أخبار عاجلة
طارق لطفي يبدأ تصوير «بين عالمين» -
سامح الصريطي مطربًا للمرة الأولي -
أول تعليق من أحمد عز بعد البراءة -
شاروخان يهنئ الجريني على أغنية «ظالمة» -
انتحار مجند في المنيا -

دراسة: علاج طبيعى لتكيس المبايض بالسباحة

دراسة: علاج طبيعى لتكيس المبايض بالسباحة
دراسة: علاج طبيعى لتكيس المبايض بالسباحة

قال الدكتور "عمرو العباسى" استشارى أمراض النساء والتوليد والباحث فى مجال الصحة الإنجابية بالمركز القومى للبحوث، إن من 15% إلى 20% من السيدات فى مصر يعانين من متلازمة تكيس المبايض وهو ما يؤدى إلى ضعف خصوبتهن.

 

وتابع: "يتم علاج هذه المتلازمة بأدوية هرمونية مختلفة، وبحثا منا فى إيجاد طرق طبيعية تساعد السيدات فى الإنجاب قمنا بعمل بالمركز القومى للبحوث بعمل بحث مع كلية العلاج الطبيعى جامعة القاهرة حول أفضل وسيلة رياضية تساهم فى علاج متلازمة "تكيس المبايض" بدون أدوية، وبالبحث وجدنا أن ممارسة رياضة السباحة هى أفضل رياضة تساعد على علاج السيدات من هذه المتلازمة".

 

وأضاف: "لم نطبق خطوات السباحة على أساس "العوم" المعروف فقط ولكن هناك بعض التمارين التى قامت بها السيدات عينة البحث فى حمامات السباحة لمدة 5 أيام فى الأسبوع، وبعد شهرين تم مقارنتهم بأخريات لم يبذلوا نفس المجهود، وعن طريق السونار والتحاليل والفحوصات الطبية كان هناك نتائج كبيرة، حيث تحسنت السيدات التى مارست رياضة السباحة بصورة ملحوظة بدون تدخل الأدوية، وأصبح هناك أمل كبير فى الانجاب بالنسبة لهم بصورة طبيعية".

 

وأشار "العباسى" إلى أن العالم الآن يتجه للوسائل الطبيعية للتغلب على الأمراض لتقليل استخدام الأدوية إلا فى الحالات الصعبة، لذلك سيتم نشر هذه الدراسة فى المجلات العلمية العالمية نظرا لإنفرادنا بعمل مثل هذه الدراسات العلمية، مضيفا: "تظن السيدات أنها لابد أن تتعلم السباحة حتى تعالج نفسها وهو خطأ كبير، فهناك مجموعة من التمارين الرياضية البسيطة التى يمكن أن تقوم بها السيدة فى الماء تعمل هذه التمارين لها نفس أهمية السباحة التقليدية، وجاء اختيارنا لرياضة السباحة نظرا لدورها فى تحسين المزاج العام وعمل "مساج" للظهر وإعادة تنظيم الدورة الدموية فى الجسم".

 

ومن أشهر علامات تكيس المبايض..

1. عدم انتظام الدورة الشهرية.

2. السمنة المفرطة.

3. ضعف الخصوبة وتأخر الإنجاب.

 

وينصح الدكتور "عمرو العباسى" السيدات التى تعانى من متلازمة تكيس المبايض أن يبتعدوا عن التدخين وقيامهم بإيجاد حلول أخرى لإنقاذ الوزن ومتابعة صحتها الدائمة بالتحاليل الدورية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى 80% من الأشخاص المصابين بالسمنة والسكر أكثر عرضة لأمراض الكبد