أخبار عاجلة
روسيا تؤيد مبادرة الولايات المتحدة حول حلب -
الكنيست الإسرائيلي يؤجل حسم قانون حظر الآذان -
"حاجة فرحتك في 2016" يتصدر تويتر -

"الآفات الزراعية": حجم تجارة المبيدات عالميا 54 مليار دولار

"الآفات الزراعية": حجم تجارة المبيدات عالميا 54 مليار دولار
"الآفات الزراعية": حجم تجارة المبيدات عالميا 54 مليار دولار

كتب ــ عز النوبى

قال الدكتور محمد عبد المجيد رئيس لجنة مبيدات الآفات الزراعية بوزارة الزراعة، إن حجم تجارة المبيدات فى العالم يعادل 54 مليار دولار، ويتراوح غش المبيدات فى العالم ما يقرب من1,7 مليار دولار، وأصبحت اليوم قضايا غش المبيدات صراع بين الخير والشر، ولابد من التعاون من جميع الوزارات المعنية والشركات العالمية التى تتعامل مع قضايا الغش للتصدى لتلك الظاهرة، مشيرا إلى أن قضايا غش المبيدات لاتخص دول بعينها، ونحن كدولة لابد من إجراءات حازمة. ووقفة جادة لمحابة تلك الآفة.

 

وأكد رئيس لجنة مبيدات الآفات، خلال ورشة عمل مكافحة غش وتهريب المبيدات، التى نظمتها شركة باير العالمية بحضور ممثلين من وزارة الزراعة، والداخلية ممثلة فى شرطة المسطحات، والصحة، والمالية ممثلة فى الموانئ، نحن لانتعامل من وراء الستار لمكافحة  غش المبيدات فى مصر، ولكن بالجهد والتوعية، وتطبيق الممارسات الجيدة والرقابة، ونعمل على الحد من  تلك الظاهرة. 

 

 وتابع محمد عبد المجيد، أن هناك تنسيقا كاملا مع شرطة المسطحات والوزارات المعنية، والحملات التفتيشية كالرقابية على جميع  أسواق المبيدات الزراعية، ومستلزمات الإنتاج الزراعى بمحافظات الجمهورية، للحد من المغشوش والمهرب، وضبط أى مخالفات وتحويلها للنيابة، التى  قد تضر بالإنتاج الزراعى وصحة المواطنين، بالإضافة إلى استكمال البرنامج التدريبى للمهندسين الزراعيين  على الرقابة  على المبيدات.

 

وأكد رئيس لجنة مبيدات الآفات الزراعية، إن اللجان الرقابية تتابع عملها على جميع منافذ ومحلات بيع المبيدات الزراعية، ومصانع المخالفة التى لا تخضع  للرقابة والإنتاج، ومحظور تداولها للحد من المغشوش والمهرب، مشيرا إلى أن حملات التفتيش والمتابعة تتم بالتوازى مع خطة الوزارة لتأهيل المهندسين الزراعيين، لضمهم إلى جهاز الرقابة، والاستفادة من طموحاتهم فى ضبط سوق المبيدات، فضلاً عن توعية المزارعين وإرشادهم على الاستخدام الآمن والفعال للمبيدات.

 

 وأوضح عبد المجيد، أن لجنة المبيدات تواصل استكمال البرنامج  التأهيلى للمهندسين الزراعيين للرقابة على المبيدات بمختلف المحافظات، لزيادة الإنتاجية فى المحاصيل الزراعية، وزيادة الإنتاج من المحصول الاستراتيجى خاصة الحبوب، وتنفيذ برامج المكافحة المتكاملة فى إطار الاستخدام الآمن والفعال للمبيدات، كما يهدف البرنامج على كيفية إدارة منظومة مبيدات الآفات والطرق المثلى فى استخدام آلة الرش وتجهيز المستحضرات، والاستخدام الآمن والفعال للمبيدات بما يقلل من متبقيات المبيدات على الحبوب وعدم الإضرار بالتربة والبيئة وصحة المزارعين، كما يشمل البرنامج  اتباع الممارسات الزراعية الجيدة، من زراعة الأصناف عالية المحصول لزيادة الإنتاجية، وتطبيق التوصيات الفنية لمواعيد الزراعة والتسميد والرى، وكذلك حماية المحاصيل من الآفات الضارة ومكافحتها مع ضمان سلامة المحصول الغذائى.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى البرادعي: 6 حقوق عصية لدينا منذ عقود