أخبار عاجلة
300 جنيه مكافأة للعاملين بوزارة الطيران -
بالفيديو.. مصطفى بكري: المجتمع الصحفي في كارثة -
فيديو.. مجدي طنطاوي يكشف حقيقة خلافه مع القرموطي -
«الخارجية»: مصر ملتزمة بميثاق الأمم المتحدة -
شاهد.. الرسوم الفائزة بجائزة التفوق الصحفي -

فيفا: مصر وتونس ونيجيريا يحافظون على السجل المثالي

فيفا: مصر وتونس ونيجيريا يحافظون على السجل المثالي
فيفا: مصر وتونس ونيجيريا يحافظون على السجل المثالي

تألقت مصر بانتصارها الثمين على غانا، وعادت تونس بانتصار مهم أمام ليبيا، فيما عانت الجزائر بشكل مفاجىء أمام نيجيريا التي حلقت عالياً، في حين فشل هيرفي رينارد في قيادة فريقه الحالي المغرب للفوز على فريقه السابق كوت ديفوار. بدوره لم يتمكن المهاجم المتألق بيير أوباميانج ومنتخبه الجابون في زيارة الشباك أمام مالي، في حين كان منتخب جنوب أفريقيا على قدر التحدي في مواجهة السنغال. 

يسلط موقع FIFA.com الضوء على جولة ثانية مليئة بالأحداث من دور المجموعات ضمن التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى كأس العالم روسيا 2018 FIFA.

النتائج

المجموعة الأولى: غينيا 1-2 جمهورية الكونغو الديمقراطية، ليبيا 0-1 تونس

المجموعة الثانية: الكاميرون 1-1 زامبيا، نيجيريا 3-1 الجزائر

المجموعة الثالثة: المغرب 0-0 كوت ديفوار، مالي 0-0 الجابون

المجموعة الرابعة: جنوب أفريقيا 2-1 السنغال، الرأس الأخضر 0-2 بوركينا فاسو

المجموعة الخامسة: أوغندا 1-0 الكونجو، مصر 2-0 غانا

مباراة القمة

نيجيريا 3-1 الجزائر

فيكتور موزيس (24 و90+2) وجون أوبي ميكيل (42)؛ نبيل بن طالب (67)

بعد فشل منتخب بلادهم في التأهل إلى كأس الأمم الأفريقية العام المقبل، توقّع أنصار المنتخب النيجيري بلوغ فريقهم نهائيات كأس العالم روسيا 2018 FIFA. لم يتغير رأي هؤلاء على الرغم من وقوع نيجيريا في ما يسمى مجموعة الموت حيث تُعتبر كل مباراة بمثابة النهائي. تواجه المنتخب القادم من غرب القارة الأفريقية مع الجزائر وافتتح له فيكتور موزيس التسجيل منتصف الشوط الأول. وأنهت نيجيريا الشوط الأول متقدمة بنتيجة 2-0 بعد أن أضاف جون أوبي ميكيل الهدف الثاني قبل نهايته بقليل. وبعد أن رد نبيل بن طالب للجزائر في الشوط الثاني، رمى فريقه بكل ثقله من أجل تعديل النتيجة ما سمح لنيجيريا بشن الهجمات المرتدة ومن إحداها نجح موزيس بتسجيل هدفه الشخصي الثاني في الوقت بدل الضائع ليحسم النتيجة نهائياً في مصلحة فريقه.

المباريات الأخرى

شهدت المباراة الأخرى في المجموعة الثانية عودة قوية لزامبيا التي خسرت على ملعبها أمام نيجيريا في الجولة الأولى. فقد تقدمت زامبيا على مضيفتها الكاميرون بواسطة المخضرم كولينز مبيسوما في الشوط الأول، لكن الحكم احتسب ركلة جزاء للكاميرون في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول سجّلها فينسنت أبوبكر قبل أن يحافظ المنتخب الزامبي على التعادل في الشوط الثاني ليُبقى على آماله قائمة في بلوغ روسيا 2018. ونجحت نيجيريا بعد نهاية الجولة الأولى في الإبتعاد بفارق 4 نقاط في صدارة المجموعة أمام الكاميرون في حين تملك كل من الجزائر وزامبيا نقطة واحدة.

وفي المجموعة الثالثة، انتهت المباراتان بالتعادل السلبي بينهما واحدة بين آخر منتخبين قادهما هيرفي رينارد وهما المغرب وكوت ديفوار. انتهت المواجهة بين المنتخبين من دون فائز ليحافظ منتخب الأفيال على سجله خالياً من الهزائم في 25 مباراة في التصفيات وعلى آماله في التأهل. فشل منتخبا الجابون ومالي في هز الشباك في المباراة التي جمعت بينهما لتبقى كوت ديفوار متصدرة برصيد 4 نقاط مقابل نقطتين لكل من الجابون والمغرب.

