أخبار عاجلة
تباين حول مستقبل البرازيلي ليما مع الملكي -
الغانم: أطراف معروفة تروج إشاعة حل المجلس -
كونتي يحن الى ايطاليا ويريد العودة اليها -
فرض حظر تجول في مدينة كركوك -
لقاء مرتقب الخميس بين اردوغان وبوتين -

أسطورة الأهلي تنقذ تحفظ البدري المعتاد من لدغة العميد(تحليل)

حقق النادي الأهلي فوزًا ماراثونيًا على المصري البورسعيدي في اللحظات الأخيرة من عمر الشوط الاضافي الثاني رغم التأخر بهدف حتي الدقيقة 116 من عمر اللقاء وأحرز عمرو جمال وفتحي هدفين في دقيتين توجا الأهلي بلقب الكأس الغائب عن خزائن الأهلي لعشرة سنوات كاملة.

بدأ البدري المباراة بالرسم التكتيكي (4-2-3-1) بتواجد شريف اكرامي في حراسة المرمي أمامه الرباعي فتحى على اليمين ومعلول على اليسار ونجيب وربيعة في عمق الدفاع وفي الوسط الثنائي عاشور والسولية وأمامهم الثلاثي عبد الله السعيد ومؤمن زكريا ووليد سليمان وجونيور أجاي في الهجوم.

بينما العميد حسام حسنبدأ المباراة بالرسم التكتيكي (4-2-3-1) بتواجد بوسكا في حراسة المرمي أمامه الرباعي محمد حمدي في اليسار وكريم العراقي في اليمين وثنائي في عمق الدفاع احمد أيمن منصور واسلام صلاح أمامهم ثنائي في الوسط فريد شوقي وعمرو موسي وأمامهم الثلاثي محمد الشامي وأحمد جمعة وعبد الله جمعة وحمادة ناصر وحيدًا في الهجوم.

ولكن كيف كانت الصورة في الملعب ؟

اختلف تمركز عبد الله السعيد ووليد سليمان خلال الشوط الأول من عمر المباراة ، فكان المعدل لوليد سليمان التواجد في مركز 10 وتواجد السعيد في أغلب الأوقات في ناحية الجناح الأيمن على غير العادة حيث كان يتواجد السعيد دائمًا في الناحية اليسري.

تحليل مباراة الأهلي والمصري في نهائي كأس مصر

عاب الأهلي خلال الشوط الأول غياب اللعب من على الأطراف فكان دائما اللعب في العمق ، قابل المصري ذلك بتواجد فريد شوقي كليبرو أمامي أمام خط الدفاع أو مدافع خامس في الحالة الدفاعية للمصري

تحليل مباراة الأهلي والمصري في نهائي كأس مصر
تحليل مباراة الأهلي والمصري في نهائي كأس مصر
تحليل مباراة الأهلي والمصري في نهائي كأس مصر

ويعكس ذلك الكرات العرضية خلال الشوط الأول ، حيث لعب الأهلي 8 كرات عرضية فقط وهو رقم فقير جدًا والمثير أيضًا ان المصري لعب 17 كرة عرضية خلال المباراة كلها كانت خاطئة وذلك بسبب عدم وجود كثافة داخل منطقة الجزاء

تحليل مباراة الأهلي والمصري في نهائي كأس مصر

التمرير الخاطئ واهدار الكرات السهلة

ظهر خلال المباراة نسبة كبيرة جدا من التمرير الخاطئ للفريقين ، حيث كانت نسبة دقة التمرير للأهلي 77% بينما 68% للمصري ، الأهلي كان كارثيًا في التمرير في الربع ساعة الأول في المباراة حيث كانت دقة التمرير 50% !

