أخبار عاجلة
"الاتحاد" يتورّط في 20 مليون ريال لـ"مونتاري" -
تايغا يفضح نفسه بعد ردّه على خبر حمل كايلي جينر -
مقتل 3 جنود إسرائيليين بعملية في الضفة الغربية -
الديناصورات عرفت المقبلات قبل 75 مليون عام! -
"الكهوف البركانية" ملاذ البشر على القمر والمريخ! -

إشباع وإمتاع

إشباع وإمتاع
إشباع وإمتاع

مصباح معتوق (جدة)

ستؤدي الساعة 12:00 بعد منتصف الليل اليوم الأربعاء إلى شل الحركة حول العالم أجمع بسبب أكبر قمة كروية ستظهر من جديد بين الغريمين القطبين (الملكي) ريال مدريد، و(البرسا) برشلونة ضمن إياب نهائي كأس السوبر الإسباني الذي سيقام على ملعب سانتياغو برنابيو. القمة ستكون ناقصة (ملح) بسبب غياب الظاهرة الكروية الكبيرة الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد بداعي البطاقة الحمراء التي تحصل عليها في مواجهة الذهاب بين الفريقين، إضافة لصدور قرار تأديبي من لجنة الانضباط في الاتحاد الإسباني بإيقافه أربع مباريات.

مواجهة الذهاب التي لم تكن نتيجتها جميلة لمحبي وعشاق برشلونة الذين تذوقوا المُر من نجوم الملكي الذين تلاعبوا بهم كما يروق لهم، وحسب التكتيك المميز من قبل المدرب الفرنسي زين الدين زيدان الذي لا يزال يواصل (لجم) منتقديه وكل من يشكك في إمكاناته الفنية التدريبية.

أما على صعيد برشلونة الذي يعيش أياماً (مش حلوة) بسبب التخبطات الإدارية من قبل مجلس إدارة النادي برئاسة جوسيب ماريا باتوميو والصخب والغضب الجماهيري والإعلام الموالي للنادي الكتالوني الذين يطالبون برحيله من منصبه كونه يعتبر بالنسبة لهم (أسوأ) رئيس نادٍ مر على تاريخ برشلونة.

رد الصاع

يأمل برشلونة رد الصاع لغريمه ريال مدريد، لاسيما أن النادي الملكي سيفتقد أبرز أسلحته البرتغالي كريستيانو رونالدو بسبب الإيقاف، ولم يكن الفرنسي زيدان الذي أصبح أول مدرب لريال لا يخسر أي من زيارته الثلاث الأولى إلى كامب نو، راضيا عن الإنذار الثاني الذي ناله نجمه.

وبطبيعة الحال، لن تكون نتيجة 3-2 كافية لبرشلونة للاحتفاظ بالكأس وتعزيز رقمه القياسي فيها والذي توج بها 12 مرة مقابل 9 للريال، لكن نجمي الفريق الكتالوني ميسي والأوروغوياني لويس سواريز كانا متفائلين حيال إمكانية قلب الأمور لمصلحة فريق المدرب أرنستو فالفيردي الذي سقط في اختباره الرسمي الأول.

سنستعيد توازننا

لجأ ميسي وسواريز إلى منصات التواصل الاجتماعي أمس الأول الإثنين من أجل الدعوة الى نسيان مباراة الأحد والتركيز على مواجهة الإياب، إذ كتب الأول في حسابه على موقع انستغرام: كان يوما سيئا، لكن يجب أن نستعيد توازننا والمضي قدما. إنها البداية وحسب.

أما سواريز فطلب من الجماهير على الموقع ذاته: التحلي بالقوة على الدوام، أن تكونوا إيجابيين والتطلع إلى الأمام.

سنتوخى الحذر

فيما شدد المدافع الدولي (القيصر) الإسباني لاعب نادي ريال مدريد سيرجيو راموس على أنهم كلاعبين سيتوخون الحذر خلال مواجهة اليوم خشية من حدوث مفاجأة من قبل لاعبي برشلونة وهم قادرون على ذلك، كون كرة القدم مليئة بالمفاجآت، لكننا على الصعيد النفسي والمعنوي جاهزون وننتظر الدعم الجماهيري المعتاد من قبلهم.

طريقة للاحتجاج

أشارت عدد من الصحف الإسبانية وتحديداً (marca) المقربة من البيت المدريدي أن جماهير (الملكي) في صدد ارتداء ثوب المحاماة في مدرجات ملعب سانتياغو برنابيو لأجل الدفاع عن نجم فريقها الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي تم طرده من المباراة في مواجهة الذهاب وترى أن القرار ظالم، وزادت لجنة الانضباط في الاتحاد الإسباني بلة عندما أصدرت قرارا بإيقافه أربع مباريات بسبب دفعه للحكم، وسوف تشهد الدقيقة السابعة من المباراة احتفالية خاصة للدون وسيهتف (80 ألف متفرج) بصوت واحد مرددين اسم الـ(CR7).


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رئيس نابولي يعلق على شائعات انتقال «إنسيني» إلى برشلونة