أخبار عاجلة
محمود دونجا يحتفل بالعيد في الشرقية -
أمير سعيود يهنئ الأمة الإسلامية بعيد الفطر -

مرصد الإفتاء فى تحليله لكلمة الظواهرى: تطرف شوَّه فكرة الجهاد وقدسيتها

مرصد الإفتاء فى تحليله لكلمة الظواهرى: تطرف شوَّه فكرة الجهاد وقدسيتها
مرصد الإفتاء فى تحليله لكلمة الظواهرى: تطرف شوَّه فكرة الجهاد وقدسيتها

أكد مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة، التابع لدار الإفتاء المصرية، أن زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهرى يحاول استرجاع قيادته المزعومة للجهاد العالمى فى ظل تنافسه المحموم مع تنظيم داعش الإرهابى، حيث يقدم تنظيم القاعدة نفسه كطليعة الجهاد، حسب فهمه السقيم، ضد أمريكا وروسيا وبريطانيا، خاصة في ظل التشتت داخل الحركات الإرهابية التابعة لتنظيم القاعدة.

 

وأوضح المرصد فى تحليله لكلمة الظواهرى، التى جاءت تحت عنوان "الشام لن تركع إلا لله"، أن كلمة الظواهرى لم تخرج عن نسق الخطاب الحماسى الذى تروِّج له الجماعات المتطرفة، والمتمثل فى الوصاية على الأمة الإسلامية وحثها على الجهاد الذى ما شوَّه فكرتَه ولا لوَّث قدسيتَه سوى تنظيم القاعدة والتنظيمات المنشقة عنه، مثل داعش وجبهة النصرة وغيرها.

 

ولفت مرصد الإفتاء إلى أن الظواهري دعا في كلمته الفصائل السورية دون تسميتها، إلى الاتحاد من أجل الاستعداد "لحرب طويلة مع الصليبيين وحلفائهم الروافض والنُّصيريين"، وقدم عدة نصائح لمن ناداهم "يا أهلنا في شام الرباط والجهاد"، ومن أبرزها: مراجعة ما قد يؤخِّر انتصارهم وتصحيح ذلك. كما دعا إلى استراتيجية حرب العصابات التي تسعى لإنهاك الخصم واستنزافه؛ لأنها بزعمه "وسيلة المستضعفين ضد المستكبرين فى كل زمان"، كذلك فقد دعا إلى إعلان أن جهاد الشام هو جهاد الأمة المسلمة كلها للتمكين لحكم الله في أرض الله.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى قرص الشمس يعود من جديد خاليًا من البقع الشمسية بخامس أيام رمضان المبارك