أخبار عاجلة
«العرضة»... رقصة المناسبات في السعودية -
وصول 623.368 حاجاً إلى المدينة المنورة -
في لندن.. عرضة سعودية.. حب وولاء وتفاعل سفير -

الرباعي المصري في البريميرليج: «حجازي» و«صلاح» يواصلان التألق.. وغياب النني (إنفوجرافيك)

بعد أداء متميز في الجولة الأولى، توجهت أنظار الجمهور المصري بشغف نحو مباريات الجولة الثانية في البريميرليج، من أجل متابعة أداء نجوم المنتخب الوطني مع أنديتهم في أحد أكبر وأكثر الدوريات العالمية إثارة، الدوري الإنجليزي الممتاز.

قلب الدفاع أحمد حجازي، لاعب النادي الأهلي والمُعار ضمن صفوف ويست بروميتش ألبيون، شارك للمباراة الثانية على التوالي بشكل أساسي مُستغلًا غياب الركيزة الدفاعية الأساسية للفريق، المدافع الأيرلندي الشمالي جاريث مكاولي، والذي يغيب عن بداية الموسم بداعي الإصابة، لكن اللاعب المصري واصل تألقه وبعدما سجل هدف فريقه الوحيد في الجولة الأولى ضد بورنموث، ساهم في حماية عرين فريقه في مباراة يوم أمس، التي شهدت حلول ويست بروميتش ألبيون ضيفًا على نادي بيرنلي في مباراة انتهت لمصلحة الضيوف بهدف نظيف.

إصابة أحمد حجازي خلال مباراة ويست بروميتش وبيرنلي

«حجازي» كان أكثر لاعبي ويست بروميتش إخراجًا للكرة من مناطق الخطورة (11)، مُتفوقًا على زميله والوافد الجديد في الفريق، لاعب الوسط المخضرم جاريث باري (10)، وتفوق حجازي في 7 تدخلات من أصل 10 ولم يرتكب أي خطأ طوال المباراة التي شهدت معركة بدنية قوية بين الفريقين.
وحاول أصحاب الأرض التسديد في 20 محاولة، لكن جميعهم فشلوا في الوصول إلى مرمى الحارس بن فوستر، أمام وجود خط دفاع قوي وصلب بمشاركة النجم المصري.

«حجازي» واصل كسب ثقة الجماهير والكثير من المتابعين، بعد أن كانت صفقة انضمامه لويست بروميتش محل اعتراض وتشكيك من العديد من مشجعي النادي، الذين كانوا يأملون في اسم مميز، لكن المدافع المصري ثبّت أقدامه بشكل قوي بعد جولتين فقط من بداية الموسم، وبات واحدًا من أبرز الصفقات الرابحة حتى اللحظة مع بداية الموسم.

وفي ملعب أنفيلد، قرر يورجن كلوب إراحة صفقة ليفربول القياسية، الجناح الهجومي محمد صلاح، على مقاعد البدلاء بسبب المواجهة المرتقبة مساء الأربعاء المقبل ضد هوفنهايم الألماني، في التصفيات المؤهلة لدوري المجموعات بدوري أبطال أوروبا.

مباراة ليفربول وكريستال بالاس في الدوري الإنجليزي والتي انتهت بفوز ليفربول بهدف

كلوب قرر إقحام «صلاح» في الدقيقة 61 من مباراة الفريق ضد كريستال بالاس، بعد أن فشل الريدز في الوصول إلى شباك النادي اللندني الصغير.

محمد صلاح مع ليفربول

وأضاف «صلاح» بُعدًا هجوميًا أفضل للفريق مع دخوله، ونجح في التسديد على مرمى الضيوف في مناسبتين بدقة تسديد على المرمى بلغت 100% (سدد في مناسبتين، كلاهما ذهب تجاه مرمى الحارس هينيسي الذي نجح في التصدي للمحاولتين)، كذلك حقق نسبة 100% من المراوغات الناجحة، بمراوغة واحدة.

وغاب لاعب الوسط محمد النني عن المشاركة مع أرسنال في مباراة الفريق ضد ستوك سيتي، وحل مكانه لاعب الوسط الويلزي آرون رامسي.

محمد النني خلال مباراة أرسنال وإشبيلية - صورة أرشيفية

وكان «النني» شارك بشكل أساسي في مباراتي أرسنال السابقتين في بداية هذا الموسم (ضد تشيلسي في الدرع الخيرية وضد ليستر سيتي في افتتاح الموسم للبريميرليج)، وجلس النني على مقاعد البدلاء طوال المباراة التي شهدت خسارة أرسنال بهدف نظيف، والتي أيضًا شهدت مشاركة الجناح المصري الشاب رمضان صبحي، لاعب ستوك سيتي، والذي حل بديلًا في الدقيقة 71 للجناح الإسباني خيسي رودريجيز، الذي سجل هدف المباراة الوحيد.

رمضان صبحي خلال مباراة أرسنال وستوك سيتي

وساعد «رمضان» في الأدوار الدفاعية نحو حفاظ الفريق على هدف التقدم وأول انتصار في هذا الموسم، ودعّم الشاب المصري الرواق الأيسر لفريقه بشكل جيد، ونجح في تدخلين من أصل 3 تدخلات، افتك الكرة في مناسبة وأخرج الكرة من مناطق الخطورة في مناسبة أمام محاولات أرسنال عبر أوكسلايد تشامبرلين وثيو والكوت، وساهم في فوز فريقه الغالي على منافس قوي في المسابقة.

اشترك وخليك في الملعب لمتابعة أخبار الدوريات

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رئيس نابولي يعلق على شائعات انتقال «إنسيني» إلى برشلونة