أخبار عاجلة
الليلة.. محمود الليثي في "هشك بشك" -
شاهد.. راغب علامة ينشر صورة له برفقة شقيقه -

الزراعة تحصّن 32 مليون طائر لمواجهة مرض أنفلونزا الطيور فى أكتوبر

الزراعة تحصّن 32 مليون طائر لمواجهة مرض أنفلونزا الطيور فى أكتوبر
الزراعة تحصّن 32 مليون طائر لمواجهة مرض أنفلونزا الطيور فى أكتوبر

كتب عز النوبى

 كشف أخر تقرير صادر عن  الإدارة المركزية  للطب الوقائى بالهيئة العامة للخدمات البيطرية  بوزارة الزراعة تحصين 32 مليون طائر لمواجهة مرض أنفلونزا الطيول خلال شهر.

وأوضح التقرير أن حملات تحصين الدواجن ضد الامراض الوبائية خلال شهر أكتوبر يوضح  تحصين (1751945) طائر، وفيما يخص مكافحة أنفلونزا الطيور تم استخراج عدد (2697 ) تصريح لنقل (2885581) طائر بين المحافظات ،  وبلغ عدد المزارع التى تم معاينتها للحصول على التراخيص (2678 )مزرعة،وبلغ عدد الطيور المنزلية  التى تم تحصينها ضد مرض أنفلونزا الطيور (1511279 ) طائر.

وقال الدكتور  إبرهيم محروس رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية،فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، إنه تم اتخاذ كافة الاجراءات الاحترازية اللازمة لمنع انتشار فيروس انفلونزا الطيور مع دخول فصل الشتاء وذلك فى إطار خطة الهيئة لمكافحة المرض والتقليل من آثاره السلبية على الثروة الداجنة والمواطنين من حيث المراقبة الوبائية للمرض فى كل المحافظات واتخاذ أعلى درجات الحذر ومتابعة وترصد الموقف الوبائى للمرض اولا بأول .

فيما  كشف تقرير الهيئة  العامة  الخدمات البيطرية من خلال الإدارة المركزية للطب الوقائى، بتنفيذ الاستراتيجية الخاصة بمكافحة مرض أنفلونزا الطيور والتى تهدف إلى الحد على انتشار المرض وذلك من خلال إجراءات التقصى الوبائى النشط الذى يتم فى جميع محافظات الجمهورية، وفى أسواق بيع الطيــــور ،  وذلك طبقا للبلاغات والاشتباهات، حيث  يتم اتخاذ  جميع  الاجراءات اللازمة للتخلص الصحى من الطيور المصابة، وتتولى المتابعة الميدانية لجان مركزية من هيئة  لخدمات البيطرية.

 وأوضح التقرير أنه يتم اتخاذ كافة الاجراءات الوقائية التى تتمثل فى الاعدام والتخلص الصحى من الدواجن المعدمة وتطهير المزارع والمعدات وعمل حملات ارشادية للتوعية وذلك لإحكام السيطرة على المرض، وتتولى الهيئة اصدار شهادات الآمان الحيوى للمزارع التى يتم التأكد من مطابقتها لشروط الامن الحيوى .

 وتابع تقرير الخدمات البيطرية، أنه يتم الدفع بـ420 فريقاً طبيا بالقرى والنجوع بمختلف المحافظات تحت مسمى فريق (الكاهو) لأحتواء أى بؤر جديدة مصابة  بمختلف المحافظات ضد المرض،وترجع الاصابة بالمرض الى السلوك البشرى فى الريف لمخالطة الطيور رغم مخاطر الامراض الوبائية خاصة أن التربية المنزلية تصل إلى أكثر من 25% من حجم تربية الطيور فى انحاء الجمهورية، لافتا إلى أن الهيئة تعمل على رفع درجة الوعى لدى مربى الطيـــور بتكثيف الحملات الارشادية خاصة مع حلول فصل الشتاء.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى البرادعي: 6 حقوق عصية لدينا منذ عقود