أخبار عاجلة
المساعيد.. «مردوخ» الكويت وعميد صحافتها -
شرطة المسطحات المائية تضبط 311 مخالفة متنوعة -

الزراعة: 5 آلاف حقل إرشادى للمحاصيل الشتوية وقوافل لمواجهة تغيرات المناخ

الزراعة: 5 آلاف حقل إرشادى للمحاصيل الشتوية وقوافل لمواجهة تغيرات المناخ
الزراعة: 5 آلاف حقل إرشادى للمحاصيل الشتوية وقوافل لمواجهة تغيرات المناخ

كتب عز النوبى ‏

قال الدكتور سيد خليفة رئيس قطاع الإرشاد بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، إن القطاع بدأ خطته التنفيذية فى إقامة 5 آلاف حقل إرشادى بقرى محافظات الجمهورية للمحاصيل الشتوية الموسم الحالى، القمح، والشعير، والفول البلدى، وبنجر السكر، وأعلاف شتوية، والبصل، تدعمها الوزارة بالمبيدات والتقاوى، والحقول المتبقية يكون الإشراف عليها فنيا، بهدف مساعدة المزارعين على التعرف على أحدث طرق الزراعة والرى، والتى تعمل على زيادة الإنتاجية، ونشر أساليب الزراعة الحديثة المتطورة بين المزارعين.

 

 وأكد رئيس قطاع الإرشاد، أنه بناء على تعليمات الدكتور عصام فايد وزير الزراعة، استمرار خطة إعادة هيكلة جميع الحقول الإرشادية بجميع المحافظات، على أن تكون فى كل قرية ونجع، إذ تمثل ثروة قومية لحقول نموذجية يشاهد فيها المزارعون أحدث طرق الزراعة والرى، والتى تعمل على زيادة الإنتاجية من نفس وحدة المساحة فى الوادى والدلتا، مشيرة إلى أن المزارع المصرى لا يمكن أن يقتنع بأية أساليب زراعية حديثة، إلا بعد مشاهدته لنتائجها بصورة فعلية.

 

وأضاف سيد خليفة، أن اتباع المزارعين إرشادات الحقول الإرشادية ستساهم فى زيادة معدلات الإنتاج لضمان الفائدة المزدوجة، والتى تحقق للفلاح زيادة فى موارده المالية وللدولة، وزيادة فى حجم المحصول لتخفيف حجم الاستيراد من الخارج، حيث تلعب الحقول الإرشادية دورا محوريا فى زيادة الإنتاج، بالإضافة إلى تنفيذ الحملة القومى للنهوض بمحصول القمح الموسم الجديد، وذلك بالتنسيق بين الإدارة العامة للإرشاد الزراعى بمديريات الزراعة بالمحافظات.

 

وتابع رئيس قطاع الإرشاد، أنه بناءً على تعليمات الدكتور عصام فايد، وزير الزراعة، تم الدفع بقوافل إرشادية للزراعات الشتوية بمختلف المحافظات، لمواجهة التقلبات الجوية والتغيرات المناخية، من خلال تشكيل لجان من إدارة البساتين، وإدارة الأراضى والمياه وعناصر من ذوى الخبرات العالية من قطاع الإرشاد، ومكافحة الآفات الزراعية، وقطاع الخدمات، وخبراء من مركز البحوث الزراعية، لتوعية المزارعين بمخاطر التغيرات المناخية وعمليات المكافحة ضد الأمراض، التى تسببها الأمطار على المحاصيل الزراعية الشتوية فى حالة حدوثها، كالندوة المتأخرة والأمراض الفطرية وأعفان الجذور.

 

وأضاف، أن القوافل الإرشادية تأتى لتفادى الأضرار الناجمة عن زيادة منسوب المياه وتأثيرها على تلك المحاصيل الزراعية الشتوية، كما تعقد هذه اللجان ندوات إرشادية فى القرى والحقول المتضررة، وهناك برامج إرشادية متخصصة على أعلى مستوى، يقدمها مجموعة من أساتذة مركز البحوث الزراعية متخصصون فى أمراض النبات والعمليات الزراعية الإرشادية بقرى المحافظات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى صدام دستورى في البرلمان بسبب "تيران وصنافير"