أمين عام الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية يختتم زيارته لتوجو

أمين عام الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية يختتم زيارته لتوجو
أمين عام الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية يختتم زيارته لتوجو

كتب - أحمد جمعة

صرح السفير المصرى فى توجو كريم شريف، أن السفير حازم فهمى أمين عام الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية التابعة لوزارة الخارجية، قد اختتم زيارته الرسمية لتوجو، بمقابلة رئيس الجمهورية التوجولى فاورى جناسينبى، حيث نقل إليه تحيات القيادة السياسية المصرية وأطيب تمنياتها بمناسبة العام الميلادى الجديد.

 

كما قام بعرض أهم أنشطة ومحاور عمل الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية، وبرامجها وأعداد التوجوليين الذين تدربوا فى مصر خلال الفترة من 2014 إلى 2016، فضلا عن الدورات المتاحة للتعاون فى مجال بناء القدرات.

 

وأوضح أمين عام الوكالة بعض الجهود التى تقوم بها الوكالة لتعزيز التعاون بين منطقة قناة السويس الاقتصادية وميناء لومى فى مجال النقل البحرى والحاويات والبضائع.

 

من جهته، أعرب الرئيس التوجولى عن اعتزازه بالمستوى المتميز الذى وصلت إليه العلاقات الثنائية بين البلدين فى شتى المجالات وتقديره للمساعدات المقدمة إلى توجو من قبل الوكالة المصرية فى مجالات العمل الحيوية كالصحة والزراعة والرى والدبلوماسية والتخطيط والمرأة وغيرها.

 

وكان أمين عام الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية قد التقى خلال الزيارة بكل من وزيرة التجارة والصناعة، حيث سلمها نيابة عن وزير الإعلام التوجولى شحنة من المساعدات المقدمة من الوكالة إلى وزارة الإعلام التوجولية، كما التقى بوزير التخطيط وعقد جلسة مباحثات مع السكرتيرين العامين للوزارات الفنية التوجولية (التخطيط، الزراعة، الرى، الكهرباء والطاقة، البيئة، النقل، ميناء لومى، مطار لومى، السياحة) لمناقشة المجالات المتاحة للتعاون وإمكانية تطوير البرامج التدريبية خلال عام 2017، بالإضافة إلى مقابلة أعضاء لجنة المتدربين والدارسين التوجوليين فى مصر التى شكلتها السفارة فى مايو 2015، لمناقشة أفكارهم ومقترحاتهم لتطوير البرامج التدريبية للوكالة وطرح مجموعة من البرامج الجديدة، كما التقى بمجموعة السفراء الأفارقة المعتمدين فى توجو، حيث قام بعرض نشاطات الوكالة وبرامجها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اليوم السابع: مفاجآت خطة "الفراعنة" لترويض "الخيول"