أخبار عاجلة
جدة: «الحمدانية» يفسد بريق «الجوهرة» -
البلوي: سأسعى مع زملائي لتقديم رؤى جديدة -
تعثر الجسر المعلق -
مفاوض إيراني: ترمب يخطط لتغيير النظام -
حديث العدسة -
«الارتداد السادس» يربح المؤشر297 نقطة -
130 خبيرا من 45 جهة يناقشون استعدادات حج 38 -

وكيل "زراعة البرلمان" يهاجم المراكز البحثية: سبب انهيار الزراعة فى مصر

وكيل "زراعة البرلمان" يهاجم المراكز البحثية: سبب انهيار الزراعة فى مصر
وكيل "زراعة البرلمان" يهاجم المراكز البحثية: سبب انهيار الزراعة فى مصر

كتب ـ هشام عبد الجليل

هاجم رائف تمراز، وكيل لجنة الزراعة بالبرلمان، مركز البحوث الزراعية واتهم المسئولين فيه بالتراخى عن أداء عملهم والذى أدى لتراجع كبير فى كمية إنتاج الحاصلات الزراعية فى الآونة الأخيرة، لافتا إلى أن هذا الأمر يهدد مستقبل الزراعة بشكل عام على المدى البعيد.

 

وأضاف تمراز، فى تصريح لـ"اليوم السابع"، أن مركز البحوث الزراعية منوط به استنباط سلالات بذور جيدة، خاصة للمحاصيل الاستراتيجية لرفع الكفاءة الإنتاجية لها، لكن ما حدث فى الآونة الأخيرة يؤكد أن هناك تراجعا ملحوظا فى حصيلة الانتاج، يأتى ذلك فى الوقت الذى تمنع الدولة استيراد البذور بحجة اعتمادها على المنتج المحلى وامتلاك مركزا للبحوث.

 

وأكد أن هناك بعض المناطق لا يصلح فيها زراعة بعض المحاصيل بسبب ملوحة التربة أو لعدم تناسب نوع المياه مع بعض المحاصيل، موضحا أنه بسبب عدم معرفة الفلاحين لهذا الامر يقومون بالزراعة ونجد تراجعا كبيرا فى المحاصيل، وهذا هو دور مركز البحث الذى لابد أن يقوم بعمل إرشادات للمزارعين حول نوع التربة والمحاصيل المناسبة.

 

وأوضح "تمراز"، أن مصر تستورد أكثر من نصف احتياجاتها من المحاصيل الزراعية سنويا على الرغم من تصنيفها بلدا زراعيا فى المقام الأول وهذا يعود إلى تراجع مركز البحوث فى القيام بعمله، مؤكدا أن مشروع المليون ونصف فدان سيساهم بشكل كبير فى تحقيق الاكتفاء الذاتى من المحاصيل الزراعية خلال سنوات قليلة، من خلال خطة وآلية محكمة لتنفيذ ذلك.

 

وتابع: "سنعقد اجتماعا بحضور مسئولى مركز البحوث لبحث المشاكل التى تحول بينهم وبين القيام بعملهم وهل هذه المعوقات مادية أم تتمثل فى الإمكانات والأجهزة والمعدات وذلك لمحاولة إيجاد حلول لها لمساعدته فى القيام بالدور المنوط به".

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى البرادعي: 6 حقوق عصية لدينا منذ عقود