أخبار عاجلة
الصحة افتتحت أكبر مركز أسنان في الشرق الأوسط -
بالصورة.. تايلور سويفت: هذا اسم ألبومي الجديد -

الحشاش : مثلت المنتخب الوطني واتمنى الوصول للتحكيم الدولي

الحشاش : مثلت المنتخب الوطني واتمنى الوصول للتحكيم الدولي
الحشاش : مثلت المنتخب الوطني واتمنى الوصول للتحكيم الدولي

كتب يحيى سيف :

على الرغم من صعوبة إدارة مباريات كرة السلة وتعدد بنود القانون واتساع فقراته يحتاج الحكم إلى مستوى عال من اللياقة البدنية وسرعة الاستجابة وملاحظة الأخطاء والإلمام الكامل بالقانون والتحركات السليمة داخل الملعب ومتابعة أي احتكاك بين اللاعبين ما دفع الاتحاد الدولي للعبة إلى اعتماد ثلاثة حكام لإدارة المباريات بدلا من حكمين ولم يغفل اتحاد السلة مشاركة العناصر النسائية يشترك فيها في إدارة المباريات الخاصة بالفتيات بالإضافة الى المراحل السنية لفرق الناشئين والأشبال والبراعم في الدوري المحلي .
وينظم الاتحاد العديد من دورات التحكيم التي يشترك فيها العناصر النسائية إلى جانب الرجال وشارك بعضهن في إدارة المباريات من خلال حكام الطاولة منذ عدة سنوات وفي محاولة لتجديد الدماء واستقطاب حكمات لإدارة المباريات داخل الملعب بدلا من الجلوس على الطاولة للتسجيل والمهام الأخرى التي تطلب من حكام الطاولة نظم الاتحاد دورة تحكيم للمستجدات اجتازتها أكثر من 10 حكمات .
وشهدت الدورة الأخيرة نجاح دفعة جديدة من حكمات السلة اللاتي  يعدهن الاتحاد للانضمام إلى قافلة الحكام في الموسم المقبل وأتيحت لهن الفرصة في المشاركة في التدريبات التي تقوم بها اللجنة الفنية ضمت الاستعدادات للموسم الجديد .
وفي هذا الإطار أعربت منيرة الحشاش إحدى الحكمات اللاتي اجتزن دورة المستجدين عن سعادتها للانضمام إلى حكام الاتحاد وتمنت أن تشارك بفعالية في إدارة المباريات في الموسم الجديد مشيرة إلى أن التدريبات التي تسبق الموسم المقبل ستساهم في رفع مستوى اللياقة البدنية  والتأكيد على التحركات السليمة داخل الملعب وكيفية التعاون مع طاقم الحكام .
وأشارت إلى أن دراسات التحكيم التي اجتازتها كانت مفيدة وأضافت لها معلومات وخبرات مهمة في عالم التحكيم بكرة السلة مؤكدة أن مشاركتها في إدارة المباريات سوف تصقل وتزيد من هذه الخبرات .
وعن اختيارها لمجال التحكيم في كرة السلة على الرغم من صعوبة قانون اللعبة وتنوع فقراته أوضحت أنها كانت لاعبة بالمنتخب الوطني للسيدات لمدة 10 سنوات وشاركت في العديد من البطولات العربية والخليجية وحققت مع المنتخب المركز الثاني في بطولة الخليج التي أقيمت في البحرين 2013والمركز الثالث في نفس الوقت على الرغم من قلتها ونوهت إلى أن قلة عدد الأندية التي تهتم بأنشطة الفتيات لايساعد على أقامة دوري بينهم حيث لايوجد سوى ثلاثة أندية هي نادي الفتاة ونادي الجهراء ونادي سلوى الصباح .
وألمحت إلى أن التعديلات التي تتناول قانون اللعبة بصفة مستمرة تتطلب الاطلاع والمتابعة بالإضافة إلى المشاركة في دورات الصقل والترقية حيث تتطلع إلى الوصول إلى الشارة الدولية في التحكيم وإدارة المباريات الخارجية والبطولات الداخلية مبينة ان التحكيم يتأثر بعامل الخبرة العملية قبل الدورات الدراسية .
وتطرقت منيرة الحشاش إلى مشاركة العناصر النسائية في مجال التحكيم مشيرة إلى أنها في تحسن مستمر بعد أن بدا الإقبال يتزايد على التواجد في الدورات واعداد المنضمين للحكام في تنامي مستمر.   
وناشدت الهيئة العامة للرياضة بالتعاون مع الاتحاد في توفير الدعم المادي والمعنوي للعناصر النسائية لتشجيعهن على الانخراط في مجال التحكيم في كل الألعاب بصفة عامة وكرة السلة على وجه الخصوص بالإضافة إلى زيادة عدد الاندية وتوسيع قاعدة المشاركات للفتيات .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الأمير: كل التوفيق والنجاح لمواصلة العطاء وتحقيق المزيد من الإنجازات الرياضية
التالى ريال مدريد التهم ديبورتيفو لاكورونيا في افتتاح الليغا