب الأهلي وقتها الإنجليزي ألان هاريس والمواجهة الثانية في 1997 كان الألماني هولمان على رأس الجهاز الفني لأبناء التتش.

خامساً: للمرة الثانية مواجهة بين بطلي الدوري

للمرة الثانية يلتقي الفريقان وكلاهما يحمل لقب الدوري الممتاز في بلاده، فالمرة الأولى في 1995 كان الفريقان مُتوجين بلقب الدوري في مصر والأردن، وهو الأمر الذي يتكرر في مواجهة الليلة عقب تتويج الأهلي بلقب الدوري المصري 2017 والحال نفسه للفيصلي وظفره بلقب الدوري الأردني 2017، بينما جاءت المواجهة الثانية في 1997 التي حسمها الأهلي برباعية مختلفة بعض الشىء فكان الفريق المصري بطلاً للدوري ببلاده في حين كان الفيصلي وصيفاً للوحدات الذي حصل على درع الدوري الأردني موسم 1995-1996.

سادساً: استهلال المشوار «كلاكيت ثالث مرة»

الأهلي والفيصلي دائماً ما تكون مواجهاتهم في استهلال المشوار بالبطولة العربية، فتقابلا في اللقاء الأول لهما بالبطولة العربية للأندية أبطال الكؤوس 1995 بالقاهرة، واستهلا مشوارهما ببطولة النخبة العربية 1997 بمواجهة أخرى، وها هي المواجهة الثالثة التي تحمل طابع البدايات والانطلاقة بالمعترك العربي في نسخة 2017 بمصر.

اشترك وخليك في الملعب لمتابعة أخبار الدوريات

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق بمشاركة «النني».. أرسنال يسقط أمام تشيلسي بثلاثية وديًا
التالى بالفيديو.. «صلاح» يقود ليفربول للفوز بكأس الدوري الإنجليزي في آسيا