أخبار عاجلة
مصرع مسن بحادث تصادم في الإسكندرية -
الحكم على متهمي «خلية وجدي غنيم».. اليوم -

القرى الأكثر فقراً مشاكل حاضرة.. ودولة غائبة

القرى الأكثر فقراً مشاكل حاضرة.. ودولة غائبة
القرى الأكثر فقراً مشاكل حاضرة.. ودولة غائبة

الفقر والجهل والمرض.. ثالوث يحيط بالقرى الأكثر فقرا منذ عقود، ورغم الوعود الحكومية المتكررة بالقضاء عليه إلا أنه يزداد خطورة وتفاقما. فى تلك القرى تختلط مياه الشرب بمياه الصرف الصحى، والمنازل بالمقابر، والآمال بالآلام، وتصطدم أحلام الأهالى فى عيش كريم يؤمن حياتهم ويحقق الاستقرار لهم ولأولادهم بصخرة واقع مؤلم ينزل بإنسانيتهم وآدميتهم من أسمى الدرجات إلى أدنى الدركات، دون أن يُسمع لهم رأى، أو تحل لهم شكوى، أو تستجاب لهم مناشدة. تقول الأرقام الرسمية إن نسبة الفقر فى مصر 27.7%، وإن محافظات الصعيد هى الأكثر فقرا داخل الدولة بنسبة تفوق 50%، وإن أسيوط هى أفقر المحافظات، حيث تصل نسبة الفقر فيها ٦٦%، تليها سوهاج وقنا والمنيا وأسوان وفق أرقام جهاز التعبئة والإحصاء. «المصرى اليوم» فتحت ملف القرى الأكثر فقرا، ورصدت معاناة الأهالى وشكاواهم وآلامهم وطموحاتهم، علهم يجدون صدى من المسؤولين يحقق لهم مآربهم، ويعيد قراهم إلى الحياة من جديد.

أكد خبراء أن هناك عدة عوامل تساهم فى زيادة الفقر بصفة عامة فى محافظات مصر، فضلا عن تركز الفقر فى محافظات تعانى من الحرمان، لافتين إلى أن البيانات تشير إلى زيادة معدل الفقر فى المناطق الريفية مقارنة بالمناطق الحضرية، ويمثل معدل الفقر فى ريف الوجه القبلى نحو 56.7 % ريف الوجه القبلى، مقابل 27.4 % فى حضر الوجه القبلى، بينما بلغت النسبة 19.7 % فى ريف الوجه البحرى مقابل 9.6 % فى حضر الوجه البحرى.

وشددوا على ضرورة التعاون بين الحكومة والقطاع الخاص، للعمل على تحسين البنية الأساسية فى المحافظات الأكثر فقرا مع وضع برامج اجتماعية للفقراء تسهم فى تخفيف حدة الفقر، بالإضافة إلى إيجاد عوامل تسهم فى الحد من الفقر منها تحسين خدمات التعليم ونشره، وزيادة الاستثمارات وتوفير فرص عمل واستغلال الفرص المتاحة فى كل محافظة.المزيد

حصلت أسيوط على لقب المحافظة الأفقر على مستوى الجمهورية، وسجلت 221 قرية ضمن أفقر 1000 قرية على مستوى الجمهورية، وبلغت نسبة السكان الفقراء فيها 61،7%، وهى النسبة الأعلى بين المحافظات.

وتعد أسيوط من المحافظات الطاردة للسكان بسبب تضاؤل فرص العمل على الرغم من وجود 6 مناطق صناعية بها، يعمل منهم 4 فقط، ولم تشهد منذ ثورة 25 يناير أى إضافة على واقع الاستثمار، وأغلقت مصانع كثيرة أبوابها خاصة بعد ارتفاع الأسعار وتحرير سعر الصرف.المزيد

رغم إعلان الحكومة فى عام 2009 عن البدء فى تنفيذ برنامج لتنمية القرى الفقيرة بسوهاج ليسهم فى رفع مستوى معيشة السكان والحد من نسبة الفقر، واعتماد 2 مليار و98 مليون جنيها لتلك البرامج، إلا أنها فى نظر أهالى القرى المستهدفة لم تحقق الهدف المرجو منها فى تحسين مستوى معيشتهم أو خفض نسب الفقر.

