أخبار عاجلة
أردوغان يهدد بغزو كردستان -
بغداد تنفذ حكم الاعدام بحق 42 مدانًا بالارهاب -
بريطانيا: لا نؤيد استفتاء كردستان -
الحكومة السورية: استفتاء اكراد العراق مرفوض -
تركيا ستغلق حدودها مع شمال العراق -
إيران: لم نقصف كردستان -

«المصري اليوم» ترصد تناقض «كوبر» بعد استبعاد عمرو وردة

«المصري اليوم» ترصد تناقض «كوبر» بعد استبعاد عمرو وردة
«المصري اليوم» ترصد تناقض «كوبر» بعد استبعاد عمرو وردة

تضاربت الأسباب التى أعلنها اتحاد الكرة حول قرار استبعاد عمرو وردة، المحترف بنادى فيرنسى البرتغالى، من معسكر الفريق استعداداً لمواجهة أوغندا يوم 31 أغسطس المقبل فى التصفيات المؤهلة لمونديال 2018، مع مبدأ اختيار اللاعبين الذين يعتمد عليهم الجهاز الفنى للأرجنتينى هيكتور كوبر، المدير الفنى، منذ توليه المسؤولية وتصريحاته السابقة التى تؤكد أنه لا يهتم كثيرا بمشاركة اللاعبين مع أنديتهم فى المباريات بقدر ما يشغله التزام اللاعب بتعليماته الفنية خلال مباريات المنتخب الوطنى.

وقال مصدر مسؤول «رفض ذكر اسمه»، إن اتحاد الكرة أعلن عبر موقعه الرسمى أن السبب الرئيسى لاستبعاد عمرو وردة هو عدم مشاركته مع فريق فيرنسى البرتغالى وعدم خضوعه للتدريبات.

ولم يشر المصدر إلى السبب الحقيقى وراء استبعاد اللاعب بأنه قرار من هانى أبوريدة، رئيس اتحاد الكرة، بعد نشر أنباء فى الصحف البرتغالية عن تورط اللاعب فى واقعة تحرش، ما يتنافى مع الأسباب التى ساقها مسؤولو الجبلاية عن استبعاد اللاعب لعدم المشاركة.

اختيارات كوبر نفسه لم تعتمد بشكل كبير على مشاركة اللاعب فى المباريات، مثلما حدث عندما ضم حمادة طلبة لمعسكر المنتخب خلال مشاركته فى بطولة أمم أفريقيا تكريما له على جهوده، بعد أن كان سببا فى تأهل الفريق إلى أمم أفريقيا التى أقيمت فى الجابون، وتم سفر طلبة إلى الجابون رغم أنه لم يكن مقيدا فى ناد. وأشار إلى أن كوبر نفسه رد على الانتقادات التى وجهت له بضم محمد الننى لاعب أرسنال بسبب عدم مشاركته الأساسية مع فريقه فى أحد المؤتمرات الصحفية، قائلا: إن مشاركة اللاعبين مع أنديتهم ليست مقياسا، وهو ما يتنافى مع تصريحات جهاز المنتخب التى نشرها الموقع الرسمى لاتحاد الكرة.

فيما يعيش المهاجم الصاعد عمرو وردة، المحترف بنادى فيرنسى البرتغالى، حالة نفسية سيئة بعد قرار استبعاده من قائمة الفريق التى ستواجه أوغندا بناء على تعليمات من هانى أبوريدة، رئيس اتحاد الكرة، على خلفية ما نشرته الصحف البرتغالية باتهام اللاعب بتورطه فى واقعة تحرش رغم ما نفاه «وردة» نفسه للجهاز الفنى والإدارى خلال الاتصالات الهاتفية التى أجريت معه فى الأيام الماضية. ووفقا للاعب نفسه فإنه تلقى اتصالا هاتفيا من أحد أفراد الجهاز الفنى للمنتخب الوطنى بعد قرار استبعاده أكد خلالها أن الجهاز الفنى فضل عدم ضمه للمعسكر المقبل خوفا عليه من تشتت ذهنه بسبب الأنباء التى نشرتها الصحف البرتغالية من جهة، وعدم وضوح الرؤية بالنسبة لاستمراره مع الفريق البرتغالى من عدمه من جهة أخرى، وأوضح «وردة» خلال تصريحات خاصة لـ«المصرى اليوم» أنه ملتزم بقرار الجهاز الفنى للمنتخب ولن يثير أى أزمات، خصوصا أن المدير الفنى هيكتور كوبر يرتبط بعلاقة طيبة به.

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رئيس نابولي يعلق على شائعات انتقال «إنسيني» إلى برشلونة