أخبار عاجلة
دماء قبطية على الطريق الغربي -
كشف لغز إصابة «طفل الحصري» -
المصري ينتزع فوزا صعبا أمام أسوان -
رسميا.. مان سيتي يعلن أول صفقاته الصيفية -

معمل الترميم بمكتبة الإسكندرية.. حصن الدفاع الأخير عن التراث الإنساني

معمل الترميم بمكتبة الإسكندرية.. حصن الدفاع الأخير عن التراث الإنساني
معمل الترميم بمكتبة الإسكندرية.. حصن الدفاع الأخير عن التراث الإنساني

على مدار سنوات استفادت مكتبة الإسكندرية من خبرات الدول في ترميم المخطوطات والوثائق المهمة، ويعتبر معمل الترميم في المكتبة من أفضل المعامل على مستوى العالم، ويعمل على ترميم مخطوطات مصرية وغير مصرية، نتيجة اكتسابه ثقة الدول. وتحكم عمليات الترميم مجموعة من المعايير المنصوص عليها في الأعراف والمواثيق الدولية، أبرزها الحفاظ على الهوية التاريخية للوعاء، والدراسة التحليلية والتسجيل والتوثيق الدقيق لكل عناصر العمل الأثرى قبل الترميم، عن طريق التصوير والتسجيل التحليلى لجميع البيانات الخاصة بالوعاء الذي يتم ترميمه. وأن تتصف جميع الخامات المستخدمة في عملية الترميم بقابلية الاسترجاع، بحيث يسهل تفكيكها في المستقبل دون إحداث ضرر، وأن تكون طبيعية خالية من الحموضة ومطابقة للمواصفات والمعايير الدولية.

ويضاف إلى المعايير توضيح الفرق بين الجزء الأصلى في الأثر، والإضافات التي تحتاجها عملية الترميم، حتى لا يكون تزويراً. وعدم التدخل بالإضافة أو الحذف من العمل المرمم، إلا عند الضرورة القصوى، أو عند وجود سبب ملح للقيام بذلك.

وتمر عمليات الترميم بعدة مراحل، أولها الفحص المبدئى للوعاء المراد ترميمه، وتسجيل بياناته وأبعاده، وتفاصيل الإصابة، وعوامل التلف به تسجيلا دقيقاً في قاعدة البيانات. كما يتم تصويره تصويراً مفصلاً يوضح حالة التلف به، وطرق الترميم المقترحة، سواء إجراء عملية الترميم الكلى أو الجزئى أو الإصلاح البسيط والحفظ.

ويوضح القائمين على المعمل أنواع الترميم، ومن بينها الإصلاح البسيط والحفظ، بالنسبة للوعاء الذي لم تتمكن عوامل التلف من إلحاق إصابة به، تتطلب فك أجزاء منه أو فكه بصورة كلية، وتتمثل في إعادة بعض العناصر المفككة، سواء في الغلاف أو الأوراق، أو في بعض الحالات التي قد تسبب عملية الفك إتلافه بشكلٍ كامل.

أما الترميم الجزئى، فيكون للوعاء الذي تتطلب حالة التلف به فك بعض مكوناته أو أجزائه مثل الغلاف أو جزء منه، أو كترميم بعض الأوراق والتى لا تتطلب فك الوعاء النادر بشكل كامل. ويتطلب الترميم الكلى فك الوعاء المراد ترميمه بصورة كاملة لعناصره، ومكوناته الأولية، وذلك لسوء حالته، أو لتعرضه لعوامل التلف لفترات زمنية طويلة، بالإضافة إلى وجوده في ظروف حفظ سيئة. ويتم في النهاية تصميم وحدات حفظ وفقاً لمقاييس وأبعاد كل وعاء، ويجب أن تتوافر فيها شروط الحماية والتهوية الملائمة، للحفاظ على الوعاء النادر، وكذلك طريقة تناوله، والبيئة التي سوف يحفظ أو يعرض فيها.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى فتاة عربة البرجر: وزير التنمية المحلية وعدنى بالأكل من عربتى