وتقول منى مقار مسؤول مشروع الاستهداف الجغرافى للقرى الأكثر احتياجا بمحافظة سوهاج إن مشروع تنمية القرى الفقيرة بالمحافظة بدأ تنفيذه عام 2009 على مرحلتين بجميع المراكز واستهدفت المرحلة الأولى منه 26 قرية بمراكز المراغة وطما وطهطا.المزيد

تحتل محافظة قنا الترتيب الثالث فى تصنيف المحافظات الأكثر فقرا على مستوى الجمهورية بنسبة 57.8% وفقا للتقارير الرسمية، ويشكو المواطنون بقرى ولاد عمرو بمركز قنا والبحرى قمولا بمركز نقادة والقبيبة والدهسة بفرشوط والمراشدة بمركز الوقف من كثرة الإهمال وانعدام الخدمات الأساسية وتراكم القمامة وارتفاع نسبة المياه الجوفية التى تهدد المنازل نتيجة عدم وجود صرف صحى والاعتماد على الصرف داخل الآبار الأرضية، وإلقاء الحيوانات النافقة فى النيل مطالبين بضرورة تسليط الضوء على هذه القرى من خلال وضع مقترحات وخطط تنموية بها.المزيد

يعانى الآلاف من أهالى قرى «الحجازية ومنشأة أبوعامر وأرض الفدان» بالشرقية من تدنى مستوى الخدمات المقدمة لهم، إلى جانب التعديات على الأراضى الزراعية وتراكم تلال القمامة، إضافة إلى المبانى الحكومية المتهالكة ووحدات طب الأسرة التى تعانى من الإهمال الشديد، ما يعد مأساة حقيقية يحياها البسطاء الذين خرجوا من حسابات المسؤولين وتصاعدت معها حدة الاتهامات الموجهة ضدهم.

يقول محمد أبوندا، من أهالى قرية الحجازية، إن قريته ومنشأة أبوعامر التابعتين لمدينة الحسينية، والتى يتعدى سكانهما الـ20 ألف نسمة، تعرضتا لإهمال شديد وتدنى مستوى الخدمات، وأصبحت المبانى الحكومية، سواء وحدة الشؤون الاجتماعية أو الزراعية، التابعتين لقرية منشأة أبوعامر، متهالكة وآيلة للسقوط، وكذلك المستشفى تم إحلاله وتجديده عام 1990، وتزويده بالأجهزة الطبية اللازمة لاستقبال المرضى فى بداية التسعينيات.المزيد

3 قرى تحت خط الفقر ببنى سويف، حيث تقع الأولى «على حمودة» وسط المقابر، والثانية أهملتها الحكومة بسبب نزاع على الحدود مع الفيوم وتتبع مركز أهناسيا، والثالثة الجرابعة التابعة لمركز ناصر. ففى عزبة على حمودة التابعة لمركز بنى سويف أطفال يعيشون وسط المقابر، يأكلون ويشربون، ولا تختلف حياتهم كثيراً عن حياه الموتى المتواجدين بين منازلهم، وخدماتهم معدومة، ووحدتهم الصحية مغلقة بالضبة والمفتاح، وملعب مركز الشباب معطل بحجة التطوير، و5 آلاف نسمة هم سكان القرية التابعة لمركز ناصر شمال المحافظة، يعيشون وسط مقابر المدينة، لكونها على الجانب الشرقى من النيل، والجهل والفقر والمرض هى المسيطرة على حياة سكانها الذين يعانون كثيراً من الوعود على مر السنوات دون جدوى. وعلى مدخل القرية من الطريق الصحراوى الشرقى القديم، تظهر أعمدة المقابر ملاصقة للمنازل، ولا تخلو المنطقة من مشاكل المياه الجوفية التى أغرقت البيوت والشوارع، وزادت من آلام البسطاء.المزيد

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أهالى يرفضون التعاون خوفاً من الضرائب وآخرون يرحبون أملاً فى زيادة المعاش