أخبار عاجلة
ثورة عقارات الأحياء الشعبية.. «تقرير» -
بنك مصر يفتتح مكتب تمثيل في روسيا -
بالفيديو.. ارتفاع أسعار الملابس الحريمي -
الفقي: صندوق النقد لا يملي شروطه على مصر -
راتب شهر «عيدية» أبو ريدة لموظفى الجبلاية -
ليفربول يرصد 30 مليون يورو لضم لاعب أرسنال -
البدري يشيد بمستوى «حمودي» أمام إنبي -

اعتزال بودولسكي.. نهاية حقبة في تاريخ المانشافت

اعتزال بودولسكي.. نهاية حقبة في تاريخ المانشافت
اعتزال بودولسكي.. نهاية حقبة في تاريخ المانشافت

بمواجهة من العيار الثقيل، سينال المهاجم الألماني المخضرم لوكاس بودولسكي فرصة ختام رائع لمسيرته الدولية مع المنتخب الألماني لكرة القدم «مانشافت»، عندما يلتقي الفريق نظيره الإنجليزي وديًا غدًا الأربعاء بمدينة دورتموند الألمانية.

ومنح يواخيم لوف، المدير الفني للمانشافت، لاعبه هذه الفرصة الثمينة لرفع رصيده إلى 130 مباراة دولية مع الفريق، من خلال هذه المواجهة القوية غدًا.

وتأتي المباراة ضمن استعدادات المانشافت لاستئناف مسيرته في التصفيات الأوروبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 حيث يحل الفريق ضيفًا على منتخب أذربيجان يوم الأحد المقبل في أول جولة بالتصفيات في 2017 .

ولكن مباراة الغد ستكون فرصة أيضا لمنح بودولسكي نهاية مثيرة ورائعة لمسيرته الدولية الحافلة.

وأعلن بودولسكي اعتزاله اللعب الدولي عقب مشاركته مع المانشافت في بطولة كأس الأمم الأوروبية الماضية «يورو 2016» بفرنسا.

ويأتي بودولسكي في المركز الثالث بقائمة أكثر اللاعبين مشاركة في المباريات الدولية مع المانشافت حيث يتصدر لوثار ماتيوس القائمة برصيد 150 مباراة مقابل 137 مباراة للمهاجم ميروسلاف كلوزه.

كما يحتل بودولسكي المركز الرابع في قائمة أكثر اللاعبين تسجيلا للأهداف مع المانشافت حيث أحرز 48 هدفا مقابل 71 هدفا لكلوزه و68 هدفا للأسطورة جيرد مولر و59 هدفا لنجم ألمانيا الشرقية السابق يواخيم ستريتش.

وقال لوف إنه يشعر بالسعادة لأن بودولسكي سيودع مشجعيه بهذه المواجهة الكلاسيكية الكبيرة.

واستهل بودولسكي، البالغ من العمر 31 عامًا، المولود في بولندا، مسيرته مع المانشافت بالمشاركة في الدقيقة 73 بديلا لفريدي بوبيتش خلال المباراة أمام المنتخب المجري بمدينة كايزر سلاوترن الألمانية في السادس من يونيو 2004 وذلك بعدما احتفل بعيد ميلاده التاسع عشر.

وقبلها بأيام، كان رودي فولر المدير الفني للمنتخب الألماني وقتها اختاره ضمن قائمة المانشافت لبطولة يورو 2004 قبل أن يبدأ مشاركاته الدولية مع الفريق.

وأصبح بودولسكي، الذي لعب في الماضي لفرق كولون وبايرن ميونخ الألمانيين وأرسنال الإنجليزي وانتر ميلان الإيطالي، لاعبا منتظما في قائمة المانشافت تحت قيادة المدربين التاليين للفريق يورجن كلينسمان ولوف لكنه كان بديلا في معظم المباريات التي خاضها تحت قيادة لوف.

وحظي بودولسكي، الذي يلعب حاليا لفريق جالطة سراي التركي، دائما بعشق الجماهير حيث كان مع زميله باستيان شفاينشتيجر أكثر اللاعبين المفضلين لدى جماهير المانشافت.

وكان اللاعبان نموذجا ومؤشرا على الشكل الجديد للمانشافت بعد رحيل فولر عن تدريب الفريق اثر إخفاق المانشافت في يورو 2004 ليتولى كلينسمان تدريب الفريق.

ولعب بودولسكي وشفاينشتيجر جنبا إلى جنب حتى 2016 حيث توج اللاعبان مسيرتهما مع المانشافت بلقب بطولة كأس العالم 2014 في البرازيل والتي خاض فيها بودولسكي مباراتين كبديل.

وقال بودولسكي، في تصريحات نشرتها مجلة «كيكر» الألمانية أمس الاثنين،: «من الرائع أن تشعر بتقدير الناس لما حققته من إنجازات. وهذا هو ما أشعر به».

وأعرب لوف كثيرًا عن استحسانه للبدائل التي يقدمها بودولسكي إلى الفريق حيث كان بشكل أساسي ساعدا هجوميا في الناحية اليسرى من الملعب واتسم بالسرعة والتسديدات القوية.

كما أشاد لوف مرارا بالحضور القوي والمجهود الوفير والأداء الإيجابي والاحترافي من بودولسكي.

ولعب بودولسكي خارج ألمانيا منذ 2012 بعدما أنهى فترته الثانية مع كولون الذي لعب له في الماضي خلال فترة الشباب.

وانتقل بودولسكي في 2012 إلى أرسنال الإنجليزي فيما انتقل لجالطة سراي في 2015 كما سينتقل بعد نهاية الموسم الحالي إلى فيسيل كوبي الياباني.

وأصبح بودولسكي هو آخر نجوم الجيل الذي أعلن عن مسيرته مع المانشافت بقوة قبل عشر سنوات كما أنه آخر نجوم الجيل الذي شارك بقيادة المدرب كلينسمان في مونديال 2006 بألمانيا.

واعتزل معظم نجوم الجيل الذي مثل المانشافت في مونديال 2014، فيما لا يزال بعض نجومه مثل شفاينشتايجر وفيليب لام وبير ميرتساكر في الملاعب ولكنهم اعتزلوا اللعب الدولي.

وحرص لوف على تجديد دماء المانشافت بشكل مستمر. وهذه المرة، استدعى لوف اللاعب الشاب تيمو فيرنر، البالغ من العمر 21 عامًا، مهاجم لايبزج حيث ينتظر أن يخوض غدًا مباراته الدولية الأولى مع المانشافت.

ويأمل المانشافت في الثأر لهزيمته «2-3» أمام المنتخب الإنجليزي والتي تعرض لها قبل عام واحد فقط في مباراة الفريقين الودية بالعاصمة الألمانية برلين.

ولكن الهدف الأبرز للوف هو الاستعداد الجاد للمباريات المتبقية للفريق في تصفيات المونديال بعدما حقق الفريق الفوز في مبارياته الأربع الأولى بالتصفيات ليتصدر المجموعة الثالثة.

وقال لوف: «هدفنا هو حسم بطاقة التأهل للمونديال بأسرع وقت ممكن».

اشترك وخليك في الملعب لمتابعة أخبار الدوريات

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى المغرب يخسر من هولندا بهدفين في عقر داره وديًا