أخبار عاجلة
صالح الحصيّن.. العالم الزاهد -
المملكة تتبرع بـ 100 مليون يورو لمكافحة الإرهاب -
فيصل بن مشعل: رسم سياسة المملكة بوضوح وشفافية -
عسيري يعود للاتحاد بعد أسبوعين -
أرقام «السيتي» كابوس ضد المنافسين -
الجابر يقتحم المناصب بالاتحاد الدولي -

الأهلي يؤلم «الجار».. ويعتلي القمة باقتدار

الأهلي يؤلم «الجار».. ويعتلي القمة باقتدار
الأهلي يؤلم «الجار».. ويعتلي القمة باقتدار

إبراهيم الموسى (الرياض)

«ثلاثية» خضراء هزت أركان العميد، في موقعة (ديربي الغربية)التي احتضنها ملعب استاد مدينة الملك عبدالله الرياضية في جدة في ختام منافسات الجولة السابعة من دوري المحترفين، أوصلت رصيد الملكي إلى 16 نقطة في قمة الترتيب، وبفارق الأهداف عن الزعيم الذي تغلب بدوره على منافسه الباطن بهدفين مقابل هدف في الدقائق الأخيرة من المواجهة التي جمعتهما على استاد الملك فهد الدولي في الرياض، بعد أن سيطر التعادل الإيجابي على المواجهة حتى الدقيقة الخامسة من الوقت المحتسب كضائع.

وتجمد رصيد العميد عند ثماني نقاط متراجعا بها إلى المركز الثامن، بينما بقي الباطن على رصيده السابق 13 نقطة تراجع بها إلى المركز الثالث.

في موقعة (ديربي العروس)، صادق الأهلي على سوء أوضاع جاره الذي بدا متماسكا في الشوط الأول بعد أن أبطل الهجمات الأهلاوية بفضل تكتل دفاعاته والاعتماد على الارتداد السريع لمهاجميه مما مكنه من مقاسمة منافسه السيطرة والندية، إذ لاحت له أكثر من هجمة خطرة لم يتعامل معها هجومه بالشكل المطلوب، فيما كانت أخطرها كرة فلانيوفا التي ارتدت من العارضة كأبرز لقطات الحصة الأولى، وسط غياب حقيقي لهجوم الأهلي الذي استنفر قواه مع مطلع الشوط الثاني وأكد حضوره بهدف التقدم عن طريق عمر السومة بتسديدة رائعة على يمين عساف القرني مستثمرا الصناعة المميزة من كلاوديمير (د:50)، ليفرض الأهلي أسلوبه بفضل تحركات خط وسطه متخذا الجهة اليمنى الاتحادية منطلقا لهجماته، لينجح ليوناردو بمضاعفة النتيجة للأهلي عبر قذيفة مميزة في الزاوية العليا اليسرى لمرمى عساف القرني (د:56). سعى لاعبو الاتحاد إلى إنقاذ ما يمكن إنقاذه بتكثيف غاراتهم بيد أن تماسك الدفاعات الأهلاوية ومن خلفهم وجود المتألق محمد العويس حالت دون تحقيق مبتغاهم، في وقت شكلت الغارات المرتدة السريعة للأهلي خطورة بالغة على المرمى الاتحادي إذ نجح من خلالها عمر السومة من إطلاق رصاصة الرحمة على جسد النمور المتهالك بإحرازه الهدف الثالث (د:90+1).

وفي اللقاء الآخر، تغلب الهلال وبشق الأنفس على ضيفه الباطن بهدفين لهدف، حيث سجل هدف السبق بواسطة محترفه ماتياس (د:62)، وعادل تراباي أديسون الكفة للباطن (د:70)، قبل أن ينجح مزيد فريح في التصدي لجزائية البديل عمر خربين (د:85)، وفي الوقت القاتل وتحديدا عند الدقيقة (90+5) منح ريفاس فريقه الانتصار بإحرازه الهدف الثاني.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى كيبتشوغي يعود لماراثون لندن 2018