أخبار عاجلة
طرح 200 ألف تأشيرة سياحية سعودية في 2018 -
إيران تدرس إصدار عملة إلكترونية -
مصر تنفي فرض عقوبات على كثرة الإنجاب -
مصر تسلمت الـ4 مليارات دولار حصيلة السندات -
توقعات بنمو الاقتصاد المصري بـ4.9% خلال 2018-2017 -
باركليز: سوق الديون الخطر الأبرز عالمياً -

منصور بن مشعل: نجحوا في سحب عضويتي وفشلوا في مصادرة حبي للأهلي

منصور بن مشعل: نجحوا في سحب عضويتي وفشلوا في مصادرة حبي للأهلي
منصور بن مشعل: نجحوا في سحب عضويتي وفشلوا في مصادرة حبي للأهلي

أعلن الأمير منصور بن مشعل عودته لدعم النادي الأهلي والوقوف مع إدارته على الرغم من قرار سحب العضوية الشرفية منه مما أحدث جدلا واسعا لدى الأهلاويين وقال: «في البداية أتقدم بالشكر والتقدير والامتنان لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد الأمير محمد بن سلمان على الاهتمام الكبير بالرياضة والشباب والدعم المتواصل الذي ساهم في توالي الإنجازات الرياضية وأهمها التأهل إلى «مونديال روسيا 2018» كما أشكر رئيس هيئة الرياضة تركي آل الشيخ الذي قدم أعمالا رائدة في وقت وجيز نالت استحسان الجميع وأثبتت بأن الرجل المناسب تم اختياره في المكان المناسب ولا أخفيكم أن هذا التحول الذي برز معه كان سببا ومحفزا للعودة والدعم والمشاركة في كل ما من شأنه تحقيق النجاحات لرياضتنا.

عضويتك الشرفية سحبت بقرار أعضاء الشرف وها أنت تعود بقرارك لدعم النادي ألا ترى في ذلك تناقضا؟

علاقتي بالأهلي لا تربطها بطاقة عضوية فأنا محب وعاشق من ضمن عشاقه ولم أغب حتى أعود، الجميع يعلم ما حدث فيما يختص بشأن عضويتي الشرفية وأنهم قرروا سحبها من دون وجود مستند قانوني يجيز لهم ذلك وعلى الرغم مما حدث لم أتحدث، ولم أغضب من هذا القرار لقناعتي بأنه اختلاف طبيعي وردة فعل على الرغم من أنها لم تكن موفقة في حينها إلا أن ذلك لا يعني وجود خلافات بدليل أننا اليوم أكثر تكاتفا من ذي قبل.

والآن هل ترى أن البيئة صحية وجاذبة أم أنها رغبة منك في تصفية الحسابات مع من أسقطوا عضويتك؟.

الأهلي فوق الجميع ولا أبحث عن تصفية والذين أجحفوا في حقي سابقا - سامحهم الله -، أنا الآن أرى بيئة العمل صحية وجذابة في الأهلي وفي بقية الأندية ومن يقول غير هذا الكلام إما أنه يكابر أو أنه جاحد وكما قلت لك ما قامت به هيئة الرياضة ورئيسها تركي آل الشيخ جعلني أبادر من نفسي بالعودة والوقوف مع النادي ومع إدارته وأدعوا إخواني أعضاء الشرف وفي مقدمتهم الأمير خالد بن عبدالله والجماهير الأهلاوية الحبيبة إلى بناء صف الدعم والتحفيز للكيان الذي هو بيتنا جميعا.

ولكن لماذا لم تبرئ ساحتك حينها من أجل إبراز الحقيقة للجمهور؟

جماهير الأهلي واعية وهي تعلم بأدق الأمور في النادي، والقرار كان انفعاليا هم نجحوا في تنفيذه وسحبوا عضويتي لكنهم لم ولن يستطيعوا أن يسحبوا حب الأهلي من قلبي.

البعض ولكي أكون واضحا معك يكرر مقولة منصور بن مشعل يتحدث كثيرا عن أهلاويته لكنه لا يدعم ماليا كيف ترد؟

  • هذا الكلام تم الترويج له من قبل الفئة التي كان عملها في السابق «تطفيش» كل محب للنادي لأنهم يعتقدون أن ذلك من الضروريات التي تخدم مصالحهم، وأنا، والعياذ بالله من كلمة أنا لا أحب أن أفصح عما قدمته للنادي عبر تاريخه ومع كل الإدارات.

كأنك تشير إلى أن بيئة النادي سابقا كانت غير جاذبة وهنالك من يحارب الداعمين؟

بيئة الأندية جميعها وليس الأهلي يشوبها الكثير من الشوائب والمنغصات.

كلامك في هذا الحوار لتصفية حسابات أم توضيح حقيقة؟

لا، هي إجابات صريحة لأسئلتك الملغمة.

برز اجتماع مؤخرا بينك وبين رئيس النادي الأمير تركي ونائبه طارق كيال هل لنا معرفة ما تم فيه؟

اجتماع ودي في مناسبة خاصة والحقيقة أن إدارة النادي الحالية تبذل جهودا مشكورة على الرغم من الديون المستحقة على النادي والتي لا يمكن أن تتحملها الإدارة الحالية.

قلت إن هناك ديونا مستحقة في الوقت الذي تم فيه الإفصاح عن تسديدها سابقا؟ هل أنت متأكد من هذه المعلومة؟

المسؤولون السابقون تعهدوا بتسديد جميع الديون إلا أن ما قالته هيئة الرياضة برئاسة تركي آل الشيخ كان واضحا وثابتا بمعاناة بعض الأندية إن لم تكن جميعها بالإضافة إلى أن رئيس الهيئة في تصريح سابق أشار إلى أهمية تسديد هذه الالتزامات من المتسببين فيها كما أن الهيئة أيضا دعمت الأهلي بأكثر من 95 مليون ريال وهذا دليل على وجود ديون.

ماذا يحتاج الأهلي في هذه المرحلة من وجهة نظرك؟ وهل تتوقع أن يخرج ببطولة؟

الأهلي يحتاج لتكاتف جميع الأهلاويين بالدعم وبالحضور أما بخصوص البطولات فهو من الكبار وقادر بإذن الله على أن يسعدنا ببطولة الدوري وكأس الملك.

مبادرة «ادعم ناديك» كيف تراها أولا؟ وكيف ترى احتراف بعض لاعبينا في الدوري الإسباني؟

بادرة رائعة وموفقة ومن ضمن الأفكار الجيدة التي قدمتها هيئة الرياضة ومشاركة المشجع في عملية توفير الدعم للأندية مهم للغاية ومن يريد أن يفرح بالبطولات لا يستخسر ريالا واحدا، فريال واحد يقدمه المشجع لناديه ربما يسعده بالكثير من البطولات أما خطوة احتراف اللاعبين الخارجية فهي جيدة، وكما نعلم أن طريقة التسويق كانت غائبة في احترافنا والجميل أنها عادت مع فترة تركي آل الشيخ و «اتحاد عزت» وإن شاء الله تكون مفيدة للاعبينا.

كلمة أخيرة تود قولها؟

  • شكرا لكم ولجريدة «الرياض» التي تعتبر من الصحف الوطنية الرائدة متمنيا لها وللقائمين عليها التوفيق والنجاح الدائمين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مانشستر سيتي يكتسح بازل برباعية نظيفة في دوري الأبطال
التالى الوليد يدعم «الأزرق» بالحضور ومليوني ريال