أخبار عاجلة
ضبط مستحضرات تجميل مجهولة المصدر بالجمالية -
تأجيل «فض رابعة» لـ7 فبراير.. وإخلاء سبيل متهم -
تسمم 5 أشخاص بعد تناول وجبة عدس بالبحيرة -
سمير صبرى : أنا مُكتشف تامر حسنى -
فيروز كراوية تغني على مسرح «أوزيريس» الجمعة   -
كليب «فرحة» للعسيلي يتجاوز مليون مشاهدة -

فى الشتاء.. استشارى تغذية يحذر من استبدال أكواب المياه بالمشروبات الدافئة

فى الشتاء.. استشارى تغذية يحذر من استبدال أكواب المياه بالمشروبات الدافئة
فى الشتاء.. استشارى تغذية يحذر من استبدال أكواب المياه بالمشروبات الدافئة

كتبت أمنية فايد

مع انخفاض درجات الحرارة والشعور بالبرد يهرب الكثيرون من تناول المياه بحجة تناول المشروبات الدافئة، وهو ما يعرض صحتهم للخطر.

 

وحذر الدكتور أسامة فكرى استشارى التغذية الأكلينيكية ورئيس وحدة الكبد الدهنى بمعهد الكبد، قائلا: "لا أحد يختلف على أهمية المشروبات الدافئة بشكل عام خلال فصل الشتاء فهى تقلل من الشعور بالبرد، وهو ما يجنب الفرد بعض أدوار البرد التى ستصيبه فى الشتاء، لكن يقوم البعض باستبدال أكواب المياه بأخرى من المشروبات الدافئة المضاف إليها السكر، دون تناول المياه وهو ما يؤدى بهم لخلل فى أجهزة الجسم وتكوين الحصوات".

 

وتابع: "يجب تناول المشروبات الدافئة إلى جانب المياه، ومن أمثلة المشروبات المهمة فى الشتاء القهوة والشاى والنعناع والتليو وورق الجوافة، حيث تحتوى القهوة والشاى على مضادات الأكسدة ولكن هذه الفوائد تقل بمجرد إضافة اللبن إليهم".

 

وأشار "فكرى" إلى أخطر الخطوات التى تعود على الفرد بسبب كثرة تناول المشروبات الدافئة وهى "السكر"، ويقول: "يفضل تناول ملعقتين سكر فى اليوم على الأكثر بالإضافة إلى تجنب المحليات السكرية الصناعية، كما ننصح بأهمية الابتعاد عن تناول الشاى والقهوة بعد أو قبل الأكل مباشرة بحيث يتم تناولهم بعد ساعتين من تناول الطعام حتى لا نمنع الجسم من امتصاص الحديد ويسبب الأنيميا، وبعد كل كوباية شاى وقهوة يجب تناول 2 كوب من المياه".

 

وأضاف: "تعتبر شوربة الخضروات والعدس من ضمن المشروبات الدافئة التى ننصح بتناولها أثناء النهار فهى أفضل وسيلة للحصول على الاحتياجات اليومية للجسم من فيتامينات ومعادن وألياف بالإضافة إلى دورها المهم فى تحسن قوة المناعة والتركيز وتحسن المزاج".


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى 80% من الأشخاص المصابين بالسمنة والسكر أكثر عرضة لأمراض الكبد