أخبار عاجلة
وزيرة التضامن: مجلس النواب حماية للحكومة -
غادة والي: بعض المواطنين لا يثقون في الحكومة -
صور| عزاء زوجة الفنان محمد صبحي -
فيديو| برلماني ينفي حجب المعلومات عن الصحفيين -
برلماني: السعر العادل للدولار سيظهر خلال 3 شهور -

الزراعة تقدم مذكرة لمجلس الوزراء لبحث مطالب المصانع بتحرير أسعار الأسمدة

الزراعة تقدم مذكرة لمجلس الوزراء لبحث مطالب المصانع بتحرير أسعار الأسمدة
الزراعة تقدم مذكرة لمجلس الوزراء لبحث مطالب المصانع بتحرير أسعار الأسمدة

كتب عز النوبى

يعتزم الدكتور عصام فايد، وزير الزراعة، التقدم بمذكرة لمجلس الوزراء، لبحث مطالب الشركات والمصانع المنتجة للأسمدة لزيادة أسعار المنتجات، بعد تحرير سعر الصرف. 

 

جاء ذلك بعد رفض وزارة الزراعة ممثلة فى اللجنة التنسيقية للأسمدة والجمعيات الزراعية والتعاونيات الزراعية، خلال اجتماعها اليوم الاحد مطالب شركات الأسمدة الأزوتية السبعة أبوقير، والدلتا للأسمدة، والمصرية، وحلوان، وموبكو، والنصر، والإسكندرية للأسمدة لرفع أسعار الأسمدة من 2000 جنيه إلى 3300 بعد تحرير سعر صرف الدولار مقابل الجنيه وارتفاع تكلفة الإنتاج والنقل أو تحرير سعر الأسمدة، لوقف نزيف خسائر الشركات المنتجة التى تقوم بتوفير الحصص اللازمة لاحتياجات الزراعة لموسمى الزراعة الصيفى والشتوى.

 

وقالت مصادر بوزارة الزراعة إنهم طالبوا فى الاجتماع فى حالة رفع أسعار الأسمدة أو تحرير أسعار الأسمدة يجب على الدولة تقديم حزمة تشجيعية للفلاح المصرى تشمل توفير الأسمدة بالأسواق ومنع حدوث اختناقات فى توفيرها فى الوقت المناسب للفلاح، وحل مشاكل تسويق المحاصيل، ورفع سعر جميع المحاصيل الزراعية، والبدء فعليًا فى تطبيق نظم الزراعة التعاقدية للمحاصيل الإستراتيجية بما يحقق عائد للفلاح وهامش ربح مناسب يغطى التكلفة الحقيقية للإنتاج الزراعي.

 

 وأضافت المصادر أن الدوافع وراء خطة تحرير الأسمدة هى ارتفاع أسعار الغاز لمصانع الإنتاج والتى يتم حسابها وفقًا لأسعار الدولار الجديدة والتى تتجاوز القيمة التقديرية لأسعار الدولار قبل تحرير سعر وهى 8.88 جنيه للدولار، بينما ارتفع سعره الصرف إلى مستويات قياسية تجاوزت الـ 15 جنيهًا حاليًا، موضحة أن الأسعار التقديرية لتكلفة طن الأسمدة الأزوتية يصل حاليًا إلى أكثر من 3 آلاف جنيه بينما يتم طرحه للبيع بمعرفة وزارة الزراعة البالغة 1950 جنيهًا للطن.

 

 يأتى ذلك بينما اقترحت المصادر بديلين حال عدم التوجه نحو تحرير أسعار الأسمدة وهى الإبقاء على حساب أسعار الصرف للدولار لمصانع الأسمدة الحكومية عند سعر 8.88 جنيه للدولار أو تخفيض أسعار الغاز لمصانع الإنتاج.

 

ومن جانبها تقدمت شركة أبو قير للأسمدة بمذكرة لوزارة الزراعة، تضم تكلفة إنتاج طن سماد اليوريا العادية عند أسعار الصرف المختلفة للدولار الأمريكى مقارنة بسعر البيع لوزارة الزراعة، والتى تصل إلى 2056 جنيهًا حال سعر 8.88 جنيها للدولار، ترتفع فى حالة وصولة إلى 10 جنيهات للدولار لتصل تكلفة إنتاج الطن إلى 2378 جنيها للطن، ترتفع إلى 2669 جنيهًا للطن فى حالة ارتفاع سعر صرف الدولار إلى 12 جنيهًا، لتفقر تكلفة الإنتاج إلى 2960 جنيهًا للطن فى حالة ارتفاع سعر الصرف إلى 14 جنيهًا.

 

وأضافت المذكرة الرسمية التى تم عرضها على الدكتور عصام فايد وزير الزراعة واستصلاح الأراضى أن تكلفة إنتاج طن أسمدة اليوريا حال أن يكون سعر صرف الدولار 15 جنيهًا تصل إلى 3105 جنيهات، لترتفع تكلفة إنتاج الطن إلى 3251 جنيهًا للطن حال ارتفاع أسعار الصرف إلى 16 جنيهًا، بينما يظل سعر البيع ثابت لصالح وزارة الزراعة عند 1950 جنيهًا، وهو ما يعنى أن الشركة الحكومية تتكبد خسائر كبيرة وفقًا فروق تكلفة الإنتاج والبيع لتصل إلى 1200 جنيه لكل طن يتم إنتاجه.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى البرادعي: 6 حقوق عصية لدينا منذ عقود