وشددت مصر قبضتها على المجموعة الخامسة بفوزها على غانا 2-0 التي تعتبر منافستها الرئيسية على البطاقة المؤهلة إلى روسيا 2018. لكن المفاجأة تمثلت بتواجد أوغندا في المركز الثاني الآن وراء منتخب الفراعنة الفائز بمباراتيه حتى الآن. وتغلبت أوغندا على الكونجو بهدف نظيف سجله فاروق ميا رافعة رصيدها إلى 4 نقاط في حين تملك غانا نقطة واحدة.

وسجل يانيك بولازي ونيسكينز كيبانو اللذان يلعبان في إنجلترا هدفين في الشوط الثاني ليقودا جمهورية الكونغو الدمقراطية إلى قلب تخلفها أمام غينيا والفوز 2-1 علما بأن الأخيرة افتتحت التسجيل بواسطة سيدو سوماه من ركلة جزاء منتصف الشوط الأول. ساهم الفوز في تصدر جمهورية الكونغو المجموعة الأولى إلى جانب تونس التي حسمت ديربي شمال أفريقيا ضد ليبيا لمصلحتها 1-0. وسجل وهبي خزري الهدف الوحيد من ركلة جزاء في مطلع الشوط الثاني في المباراة التي أقيمت في الجزائر.

وفي بولوكواني، استغلت جنوب أفريقيا ركلة جزاء أثارت جدلاً كبيراً إثر لمسة يد ليسجل منها ثولاني هلاتشوايو هدف السبق لفريقه. وأضاف ثولاني سيريرو الهدف الثاني بعدها بثلاث دقائق. وعلى الرغم من تقليص السنغال الفارق في منتصف الشوط الثاني بواسطة شيخ ندويي، فإنها لم تنجح في تعديل النتيجة. حصدت جنوب أفريقيا نقاط المباراة الثلاث لتتصدر المجموعة الرابعة إلى جانب بوركينا فاسو التي عادت من الرأس الأخضر بالفوز 2-0. يملك كل من المنتخبين 4 نقاط مقابل 3 للسنغال.

لاعب تحت الضوء

قبل فترة وجيزة، كان محمد صلاح يعتبر موهبة واعدة في الكرة المصرية عندما انتقل للعب في أوروبا من خلال انضمامه إلى بازل ومنه إلى تشيلسي. فشل صلاح في فرض نفسه أساسياً في الفريق اللندني ليغادر أولاً إلى فيورنتينا ثم إلى روما قبل أن ينتقل رسمياً إلى صفوف فريق العاصمة الإيطالية خلال العام الحالي. تألق صلاح بشكل كبير في صفوف روما وسجل 8 أهداف في 11 مباراة لناديه وهو أمر يفخر به اللاعب تماماً. عندما احتسب الحكم ركلة جزاء لمصر ضد غانا قبل نهاية الشوط الأول قام اللاعب البالغ من العمر 24 عاماً بتحمل المسؤولية ونجح في ترجمتها إلى هدف التقدم لفريقه وتوّج من خلال هذه الركلة عرضاً رائعاً.

الرقم

تواجد أحد أفضل المهاجمين في العالم في صفوف أحد المنتخبات ليس ضمانة لتسجيل الأهداف وهذا ما حدث لقائد الجابون بيير أوباميانج الذي فشل في التسجيل في مباراتين حتى الآن بتعادل فريقه مرتين سلباً مع المغرب ومالي.

هل تعلم؟

سبعة لاعبين ممن شاركوا في صفوف منتخب الفراعنة ضد غانا لم يكونوا قد ولدوا في المرة الأخيرة التي تأهل فيها منتخب بلادهم إلى نهائيات كأس العالم FIFA، خروج المنتخب الأفريقي الشمالي فائزاً 2-0 جعله في وضعية قوية لبلوغ نهائيات روسيا 2018.

التصريحات

"أمر واحد أكيد بأننا لم نخرج بعد نهائياً. سيكون التأهل إلى كأس العالم FIFA صعباً لكن الأمور لم تحسم بعد. كنا أفضل نسبياً من نيجيريا في الشوط الثاني لكن الحظ لم يقف إلى جانبنا،" جورج ليسكينز مدرب الجزائر الذي خسر فريقه أمام نيجيريا 1-3 ولا يملك سوى نقطة واحدة من أول مباراتين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بالفيديو والصور..الأهلي يواصل الثلاثية في الدوري بالفوز علي الشرقية