واصل الأهلي اهداره للكرات السهلة خاصة مؤمن زكريا الذي أهدر بمفرده 4 كرات سانحة للتسجيل ويظهر أيضًا الرسم الرقمي لمحاولات الأهلي غياب المحاولات تماما من الناحية اليمني نظرًا لدخول عبد الله ووليد الي العمق بشكل زائد وعدم الاعتماد على الطرف الأيمن

تحليل مباراة الأهلي والمصري في نهائي كأس مصر

تراجع للعميد وتحفظ من البدري

شهد الشوط الثاني والثالث والرابع تراجع للنادي المصري فطوال 45 دقيقة و 30 دقيقة حاول المصرى على المرمي 3 محاولات بينها هدف عبد الله بيكا في الشوط الاضافي الاول ، على الرغم من نزول عبد الله بيكا بدلا من أحمد أيمن منصور المصاب وشارك في مركز لاعب الوسط وقام حسام حسن بإرجاع عمرو موسي الي الخلف كمساك وارتكن المصري بشكل أكبر الي الدفاع لم يلجأ البدري الي الهجوم وظهر أنه يحاول الوصول الي الشوط الاضافي أو ركلات الترجيح !

التغيير الاول كان بنزول صالح جمعة بدلا من وليد سليمان وهو تغيير غير موفق حيث ذكرنا أن اطراف الأهلي كانت تعاني فأشرك البدري صالح في مركز 10 في الوسط وعبد الله السعيد تحول الي الجناح الأيسر وهو لا يجيده واستمرت معاناه الأهلي على الاطراف لوجود مؤمن على اليمين وهو يجيد اللعب كجناح أيسر كـ جناح عكسي Inverted Winger أفضل من اللعب كجناح أيمن لتكون قدمه الأقوي الي داخل الملعب ، وصل الأمر الي اضطرار رامي ربيعة الي الزيادة العددية لفك التكتل وعدم وجود زيادة عددية في الأمام !

تحليل مباراة الأهلي والمصري في نهائي كأس مصر
تحليل مباراة الأهلي والمصري في نهائي كأس مصر

كان من المفترض نزول عماد متعب أو عمرو جمال بدلا من عبد الله السعيد الغير موفق تمامًا واللعب 4-4-2 ، تمريرات عبد الله السعيد الطولية لم تتعدي دقتها 40 % ! وكان من أكثر لاعبي الأهلي فقدًا للكرة خلال المباراة ( 18 مرة ) بعد أحمد فتحي ( 26 مرة ) ومع ذلك استمر حتي الدقيقة 120 !

بدأ الشوط الأول الاضافي ولم يجري البدري أي تغيير حتي الدقيقة 102 حيث أشرك حمودي بدلا من مؤمن زكريا وترك البدري السعيد في الملعب على الرغم من عدم تحقيق أي اضافة ولعب حمودي في مركز الجناح الأيمن والسعيد استمر كناح أيسر وفي الأمام جونيور أجاي ، بقاء الأهلي على نفس نجه الشوط الثاني جعل حسام حسن يطمع في المباراة وتقدم بشكل واضح وهجومي مع بداية الشوط الاضافي الاول وكلل جهوده بهدف أول لعبد الله بيكا

تحليل مباراة الأهلي والمصري في نهائي كأس مصر

بعد الهدف لم يجد البدري أي حل الا بالهجوم وخروج حسام عاشور ونزول عمرو جمال كمهاجم ثاني بجوار أجاي وأحرز الأهلي هدف في الدقيقة 117 مستغلًا انخفاض الحالة البدنية للمصري وبعدها بدقيقتين أحرز احمد فتحي الهدف الثاني للأهلي.

حسام البدري المدير الفني للأهلي كان بإمكانه انهاء المباراة في الشوط الثاني من عمر اللقاء ولكن لجأ للتحفظ بدلا من الهجوم وهو نفس خطأ مباراة السوبر الذي كلفه خسارة البطولة ففضل البدري التحفظ أمام الزمالك المرتكن الي الدفاع ووصلت المباراة لركلات الترجيح وخسر الأهلي..وكان من الممكن أن يخسر مرة أخري أمام المصري لولا استمرار اسطورة الأهلي في التسجيل في اللحظات الأخيرة.

اشترك وخليك في الملعب لمتابعة أخبار الدوريات

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رئيس نابولي يعلق على شائعات انتقال «إنسيني» إلى برشلونة