أخبار عاجلة
ضبط تاجر اعتدى علي 3 أطفال جنسيا ببني سويف -
خالد علي: جولتنا المقبلة مع البرلمان -
تراجع طفيف في البورصة بعد صعودها أربعة جلسات -
"التموين" تنفي إلغاء منظومة السلع التموينية -

رئيس «الرقابة الدوائية»: نراقب الأدوية المُسجلة.. والمحلى يعادل المستورد

رئيس «الرقابة الدوائية»: نراقب الأدوية المُسجلة.. والمحلى يعادل المستورد
رئيس «الرقابة الدوائية»: نراقب الأدوية المُسجلة.. والمحلى يعادل المستورد

قال الدكتور أسامة بدرى رئيس الهيئة القومية للرقابة والبحوث الدوائية، إن الهيئة مسؤولة عن مراقبة كل الأدوية فى السوق المصرية والتأكد من فاعلية وأمان تلك الأدوية من خلال تحليلها بأحدث الأجهزة الموجودة بالهيئة.

مشيراً إلى أنه يتم سحب بعض الأوية قبل طرحها بالأسواق للتأكد من فاعليتها، وبعد طرحها أيضا يتم سحب عينات عشوائية لتحليلها، وذلك بالتنسيق مع إدارة الصيدلة بوزارة الصحة. وشدد رئيس الهيئة على أن فاعلية الأدوية المحلية تعادل تماماً فاعلية الأدوية المستوردة والفيصل فى ذلك نتيجة التحاليل التى يتم إجراؤها على النوعين من الأدوية، بل على العكس هناك بعض الأدوية المستوردة تُثبت التحاليل الطبية عدم مطابقتها للمواصفات.

وحول مدة التحليل التى تستغرقها الهيئة لإثبات فاعلية الدواء، قال بدرى إنها تختلف حسب نوع الدواء، وبالنسبة للأدوية الجديدة التى يتم تسجيلها تستغرق فترة زمنية تصل إلى 45 يوماً للتأكد من الفاعلية والأمان، أما بالنسبة لأدوية المراقبة والتفتيش فتحتاج 21 يوماً فقط للانتهاء من إجراءات التحاليل.

ونوه رئيس هيئة الرقابة الدوائية إلى أن كل ما هو مسجل فى وزارة الصحة من أدوية يتم تحليله من خلال أجهزة حديثة لا تقل فى إمكانياتها على الأجهزة الموجودة بالدول الأوروبية، ولكن المشكلة فى أن عدد الأدوية كبير جدا يصل إلى 13 ألفا صنفا بالإضافة إلى المبيدات والمكملات الغذائية، مشيرا إلى أن طريقة التحليل بعد الطرح تتم من خلال عمليات سحب عشوائى، أو وفقا لقائمة تُعدها إدارة الصيدلة بوزارة الصحة.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق التعليم تحيل 8 وقائع سرقة وضرب فى المديريات الى النيابة للتحقيق
التالى مرصد الإفتاء يحذر من تزايد قوة "داعش" واستخدامه طائرات بدون طيار في العمليات الإرهابية