أخبار عاجلة
تدريبات النصر السعودى سرية بأمر المدرب -

كيف تعلم طفلتك أصول التعامل مع الجنس الآخر وحماية نفسها من التحرش

كيف تعلم طفلتك أصول التعامل مع الجنس الآخر وحماية نفسها من التحرش
كيف تعلم طفلتك أصول التعامل مع الجنس الآخر وحماية نفسها من التحرش

على خلفية ما حدث بالأمس من حوار غير مناسب أو لائق أخلاقيا بين أولياء أمور أطفال فى روضة، حول احتضان الطفل للطفلة، ورد ولى أمر الطفل بعبارة "اللى عند معزة يربطها"، قالت الدكتورة أسماء عبد العظيم، أخصائية العلاج النفسى والعلاقات الأسرية، إن الأطفال فى هذه المرحلة يفهمون الاختلاف فى فكرة الولد والبنت ولكنهم لا يعلمون ما هى الاختلافات أو الحدود التى يجب أن تكون بينهم، وتكبير مثل هذه الأمور بدلا من تعليم الطفل والطفلة ما يجب أن يقوموا به وما لا يجب هو أمر فى غاية الخطورة ولا يؤدى إلا لعدد من العقد النفسية.

 

وأضافت عبد العظيم أن هناك خطوات يجب أن تتبعها الأم مع طفلتها حتى لا تتعرض للتحرش من أى شخص غريب أى كان طفل مثلها ولا يعى ما يفعله أو شخص كبير يريد الاعتداء عليها، وتتمثل فى الآتى: 

 

1- الأطفال يبدأون فى إدراك حقيقة الاختلافات بين الجنس منذ سن الثلاث سنوات، لذلك يجب أن نفهمه أن هناك ولد وبنت مثل بابا وماما ولكن دون تفاصيل حول طبيعة الاختلافات.

 

2- يجب أن يرد الآباء على سؤال لماذا أنا بنت وهو ولد بتفهم وبأسلوب يناسب سن الطفلة "أن ربنا خلق هذا ولد وأنت بنت".

 

3- فى سن الروضة اتحكم فى المشاهد التى تراها الطفلة فى التلفزيون، لأنها ستقلدها دون وعى.

 

4- توعية الطفل حتى يكون قادرا على التحكم فى التصرفات، مثلا دخول الحمامات عيب.

 

5- فكرة الخصوصية يجب التأكيد عليها بأن أعضاءك عيب يشوفها أى شخص.

 

6- يفترض ألا تقول للطفل أو الطفلة معلومات جنسية فى هذا السن.

 

7- يجب أن تفهم الأم البنت أنه عيب أن تجلس على رجل المدرس أو زميلها.

 

8- يجب أن تعلم أنه شىء سىء أن يضع غريب يده على المناطق الحساسة وتقبل الطرف الآخر.

 

9- خطأ كبير أن ترى الطفلة أى شىء من العلاقة بين الأب والأم ولكن الحضن الطبيعى الذى يعبر عن المودة مسموح ولكن مع فهم أن هذا بين أفراد الأسرة فقط.

 

10- طوال فترة التربية، يوجد أخطاء يقوم بها الأطفال ويجب أن نصححها بدلا من معاقبتهم عليها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى عضو بالعليا للكبد: أدوية فيروس سى متوفرة والصحة تبحث عن المرضى لعلاجهم