أخبار عاجلة
سويسري يكشف تفاصيل التحاقه بداعش عبر فايسبوك -
القادسية لحسم صدارة الثانية أمام الساحل -
عكايشي للاتحاديين: سامحوني.. أعدكم بقادم أجمل -
«المستشاران» في الطائرة.. سياسة ورياضة وضحكة -
«الصحة»: مركز 937 قدم 16345 استشارة في أسبوع -
إطلاق سراح رجل الأعمال السعودي خالد الملحم -

الطرق لا تؤدي إلى روما.. ذُبح الطليان

الطرق لا تؤدي إلى روما.. ذُبح الطليان
الطرق لا تؤدي إلى روما.. ذُبح الطليان

خالد الجارالله (جدة)

أغلق بوفون التلفون، وأصبح الهاتف المطلوب لا يمكن الإتصال به، وليس من فرصة لمعاودة الإتصال لاحقاُ.

سقط "الازوري" وهوت الرايات الزرقاء التي لطالما رفرفت على أسوار ملاعب المونديال، ونكست أيما تنكيس في ملعب " جوزيبي مياتزا" في ميلانو، الذي دفنت فيه أحلام أحفاد مالديني ورفاقه إسلافه من العمالقة.

وعلى أن كل الطرق تؤدي إلى روما، لكن الطليان فشلوا في إيجاد طريق واحد يقودهم إلى معقلهم بين الكبار، وللمرة الأولى منذ ٦ عقود لم يعودوا بين الكبار.

خيبات كالتشيو السيريا A امتدت لتطال لعناته الأزرق المتوج بكأس العالم ٤ مرات، فعجز عن حجز موقعه مباشرة ولم يسعفه ملحق الإنقاذ فخرج ذليلاً منهياً آمال محبيه وذُبحوا على ميدان كأس العالم، وبسكين سويدي أعاد للأذهان ذكرى السقوط الأليم قبل 60 عاماً الذي منعهم من مونديال السويد 1958.

على مدار 18 نسخة سابقة من بطولات كأس العالم، لم يغب الأزرق، فيما لم يخض الازوري النسخة الأولى التي استضافتها أوروجواي في 1930 وفشل في التأهل للبطولة مرة واحدة فقط وكانت في 1958.

وداعاً لهيبة إيطاليا فالجود لن يكون إلا من الموجود، والزمان لم يعد زمان الشياطين الزرق.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى نجوم انضموا وتألقوا مع منتخب مصر «بدون واسطة» (تقرير)