أخبار عاجلة
مقتل 5 أشخاص في تفجير انتحاري شمال الصومال -
هاكرز يخترقون وكالة الأنباء القطرية -
الأناضول: تميم يطالب مصر بمراجعة موقفها من قطر -
قطر تسجل ثالث إصابة بفيروس كورونا في 2017 -
المقاولون يدخل معسكر مغلق استعدادا لطنطا -

عمر الأيوبى يكتب: عبد الفتاح وحده لا يكفى فى مواجهة حرب التحكيم

أين اتحاد الكرة من هجمات الأندية على الحكام، والتى فاقت كل الحدود خلال الشهور القليلة الماضية وزادت عن حدها فى الأيام الأخيرة، والأخطر أنها وصلت لاتهامات بالحصول على الرشاوى وبشكل علنى فى القمة والقاع والمظاليم الكل يسب ويشتم، ويلقى بالتهم دون حساب ولا عقاب، وكأن الحكام لقطاء ليس لهم أب يدافع عنهم فى مواجهة الهجمات المستمرة.

 

 مرتضى منصور رئيس الزمالك يهاجم التحكيم منذ توليه المسئولية فى القلعة البيضاء، ولم يسلم رئيس لجنة من هجماته بعد كل أخطاء للتحكيم، وكان لكل رئيس للجنة سواء عصام عبد الفتاح أو وجيه أحمد أو جمال الغندور أو رضا البلتاجى فى وش المدفع يصمتون أحيانا ويخرجون للرد بقوة عندما تصل الهجمات للسمعة أو الشرف أو الرشوة، ووصل الأمر للفضيحة الكبرى، كما أطلق عليها بشأن مكالمات يتحدث فيها وجيه أحمد مع ثروت سويلم المدير التنفيذى للجبلاية عن تعيينات حكام لمباريات وغيرها من أمور تم توصيفها المبالغ بالفساد، وانتهى الأمر بدون ظهور لأى مسئول بالجبلاية فى عهد جمال علام دون تحقيق مما شجع الكثيرين فيما بعد على مهاجمة التحكيم دون تدخلات أو قرارات قوية للردع استثناء عقوبات قوية تعرض لها حسام حسن وميدو فقط، رغم وجود تجاوزات أكبر تحدث ضد التحكيم، وواقعة جهاد جريشة فتحت أبواب جهنم على التحكيم من مرتضى منصور الذى يخشاه الجميع، ووصل الأمر لاتهامه بالرشوة وسط صمت من الجميع باستثناء عصام عبد الفتاح الذى يرد ويدافع وحده، مما شجع سمير موسى عضو مجلس النواب ورئيس نادى الزرقا بدمياط على اتهام الحكام فى مباراته أمام أف سى مصر بالرشوة لاحتساب الحكم 3 ركلات جزاء ضد فريقه، وقال علنا فى الفضائيات "حكام قابضة" وكالعادة لم يخرج مسئول يرد على الرجل أو يدافع عن الحكام الذين أصبحوا ملطشة، وله حق عبد الفتاح أن يصرخ ويطالب مجلس إدارة اتحاد الكرة بحماية الحكام أو الرحيل لأن الأمر زاد عن الحد بشكل خطير لا أحد يعلم نهاية ذلك.

 

الحكام لا يجوز أن يكونوا الحيطة المايلة والملطشة، وعصام عبد الفتاح وحده لا يكفى لمواجهة الهجمات والاتهامات، التى أصبحت خارج حدود السيطرة وتهدد سمعة قضاة الملاعب، ويجب أن يقف مجلس الجبلاية خلفه وخلف الحكام، وكذلك وزير الرياضة لازم يتدخل لدى رؤساء الأندية ومجلس النواب.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رسميا.. النادى المصري يتسلم أرض نادى غزل بورسعيد بقرار من "الغضبان"