أخبار عاجلة
الأمن اليمني يعيد 32 سجينا فروا من سجن غرب البلاد -
غارات أمريكية على مواقع لـ"القاعدة" شرق اليمن -
"التضامن": 682 مليار جنيه رأس مال صندوق التأمينات -
ارتفاع التضخم في الكويت 2.36% الشهر الماضي -
"الأهلى المصري" يفوز بجائزة أفضل بنك فى 2017 -
"المراغى" يكشف ميعاد صرف منحة عيد العمال -
البنك التجاري الدولي يطلق خدمة "الموبايل بانكنج" -
برسالة نصية.. جنرال موتورز تسرح 2700 عامل بفنزويلا -

تركيا تلوح بالانسحاب من الناتو

تركيا تلوح بالانسحاب من الناتو
تركيا تلوح بالانسحاب من الناتو

مع استمرار محاولات حصار الظهور التركي في أوروبا في إطار دعم مشاركة الأتراك المغتربين في الاستفتاء على تعديل الدستور، سلط موقع "كورير" النمساوي الضوء على تأزم العلاقات بين تركيا وهولندا؛ حيث منعت هولندا وزيرة الأسرة التركية، فاطمة بتول صيان قايا، من الدخول إلى أراضيها، ما دفع للتلويح بالانسحاب من حلف الناتو.

وذكر الموقع أن وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، صرح بأن تركيا تستطيع قلب معسكر حلف الناتو رأسا على عقب، موضحًا أنه إذا كانت هولندا تظن، أن تركيا  سترضخ  لما يُملى عليها، ستعلن تركيا انسحابها من حلف الناتو، مضيفًا أنه على أوربا الكف عن تحكماتها؛ لأنها ستخسر الكثير من الأطراف الإقليمية، من ضمنهم روسيا وتركيا، منوها بأنه كان قد ألُغى العديد من فعاليات تركية في ألمانيا والنمسا وسويسرا.

وأشار الموقع إلى أن الحكومة الهولندية قد أعلنت رفضها الفعاليات التركية المؤيدة للتعديلات على الدستور، معلّلة أن  الحكومة لن تعرض الأمن والنظام العام في هولندا للخطر، وأضافت حكومة لاهاي أن التوصل لحل عاقل مع تركيا أضحى مستحيلًا، نتيجة للهجوم اللفظي الحاد من الجانب التركي، وهو ما لا تعده لاهاي مقبولاً.

ورجح الموقع فوز مؤيد التيار اليميني، غيرت فيلدرز، في الانتخابات البرلمانية في هولندا، المقرر انعقادها يوم الأربعاء المقبل؛ حيث قال في تغريدة له موقع التواصل الاجتماعي  "توتير": "أقول للأتراك المؤيدين لأردوغان في هولندا، غادروا إلى تركيا ولا تعودا أبدًا".

ويأتي هذا بعدما صرح "أوغلو" بأن الهولنديين يعاملون الأتراك كالرهائن في بلادهم، ولكن بقاؤهم  يدعم في الواقع اقتصاد هولندا"، كما أنه هدد هولندا بفرض عقوبات اقتصادية، ما اعتبرته  الحكومة في لاهاي القشة التي قصمت ظهر البعير.

يذكر أن وزيرة الأسرة التركية  جاءت من مدينة "دوسلدورف" الألمانية إلى هولندا، بديلاً عن  وزير الخارجية التركي، الذي منعته السلطات الهولندية من دخول هولندا، إلا أن الشرطة الهولندية اعترضت طريقها هي الأخرى، قبل وصولها إلى القنصلية التركية بعدة أمتار، وبررت هولندا ذلك بأنهم أوضحوا للجانب التركي مرارًا وتكرارًا، أن الوزيرة غير مرحب بها في البلاد.

وأوضح الموقع أنه تظاهر العديد من الأتراك أمام القنصلية التركية في "روتردام"، تراوح عددهم بين 1000 أو 2000،والذين فرقتهم الشرطة باستخدام خراطيم المياه، وبعد ذلك هجمت شرطة الخيالة الهولندية عليهم، فيما أكد الموقع أن الشرطة، اعتقلت العديد من المتظاهرين الأتراك، الذين احتجوا على منع  وزيرة الأسرة التركية من الدخول إلى القنصلية، الذين هاجموا الشرطة بالحجارة وأوان الورد.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أهالى يرفضون التعاون خوفاً من الضرائب وآخرون يرحبون أملاً فى زيادة المعاش