ليل الدوحة «سوبر»

ليل الدوحة «سوبر»
ليل الدوحة «سوبر»

عادل النجار (جدة)

تتجه أنظار العالم مساء اليوم صوب العاصمة القطرية الدوحة، لمتابعة مواجهة السوبر الإيطالي التي تجمع قطبي الكرة الإيطالية يوفنتوس وميلان، على إستاد جاسم بن حمد بنادي السد في النسخة الـ 29 من المسابقة، إذ تستضيف الدوحة السوبر للمرة الثانية بعد أن استضافتها للمرة الأولى في عام 2014 وتوج فيها نابولي عقب فوزه على يوفنتوس بركلات الترجيح بعد تعادلهما في الوقت الأصلي 2-2، وتعتبر المرة الثامنة التي تقام خارج إيطاليا، بعد أن استضافت الصين 4 نسخ ومرتين في الولايات المتحدة الأمريكية ومرة في ليبيا ومرة في دولة قطر ومن جديد تعود إلى الدوحة في نسخة 2016 للمرة

الثانية، وكانت المرة الأولى التي تقام فيها البطولة، التي انطلقت في عام 1989، خارج إيطاليا في نسخة 1993 واستضافت أمريكا الحدث الكروي فاز ميلان فيها على تورينو بهدف نظيف على ملعب هيربرت دياز، وفي نسخة 2015 التي استضافتها الصين والتي جمعت يوفنتوس بـ «لاتسيو» توج فيها اليوفي بهدفين نظيفين، إذ يتطلع ميلان «الليلة» إلى الثأر للخسارة التي مني بها من يوفنتوس في نهائي كأس إيطاليا الموسم الماضي بنتيجة 1-0، من خلال الانتصار في اللقاء والتتويج باللقب، وتأكيد التفوق الأخير على «السيدة العجوز» بعد فوز «الروسونيري» في المواجهة الدورية بهدف دون رد سجله اللاعب مانويل لوكاتيلي في الأسبوع التاسع من المسابقة، وسيتواجه الفريقان في مسابقة أخرى بعد مواجهتهما في الدوري وكأس السوبر، إذ أصبحت هناك إمكان مواجهتهما في كأس إيطاليا بعد سحب القرعة التي أوقعت يوفنتوس بمواجهة أتلانتا، في حين سيلعب ميلان ضد تورينو، وسيتواجه ميلان ويوفنتوس في ربع نهائي البطولة في حال فوزهما على تورينو واتلانتا في الدور ثمن النهائي.

رقم قياسي

يخوض فريق يوفنتوس السوبر الـ 12 في تاريخه إذ خسر أربعة ألقاب وفاز في سبعة ويسعى لتحقيق اللقب الثامن الليلة، وهو صاحب الرقم القياسي، بينما يخوض ميلان السوبر العاشر، خسر ثلاثة وتوج في ستة ألقاب العاشرة، وكانت آخر مرة فاز فيها اليوفي بلقب كأس السوبر العام الماضي في 2015 في الصين، بينما كانت آخر مرة توج ميلان باللقب في 2011، وتعتبر المواجهة الثانية للفريقين بعد 13 عاما من أول مواجهة، إذ التقيا في نسخة 2003 في الولايات المتحدة الأمريكية والتي كسبها يوفنتوس بركلات الترجيح 5-3 بعد تعادلهما 1-1 الفرصة سانحة الآن للميلان في لقاء الجمعة بملعب جاسم بن حمد ليعوض هذه الخسارة التي مر عليها 13 عاما في ذات البطولة. علما أن الأندية الثلاثة يوفنتوس مع إنترميلان وروما هي أعلى أندية تخسر في المباراة النهائية للسوبر الإيطالي بواقع «4 مرات».

احتراف إيطالي

لم يكتف يوفنتوس وميلان بتدريبات أمس على إستاد جاسم بن حمد بنادي السد «ملعب المباراة»، لاستكشاف أرضية الملعب بل سيتدرب الفريقان صباح اليوم «الجمعة»، الأول على ملاعب التطوير في العاشرة والنصف صباحا ولمدة خمسين دقيقة، والثاني سيتدرب في تمام الساعة الحادية عشرة، على ملاعب أكاديمية التفوق الرياضي اسباير لمدة ساعة، ليؤكد الفريقان مدى الاحترافية العالية التي تعيشها الكرة الإيطالية.

فاليري يضبط السوبر

كلف الاتحاد الإيطالي الحكم باولو فاليري، لقيادة مواجهة الليلة بعد تحفظه على اسم الحكم طوال الفترة الماضية، خشية من الضغط الإعلامي الذي قد يواجه الطاقم التحكيمي، إضافة إلى أنه خصص فندق لاسيجال مقرا لإقامته ومنع الإعلاميين من الوجود في بهو الفندق، وخصص تدريبا وحيدا للطاقم على ملعب السد ليلة المباراة.

نجاح التنظيم

نجحت اللجنة المنظمة لمباراة لسوبر قبل انطلاق المباراة بشهادة الجميع، إذ شهدت المؤتمرات الصحافية التي أقيمت أمس كلمات الثناء للمجهودات التي بذلها الأشقاء القطريون لإنجاح هذا الحدث العالمي والذي أكدوا من خلاله أحقيتهم في تنظيم مونديال 2022.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى عصام الحضري: سنفوز ببطولة أمم أفريقيا