أخبار عاجلة
الجبير: حل الأزمة القطرية سيكون خليجيًا -
الحويجة آخر معقل لتنظيم داعش في شمال العراق -
عزت: توجيهات الملك خارطة طريق للمنتخب -
روسيا تحتج على تدمير "آثار سوفيتية" في بولندا -
تركيا ترسل قوات خاصة إلى حدودها مع سوريا -
البيت الأبيض يسهل تصدير الأسلحة -
مروحة طائرة تركية تقتل شرطيا وتصيب آخر! -

ديلوفو يتألق في فوز برشلونة على بيتيس

ديلوفو يتألق في فوز برشلونة على بيتيس
ديلوفو يتألق في فوز برشلونة على بيتيس

بدأ برشلونة مسيرته في الموسم الجديد لدوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم بالفوز 2-صفر على ريال بيتيس أمس (الأحد) في المباراة الأولى باستاد «نو كامب»، بعد الهجمات الدامية في العاصمة الكتالونية وبلدة كامبريلس.

وحول الين توسكا مدافع بيتيس تمريرة عرضية من النشيط جيرار ديلوفو بالخطأ داخل مرماه في الدقيقة الـ 36، كما صنع لاعب ايفرتون السابق العائد إلى ناديه القديم الهدف الثاني الذي سجله سيرجيو روبرتو في الدقيقة الـ 39.

وكان ليونيل ميسي مسؤولاً عن الإبداع في برشلونة ووضعت مسؤولية أكبر على عاتقه في ظل غياب لويس سواريز وأندريس انيستا، لكن إطار المرمى حرم اللاعب الأرجنتيني من التسجيل في ثلاث مناسبات في الشوطين.

وعلى رغم الفوز كانت الأجواء كئيبة في الاستاد قبل وأثناء المباراة مع حضور 55480 مشجعاً فقط، على رغم أن سعة الاستاد تصل إلى 99 ألفاً.

وأعلن النادي أنه منح جماهيره حق إعادة التذاكر بعد هجمات الخميس الماضي، التي أسفرت عن مقتل 14 شخصا وإصابة أكثر من 100.

وقال ديلوفو: «أردنا الاحتفال بهذا الفوز وأهديت الهدف الأول إلى الضحايا وعائلاتهم. ما حدث كان فظيعاً. نتمنى عدم تكرار ذلك مرة أخرى. لسنا خائفين لكن يجب أن يتوقف ذلك. هذا الفوز لهم».

وأحيا لاعبو برشلونة ذكرى الضحايا بارتداء قمصان كتب عليها «برشلونة» بدلاً من اسمائهم.

ووجهت الدعوة إلى رئيس بلدية كامبريلس ونائب رئيس بلدية برشلونة وقائد الشرطة في المدينة للجلوس في المكان المخصص لرؤوساء الأندية، حيث تمت تغطية 14 مقعداً في إشارة إلى الضحايا.

ومثل كل استاد في دوري الدرجتين الأولى والثانية في اسبانيا هذا الأسبوع، تم الوقوف دقيقة صمت قبل المباراة تلتها هتافات «لسنا خائفين».

وكان هناك شعور بالكآبة أيضاً في أرض الملعب إذ بدا أن برشلونة لم يتجاوز بعد هزيمته 5-1 في النتيجة الاجمالية أمام ريال مدريد في كأس «السوبر الاسبانية» كما لم يستطع سد الفراغ الذي خلفه رحيل نيمار.

واحتاج برشلونة إلى بعض الوقت لتثبيت أقدامه وكاد ميسي أن يهز الشباك من ركلة حرة ارتدت من القائم قبل أن يضع توسكا الكرة في شباك حارس مرمى فريقه أنطونيو ادان عندما حاول منع ميسي من الوصول إلى تمريرة ديلوفو.

وحصل سيرجيو ليون الوافد الجديد على فرصة لإدراك التعادل لبيتيس لكن خافيير ماسيكرانو تدخل في الوقت المناسب، وفي الدقيقة التالية أظهر ديلوفو تصميماً ليستعيد الكرة من الناحية اليمنى ويمرر إلى روبرتو الذي ضاعف تقدم برشلونة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رئيس نابولي يعلق على شائعات انتقال «إنسيني» إلى برشلونة