أخبار عاجلة
لطيفة غادرت الجونة على كرسي متحرك! -
سلاف فواخرجي مع زوجها تضع النقط على الحروف -
لينا دياب مختفية ولم تتحدّث عن الجنس! -
حبيبة ناصيف زيتون لبنانية – بالصورة -
شيرين عبد الوهاب ما فعلته على المسرح لا يُصدّق! -
مصطفى الخاني خرج من السجن ويهدد: لن أسكت -
أمل عرفة: أعيدوا النظر إلى عيني -

جدب كبير بشأن منتج جديد تم طرحه كبديل آمن للواقي الذكري

جدب كبير بشأن منتج جديد تم طرحه كبديل آمن للواقي الذكري
جدب كبير بشأن منتج جديد تم طرحه كبديل آمن للواقي الذكري
لندن ـ كاتيا حداد

انتقد الخبراء طرح منتج جديد مُصمم للسماح للرجال بإغلاق فتحة القضيب في أثناء ممارسة الجنس بدلًا من ارتداء الواقي الذكري. إذ يتم حاليًا تسويق منتج "Jiftip- جيفتيب" كلاصقة مرنة تُغطي فقط مجرى البول لاحتواء البول والسائل المنوي. ويحث صناع الواقي "المضاد للحساسية" والمُثير للجدل الرجال على "إغلاق الباب في وجه الغزاة الأجانب وأعادة لقاحات الأطفال المُتحمسة إلى غرفهم مجددًا".

ومع ذلك، فإن موقع "جيفتيب" في طبعته الصغيرة ينص على أنَّ المنتج "لم يتم الموافقة عليه بسبب الأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي أو لأغراض الوقاية من الحمل، والتي حذر منها العاملون في المجال الصحي أيضًا. وقالت ناتيكا هاليل، المديرة التنفيذية للجمعية الخيرية للصحة الجنسية، وهي جمعية تعمل في مجال تنظيم الأسرة: "لا يُوجد دليل يُشير إلى أنَّ هذا المنتج آمن أو فعال، وقد يكون مؤلمًا جدًا".

وأضافت: "وكما تقول الشركة نفسها، إنه لم تتم الموافقة عليه لمنع الحمل أو الأمراض المنقولة جنسيًا - حتى إذا كنت ترغب في تجنب أي من تلك، فنحن نوصي بتجنب هذا المنتج كذلك". وتابعت: "إنه من المُقلق تماما أنَّ الشركة تعني أن الجنس دون الواقي الذكري ليس" جنسًا حقيقيًا"، والواقيات الذكرية هي الشكل الوحيد من وسائل منع الحمل التي يمكن أن تساعد في منع الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي".

ويقال إنَّ الطبقة العليا مصنوعة من مادة البولي يوريثين، وتستخدم طبقة لاصقة في ضمادات الجلد. وانتقدت مؤسسة "تيرانس هيجينز" ترست الخيرية المتخصصة في مقاومة فيروس نقص المناعة البشرية شعار المنتج، الذي يقول "أشعر بشريك حياتك، أشعر بالأمان". وقال جوستين هاربوتل: "من المثير للقلق أن يتم تسويق هذه المنتجات باستخدام هذا الشعار. قد تشعر بالأمان باستخدام هذا المنتج، ولكن يجب أن يكون واضحا تماما هذه ليست أداة لممارسة الجنس الآمن".

وما هو أكثر من ذلك، تنتقل الكثير من الأمراض عن طريق الاتصال الجنسي، مثل الزهري، الهربس وفيروس الورم الحليمي البشري، من خلال اتصال الجلد بالجلد، لذلك هذا المنتج لن يكون قادرًا على الحماية من هذه الأمراض. وأضاف: "في الوقت الراهن، الأداة الفعالة الوحيدة لمنع الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي هي الواقي الذكري". ويتم حاليا بيع الملصقات، التي يتم شحنها في جميع أنحاء العالم، في ثلاث عبوات مقابل 6 دولارات.
 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى