أخبار عاجلة
تيران وصنافير.. حكاية جزيرتين ودولتين ورئيس -

علماء يطورون علاجا من فيتامين "ب -3" للوقاية من تسمم الحمل

علماء يطورون علاجا من فيتامين "ب -3" للوقاية من تسمم الحمل
علماء يطورون علاجا من فيتامين "ب -3" للوقاية من تسمم الحمل

توصل فريق مشترك من العلماء الأمريكيين واليابانيين إلى أن فيتامين "ب – نيكوتيناميد" قد يساعد فى علاج الحوامل اللاتى يعانين من تسمم الحمل، وفى بعض الحالات منع السكتات الدماغية وتحفيز نمو الجنين.

 

وتشير الأبحاث التى أجريت فى هذا الصدد أن ما يقرب من 8% من الحوامل يتعرضن لتسمم الحمل، والذى يعد من الأعراض الخطيرة والقاتلة وتتميز بارتفاع ضغط الدم وتلف الأوعية الدموية، فضلا عن ارتفاع مستويات البروتين فى البونل واحتباس السوائل التى تتسبب فى تورم الساقين والقدمين.

 

وفى بعض الحالات، قد يعوق تسمم الحمل النمو الطبيعى السليم للجنين، فيما كشفت الأبحاث عن أن عقاقير خفض ضغط الدم المرتفع الذى يظل حتى الآن العلاج الوحيد لحالات تسمم الحمل لا تحسن الأضرار التى تلحق بالأوعية الدموية، لكنها تقلق من تدفق الدم إلى الأجنة مما يؤدى إلى وفاتها.

 

فقد توصلت الدراسة الحالية إلى أن فيتامين "ب – 3" يعمل على تخفيض تسمم الحمل بين نماذج فئران التجارب، علاوة على ذلك، توصل الباحثون إلى أن فيتامين "ب – 3 نيكوتيناميد" وهو شكل من أشكال الفيتامين يحسن من مراحل نمو الجنين بين الحوامل اللاتى يعانين من تسمم الحمل.

 

وكانت عدد من الأبحاث الطبية السابقة قد أشارت إلى دور هرمون "أندوثلين" المسئول عن انقباض الأوعية الدموية، فى تفاقم مشكلة تسمم الحمل بين الحوامل.

 

وخلص الباحثون إلى أن "نيكوتيناميد" هو أول دواء آمن أن يخفض ضغط الدم، ويقلل من بروتين البول ويخفف من الضرر الأوعية الدموية بين الفئران المتضررة من تسمم الحمل، بل تشير بعض الأبحاث إلى دور هذا الفيتامين فى منع حدوث حالات الإجهاض وتحسين فرص النمو الطبيعى للجنين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى 80% من الأشخاص المصابين بالسمنة والسكر أكثر عرضة لأمراض الكبد