أخبار عاجلة
«العرضة»... رقصة المناسبات في السعودية -
وصول 623.368 حاجاً إلى المدينة المنورة -
في لندن.. عرضة سعودية.. حب وولاء وتفاعل سفير -

الهلاليون يترقبون شبابهم أمام نفط العراقي.. ودوليان يدعمان «الأزرق»

تترقب الجماهير السعودية عموماً والهلالية على وجه الخصوص الظهور الثاني لـ"الأزرق" في البطولة العربية للأندية عندما يواجه مساء اليوم الخميس نفط الوسط العراقي على ستاد برج العرب بالإسكندرية ضمن الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثالثة، وبعد ظهوره اللافت للنظر في المباراة الأولى مع المريخ السوداني رفع أولمبي الهلال سقف طموحات جماهيره وأنصاره، عطفاً على المستويات الكبيرة للاعبيه أمام احد أكبر الأندية السودانية، ويمتلك "الزعيم" في رصيده نقطة واحدة نظير تعادله مع المريخ، ويطمح مدربه الأرجنتيني خوان براون في الحصول على نتيجة إيجابية تضمن له المحافظة على آماله حتى المباراة المقبلة مع الترجي التونسي، فالتأهل يعتبر من الأهداف التي ينشدها الهلاليون، كون الفريق يلعب متسلحاً باسمه وتاريخه العريق، ويتوقع أن يدخل براون بذات التشكيلة التي لعب بها المباراة الماضية، مع الاستعانة بلاعبي المنتخب الأولمبي عبدالرحمن اليامي وفهد الرشيدي.

ويسعى نفط الوسط العراقي إلى تعويض خسارته التي يرى بأنها غير مستحقة قياساً على الظلم التحكيمي الذي تعرض له أمام الترجي عندما ألغى الحكم هدفاً صحيحاً له بحجة التسلل، وهو القرار الذي أجبر مسؤولي الفريق على تقديم احتجاج رسمي ضد التحكيم والتهديد بالانسحاب، وسيلعب الفريق العراقي الليلة بكامل قوته، كونه يحتاج إلى الفوز ولا غيره إذا ما اراد الوصول إلى الدور نصف النهائي، وهو ماسيصعب من مهمة أولمبي الهلال.

مباراة قوية ستجمع الترجي والمريخ، فالجماهير العربية على موعد مع قمة تونسية سودانية، لاسيما وأن الفريقين يشاركان باللاعبين الأساسيين، ويتفوق الترجي في البطولة على المريخ إذ يتصدر المجموعة بثلاث نقاط، مقابل نقطة للمريخ.

أكد مدرب الهلال الأرجنتيني خوان براون بأنه لا يريد أن يرفع سقف طموحاته والهلاليين بعد الأداء المشرف للفريق الأولمبي في المباراة الافتتاحية مع المريخ، وشدد على أن اللاعبين كسبوا خبرة عقب المباراة الأولى وستساعدهم في بقية مباريات البطولة العربية، وقال في المؤتمر الصحفي قبل مواجهة نفط الوسط العراقي: "المباراة الماضية منحت اللاعبين الشبان تجربة جيدة، فهي أول مشاركة لهم أمام الفريق الأول، وسيشعرون بارتياح أكبر في مباراة اليوم وبقية اللقاءات، كما أنهم كسبوا خبرة مناسبة، ماقدمناه أمام المريخ يمثل دافعا للاعبين لتقديم مستويات جيدة، لا نريد رفع سقف الطموحات بشكل عال، جميع اللاعبين في الفريق صغار في العمر باستثناء ماجد النجراني وعبدالكريم القحطاني، لاعبا المنتخب الأولمبي عبدالرحمن اليامي وفهد الرشيدي جاهزان بنسبة كبيرة في لقاء اليوم بعد فراغهما من مشاركتهما الدولية والتحاقهما بالمعسكر، وهما قادران على عمل إضافة كبيرة للفريق، أي لاعب جاهز وقادر على خدمة الفريق سنستعين به".

من جهته أكد لاعب الوسط ماجد النجراني بأن تحفيز الجماهير الهلالية لهم وكلماتهم التي وجهت للاعبين بعد التعادل مع المريخ زادت اللاعبين اصرارا ورغبة لتقديم الأفضل اليوم وفي بقية اللقاءات، وتحقيق الهدف الذي يبحثون عنه في البطولة".

خوان براون

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رئيس نابولي يعلق على شائعات انتقال «إنسيني» إلى برشلونة