GAME OVER

GAME OVER
GAME OVER

عادل الماس (جدة)

من المنتظر أن تكشف الهيئة العامة للرياضة مطلع الأسبوع القادم نتائج التحقيق في ملف تبديد أموال نادي الاتحاد، التي وجه رئيس هيئة الرياضة تركي آل الشيخ بالتحقيق مع إدارات سابقة متهمة بتبديدها في صفقات لاعبين ومدربين بعقود تتجاوز قيمتهم السوقية، إذ تجاوزت الديون 200 مليون ريال.

وأكدت المصادر أن هيئة الرقابة والتحقيق انتهت من التحقيق في الملف الساخن، إذ أولى آل الشيخ ملف ديون العميد اهتماما بالغا خلال الفترة الماضية لحسم القضية.

من جانب آخر، أعلن آل الشيخ تولي نواف المقيرن رئاسة الاتحاد بدءا من الموسم القادم، مع استمرار حمد الصنيع نائبا له. ووعد المقيرن رئيس هيئة الرياضة بدعم شخصي منه للنادي لا يقل عن 50 مليون ريال.

وكانت «عكاظ» انفردت أمس بتفاصيل جديدة تشير إلى تولي المقيرن للرئاسة ودعمه للنادي ورفع الحظر المفروض من الفيفا بحرمانه من التسجيل في الموسم الحالي، إذ سيتم العمل على سداد المستحقات المالية للاعبين المحترفين، والمدربين، ووكلاء الأعمال، والأندية المحلية والخارجية.

هذا ورحبت الجماهير الاتحادية بخبر تولي المقيرن رئاسة النادي. وأشادت بالخطوات الداعمة للنادي من قبل تركي آل الشيخ الذي يعمل على عودة الاستقرار للنادي.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق يوفنتوس وتوتنهام.. «راس براس»
التالى آل الشيخ: 10 آلاف ريال لكل لاعب هلالي عند الفوز الآسيوي