أخبار عاجلة
استشاري: ضعف مبيعات العقارات ضحية لنقص السيولة -
إغلاق كوبري أكتوبر لأعمال الصيانة -
سوهاج يحفز لاعبيه بعد الفوز على بني سويف -
سلة الأهلي يواجه اليوم الأفريقي التونسي -

ارسنال يخطف تعادلا قاتلا من مانشستر يونايتد

ارسنال يخطف تعادلا قاتلا من مانشستر يونايتد
ارسنال يخطف تعادلا قاتلا من مانشستر يونايتد

 

خطف ارسنال تعادلا قاتلا من موقعته مع مضيفه وغريمه مانشستر يونايتد 1-1 اليوم السبت على "اولدترافورد" في افتتاح المرحلة الثانية عشرة من الدوري الانجليزي.

 

افتتح مانشستر التسجيل عبر الاسباني خوان ماتا في الدقيقة 68، وادرك الفرنسي اوليفييه جيرو التعادل لارسنال في الدقيقة 89.

 

ورفع ارسنال الرابع والذي يكتفي بالتعادل للمرحلة الثانية على التوالي بعد ان حقق النتيجة ذاتها امام جاره توتنهام قبل عطلة المباريات الدولية، رصيده الى 25 نقطة بعد ان تجنب تلقي الخسارة الثانية في الدوري هذا الموسم، وبات رصيد مانشستر 19 نقطة في المركز السادس.

 

وابقى البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب يونايتد قائد الفريق واين روني على مقاعد الاحتياط بسبب اصابة طفيفة في ركبته قبل ان يدفع به في الشوط الثاني مكان الفرنسي انطوني مارسيال، وهو كان تصدر عناوين الصحف في الايام الماضية بسبب صور مثيرة للجدل.

 

وفتح الاتحاد الانجليزي تحقيقا بعد انتشار صور لروني وهو في حالة سكر في اليوم التالي للمباراة ضد اسكتلندا في تصفيات كأس العالم، حيث نشرت صحيفة "صن" صورا له في حالة سكر لدى حضوره زفافا في فندق المنتخب في واتفورد، شمال لندن، السبت الماضي.

 

واعتذر روني "لان الصور التي التقطها مع بعض الجماهير قد تم نشرها"، معترفا بأنها "لا تليق بشخص بموقعه".

 

وقال مارتن جلين في هذا الصدد "انه امر مخيب للامال، اعتقد انه كان من المناسب ان يعتذر لان الامر لا يليق بقائد منتخب انجلترا".

 

وفازت انكلترا على اسكتلندا 3-صفر الجمعة الماضي في تصفيات كأس العالم في مباراة شارك فيها روني، لكنه لم يخض المباراة الودية بعد ثلاثة ايام امام اسبانيا (2-2) على ملعب ويمبلي.

 

واوضح الاتحاد الانجليزي ان روني تحدث مع المدرب الموقت للمنتخب جاريث ساوثجيت والمدير الفني في الاتحاد الانجليزي دان اشوورث "واعتذر منهما دون تحفظ".

 

وافتقد يونايتد مهاجمه العملاق السويدي زلاتان ابراهيموفيتش بسبب الايقاف، وشارك الشاب ماركوس راشفورد بدلا منه.

 

من جهته، دفع الفرنسي ارسين فينجر مدرب ارسنال بالتشيلي اليكسيس سانشيس منذ البداية، وهو كان سجل هدفين لمنتخب بلاده في مرمى الاوروجواي (3-1) الثلاثاء الماضي، كما اشرك المصري محمد النني اساسيا، في حين افتقد الاسباني هيكتور بيليرين بسبب اصابة ستبعده شهرا.

 

ويبقى مورينيو متفوقا بشكل تام على غريمه فينجر الذي لم يحقق سوى فوز واحد من اصل 16 مواجهة جمعته بالمدرب البرتغالي في كافة المسابقات وكان في درع المجتمع عام 2015 حين كان الاخير مدربا لتشلسي.

 

كان مانشستر يونايتد الطرف الافضل على مدار الشوطين خصوصا في الثاني فهاجم وحصل على عدد كبير من الفرص لكنه اكتفى بتسجيل هدف واحد، في حين ان ارسنال اعتمد اسلوبا دفاعيا وخطف هدفا من احدى الهجمات النادرة.

 

بدأ مانشستر ضاغطا وكانت له محاولة مبكرة حين نفذ ماتا ركلة حرة مرت قريبة جدا من القائم الايمن (5).

 

وبرغم سعي اصحاب الارض الى التقدم خصوصا عبر راشفورد، فان ارسنال انتزع السيطرة الميدانية لدقائق لكن من دون خطورة، وكانت تحركات نجمه سانشيس مقلقة لدفاع مانشستر.

 

ازدادت خطورة مانشستر وكاد يفتتح التسجيل في الدقيقة 37 حين مرر الفرنسي بول بوغبا كرة الى ماتا تابعها بيسراه من داخل المنطقة لكن الحارس التشيكي بتر تشيك حولها ببراعة الى ركنية، ثم تدخل تشيك مجددا لابعاد كرة اخرى لمارسيال بقبضته الى ركنية (41).

 

استهل صاحب الارض الشوط الثاني مهاجما كما انهى الاول سعيا الى افتتاح التسجيل خصوصا عبر اختراقات راشفورد ومارسيال المقلقة. دفع مورينيو بروني بدلا من مارسيال في الدقيقة 63، ثم بالهولندي دايلي بليند مكان الايطالي ماتيو دارميان بعد دقيقة.

 

تكثفت هجمات مانشستر وبقي معها دفاع ارسنال متماسكا لكن ليس لوقت طويل اذ مرر بوجبا كرة من الجهة اليمنى الى الاسباني أندير هيريرا الذي حضرها الى مواطنه ماتا في منتصف المنطقة فتابعها الاخير في الشباك (68).

 

وخطف ارسنال هدف التعادل في الدقيقة الاخيرة عندما انطلق اليكس اوكسلايد تشامبرلاين بالكرة من الجهة اليمنى ومررها بعرض الملعب طار لها جيرو واودعها من فوق الجميع في المرمى.

 

ونزل جيرو وتشامبرلاين في الدقائق الاخيرة بدلا من النني وكارل جينكينسون.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بالفيديو والصور..الأهلي يواصل الثلاثية في الدوري بالفوز علي الشرقية