أخبار عاجلة
رئيس الأهلى يحضر عزاء والدة الغزاوى -
أشرف قاسم: راض عن التعادل ونحتاج ٤ صفقات -

انفراد.. حملة لتكريم مبارك وإدراج اسمه ضمن العفو الرئاسي

انفراد.. حملة لتكريم مبارك وإدراج اسمه ضمن العفو الرئاسي
انفراد.. حملة لتكريم مبارك وإدراج اسمه ضمن العفو الرئاسي

"آفة حارتنا النسيان".. اعتمد أنصار الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك على هذه المقولة في التعامل مع الشعب المصري بعد مرور أكثر من خمس سنوات على ثورة يناير الذي ضحي خيرة شباب مصر بحياتهم من أجل تحقيق هدفها الأساسي، وهو إسقاط نظام مبارك، محاولين بشتى الطرق عودة النظام القديم والقضاء على آخر أمل لثورة يناير بخروج الرئيس المخلوع من سجنه.

ومن أجل هذا الهدف دشن حزب مستقبل مصر حملة لتكريم الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك، موزعين استمارات مكتوب عليها "حملة تكريم الرئيس مبارك.. عشان تاريخه العسكري والسياسي..عشان بطل من أبطال حرب أكتوبر المجيدة..عشان رجع أرضنا وحررها ورفع علم مصر وحلف أنه لن ينتكس أبدًا.. عشان بطل خدم مصر لأكثر من 62 سنة"

وتضمنت الأسباب التي استند إليها الحزب في حملته إلي تمتع مصر بالأمن والاستقرار والاقتصاد بعد أن فقدناهم بعده...عشان إحنا شعب أصيل مش ناكر للجميل.. مؤكدين ضمن بلوشور الحملة أن مبارك لم يأمر بقتل أبناء شعبه وهو الذي أفني عمره دفاعًا عن مصر وأبنائها.. رجل قضي حياته مقاتلا شريفا.. لذلك أطالب أنا الموقع أدناه وبكامل إرادتي بتكريم الرئيس مبارك علي ما قدمه لهذا الوطن حربًا وسلامًا لأكثر من 62 عامًا".

تأتي هذه الحملة الكارثية عقب إصدار الرئيس عبد الفتاح السيسى القرار رقم 515 لسنة 2016 بالعفو عن الشباب المحبوسين على ذمة قضايا وخرج بموجب هذا القرار 82 شابًا منهم الباحث الإسلامي إسلام البحيرى، فيما تستعد لجنة العفو الرئاسي لاختيار أسماء دفعة ثانية من المحبوسين ليشملهم العفو الرئاسي خلال أسبوع.

وذلك بعد أن أجلت محكمة النقض، رابع جلساتها لمحاكمة الرئيس الأسبق حسني مبارك في قضية القرن موضوعيا بالشق الخاص باتهامه بالاشتراك في القتل العمد والشروع فيه بحق المتظاهرين إبان ثورة 25 يناير 2011 لـ2 مارس لإحضار مبارك .

ورجحت المصادر إمكانية أن نري قريبًا عنوان في الصحف والفضائيات  "مبارك على الأسفلت" بعد تبني رجال أعمال ورؤساء قنوات فضائية حملة تهدف للعفو الرئاسي عن مبارك ضمن قائمة العفو الرئاسي، بحسب مصادر خاصة لـ"المصريون".

كما طغى على المشهد ظهور نجل الرئيس المخلوع جمال في أكثر من مناسبة عقب إخلاء سيبله وشقيقه علاء في العام الماضي وآخرها عزاء الفنان الراحل محمود عبد العزيز.

كما نقل الإعلامي محمد الغيطى ببرنامجه "صح النوم" علي فضائية "إل تي سي" في أغسطس الماضي عن مبارك قوله “إذا ترشح ابني “جمال” في الانتخابات القادمة 2018، بالتأكيد سوف يقوم معظم الشعب المصري بانتخابه وباكتساح أيضًا، ولن يجد أي مشاكل أو صعوبة في نجاحه في الانتخابات المقبلة، هذا لأن الشعب المصري يحبونه، فجمال ابني وبحسب ما نسب لمبارك  يتمتع بشعبية كبيرة جداً، فهم يلتقطون الصور معه”.

وهنا يأتي الهدف الثاني لحملة تكريم مبارك وهو تحضير نجله جمال للعودة في الحياة السياسية مرة أخرى.

ومن المفاجآت التي يجهزها أنصار مبارك للشعب أيضًا ترشيح مصطفي حجازي، مستشار الرئيس السابق عدلي منصور، لرئاسة 2018، بعد أن ظهرت أصوات تطالب بترشحه عقب إعلان عصام حجي خلال مبادرته عن أن حجازي من ضمن الفريق الرئاسي.

والمعروف عن حجازي أنه رجل رزين لحد كبير يملك كثيرًا من الخبرات باعتباره أكاديميًا ومفكرًا وخبيرًا دوليًا في مجال التطور المؤسسي والتخطيط الإستراتيجي وحوكمة الكيانات الاقتصادية والاجتماعية.

كما علمت "المصريون" من مصادرها الخاصة وجود تقارب حالي بين أنصار الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك وشخصيات محسوبة علي الإخوان لتحقيق الأهداف الأساسية للحملة وتأمين دعم الإخوان الحاسم في استحقاق رئاسي.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى البرادعي: 6 حقوق عصية لدينا منذ عقود