أخبار عاجلة
خبير أمني يكشف سبب تكرار الحوادث بشارع الهرم -
مصريات يواجهن التحرش بـ"فساتين قصيرة".. صور -
التأمين يستضيف الري اليوم بدوري القسم الثالث -
تأجيل مباراة المنصورة وغزل المحلة إلى الغد -

بالصور..البطلة ريم مجدى .....قصة واقعيه فى حياتنا اليومية ‎

انشغل الراى العام بصفة عامة ، و الشارع الرياضي المصري بصفة خاصة ، بقضيه رحيل البطله ريم مجدى فرغم صغر سنها الذى لم يتجاوز 15 عام الا انها استطاعت الفوز ببطوله الجمهوريه للكبار، بدون منازع و لو كنت مسئول رياضى  لطالبت مشاركتها فى البطوله التاهليه لاولمبياد ريو 2016 للمشاركه فى الاولمبياد لكى تصبح اصغر لاعبه اولمبيه .

البطلة الراحلة "ريم" حققت برونزيه العالم للناشئن فى جورجيا و سط أجواء صعبه يستحيل على اى لاعب أو إنسان طبيعي أن يتحملها خاصة ان والدها و مدربها البطل كان معها في البطولة و تعرض للمشاكل صعبه هناك .

ريم لعبت بطوله العالم بجورجيا وفازت ببرونزيه العالم لتصبح اول لاعبه مصريه تحقق ميداليه عالميه للناشئين فى تاريخ المصارعه النسائيه وبالرغم من الاجواء الصعبه  المحيطه بريم فى بطولة العالم و الضغط العصبى الهائل الا انها شاركت و لعبت بل و فازت ببرونزية العالم وسط ذهول الجميع مما يجعلها بطلة تحدى المستحيل .

اننى أقدم خالص التعازي للرياضة المصرية  فى ابنتنا البطلة التي خسرت معجزة رياضه كانت تستطيع ان تحقق الكثير من الانجازات العالمية و الاولمبية لمصر .

و لكن من المسئول عن رحيل المعجزة ريم مجدي ؟؟؟

بعيدا عن الدخول فى تفاصيل الحادث الاليم و الحديث عن قضيه على قيد التحقيق فى النيابة العامه .اعتقد ان المسؤليه الحقيقية تقع على  الرياضة المصرية  و على مسئولي اللجنة الاولمبية و خاصة مجالس اتحادات ألمصارعه المتعاقبه  سنوات كثيرة .

والدها مجدى يوسف كان مصارع موهوب من طراز فريد وعالمي حقق لمصر العديد من انجازات أهمها برونزيه كاس العالم بالمجر وفضيه دورة البحر المتوسط بفرنسا  1993 .

السؤال ألان كيف تحول بطل يرفع علم مصر و حقق الكثير من الانجازات الدوليه لمصر من بطل دولى الى  مشاجر   ؟

وشخصيا تعاملت وتزاملت مع والد البطله ريم مجدى عن قرب و شاركنا معنا فى البطوله التاهليله لاولمبياد سيدنى 2000 و حقق البطل مجدى يوسف برونزيه البطوله التاهليه وسط مشاركه جميع دول العالم .

 

و كان تأهل مجدى يوسف لاولمبياد سيدنى امر بديهي من خلال الفوز ببطولة أفريقيا بتونس الا ان مجدي يوسف ممنوع من دخول تونس اثر مشاجرة قام بها فى سنوات سابقه .

لم يلتفت احد من مسئولى الرياضه المصريه و خاصة اتحاد المصارعة الى اهميه الطب النفسي الرياضى داخل المنظومة الرياضية للتعامل  مع الحالة النفسية للاعب موهب مثل مجدى يوسف  .

ومازال الطب النفسى الرياضى فى نظر الكثيرين يمثل حاله شحن معنوى للاعبين  قبل المشاركة فى البطولات المهمه و ليس حاله نفسيه لحالة مختلفة نسطيع بالتدريب  النفسي ان نخرج كل ما لديه من إمكانيات و طاقات بشريه في مجال عملة .

وبالرغم من مشاكل مجدى يوسف الكثير لم يلتفت احد من مسئولى اتحاد المصارعه الى اهميه الطب النفسى و ان مجدى  كان يحتاج للطبيب نفسى متخصص لكى يخرج ما داخله من طاقات على بساط المصارعه و ليس مشاجرات فى الشارع .

ولو توافر الطبيب النفسى لمجدى لأصبح بطلا اولمبيا و اب قدوة و مثال اعلى  للابطال لتحقيق الكثير من الانجازات للمصر. 

و للعلم المصارع مجدى يوسف سبق و فاز على البطل الاولمبى كرم جابر بالتفوق الفنى الواضح فى احدى بطولات الجمهوريه فى ثوانى قليله و الحقيقه الان ان كرم بطل اولمبى لمصر و مجدى محتجز فى النيابه .

رحيل البطلة ريم مجدى درس و رسالة لنا جميعا  لاننا فى وطن واحد، وعدم مواجهه وعلاج مشاكلنا الان يجعل اولادنا و احفادنا يدفعون ثمنها مستقبلا .................. رحم الله البطلة و غفر لها و الهم اهلها الصبر

.

.

.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بالفيديو والصور..الأهلي يواصل الثلاثية في الدوري بالفوز علي الشرقية