أخبار عاجلة
هاشتاج "تنصيب ترامب" يتصدر "تويتر" -
وزير التموين: نستورد 80% من السلع الأساسية -
معرض "فاتن حمامة" مستمر حتى 24 يناير -
فاتن حمامة حاضرة بقوة في الوجدان العربي -
وزير النقل يتفقد محور شبرا بنها -

مزارعو الأقصر: مصرون على رفع سعر الطن لـ «800 جنيه» ليتناسب مع تكلفة الإنتاج

مزارعو الأقصر: مصرون على رفع سعر الطن لـ «800 جنيه» ليتناسب مع تكلفة الإنتاج
مزارعو الأقصر: مصرون على رفع سعر الطن لـ «800 جنيه» ليتناسب مع تكلفة الإنتاج

أعرب عدد كبير من مزارعى قصب السكر بالأقصر، عن رفضهم زيادة 100 جنيه لتوريد طن القصب، لتصبح القيمة الإجمالية 500 جنيه، مطالبين بزيادة سعر الطن إلى 800 جنيه حتى يتناسب مع التكلفة المرتفعة للإنتاج.

وقال مزارعون إنهم يفكرون فى عدم توريد المحصول للمصنع، وتوجيه الإنتاج نحو عصارات العسل للاستفادة من سعر العسل المرتفع الذى بلغ فى الوقت الراهن 200 جنيه للقنطار، حسب بورصة العسل المعلنة حالياً، والتى يُحقق فيها الفدان مبلغ 26 ألف جنيه، لإنتاجه ما يقارب من 130 قنطارا للفدان الواحد، فيما يحقق مبلغ 20 ألف جنيه عند توريده للمصانع، التى يكون فيها متوسط إنتاج الفدان 40 طنًا.

وأكد صابر على، مزارع، أن الحكومة لا تراعى حقوق المزارعين، وأن جميع القرارات التى تتخذها لا تفيد مزارعى القصب، وأن أسعار السكر ارتفعت بشكل جنونى بالأسواق والمصانع مما أدى إلى حدوث ارتفاعات كبيرة فى أسعار العمالة، والتى بلغت 75 جنيها لعامل اليومية، بالإضافة إلى مصروفاته النثرية، لافتاً إلى أن سعر الطن بعد أن وصل إلى 500 جنيه لا يغطى التكلفة بسبب الأسعار المتزايدة التى تزداد يوميًا، مطالباً بضرورة النظر فى سعر طن القصب وزيادته لتفادى إلحاق الخسائر المادية بالمزارعين.

وقال إبراهيم العيسوى، مزارع، إن هناك العديد من المشكلات التى تحاصر مزارعى القصب، وأن تكلفة الفدان تعدت الـ20 ألف جنيه بسبب ارتفاع أسعار الوقود والعمالة، فضلاً عن مشكلات الرى ونقص المياه وجفاف الأرض ونقص الأسمدة وارتفاع أسعارها فى السوق السوداء، لافتا إلى أن زيادة الـ100 جنيه الأخيرة لا تكفى لسد احتياجات المزارعين.

وقال بسام عرابى، مزارع، إن زراعة القصب مهددة فى الأعوام المقبلة لعدة أسباب، أبرزها تراجع إنتاجية المحصول نتيجة تراكم المشكلات منذ عدة سنوات وعدم وجود حلول لها مما ساهم فى زيادة الأزمات، إضافة إلى أن سعر 500 جنيه للطن لا تكفى تكاليف الزراعة، مؤكداً أن المزارع ينفق مصاريف إضافية ليصل بمحصوله لبر الأمان.

ولفت على إبراهيم، مزارع، إلى أن متوسط إنتاج الفدان 40 طنًا تباع مقابل 20 ألف جنيه، وبعد التكاليف الفعلية يحصل المزارع فى نهاية الموسم بألف جنيه فقط، كما أن هناك العديد من المزارعين يفكرون جيداً فى هجرة القصب والاتجاه لزراعة الموز والطماطم لتحقيق مكاسب مادية، مؤكداً أنه تم عقد اجتماعات مشتركة بين مزارعى القصب بمحافظتى قنا والأقصر لتصعيد الأمر وعمل مذكرات شديدة للجهات المعنية للنظر بعين الاعتبار فى أحوال المزارع التى تسوء عاماً بعد الآخر، مطالبا بزيادة سعر الطن إلى 800 جنيه.

وقال محمد حسانين، مزارع، إن هذا الموسم سيبيع محصوله لعصارات القصب بدلاً من توريده لمصنع سكر أرمنت، مؤكداً أن سعر الطن بالعصارات ستتراوح قيمة مكاسبه من 2000 إلى 2500 جنيه، مما يعد مكسبا للمزارع بعيدا عن زيادة تكاليف النقل والعمالة والشحن، بالإضافة إلى تأخر الحصول على المستحقات المالية وتراكم الفوائد من بنوك التنمية على أصل المبلغ وتحمل المزارعين لفرق هذه الفوائد.

وقال أحمد منصور، صاحب عصارة، إن إنتاج فدان القصب للعسل يحقق مبلغ 26 ألف جنيه، فضلا عن الحصول على المستحقات مباشرة بدلا من الانتظار لعدة أشهر، مؤكداً أن متوسط فدان القصب ينتج 40 طنا ويتم توريده للمصانع محققا مبلغ 20 ألف جنيه، وهناك 6 آلاف جنيه فروقا فى السعر ببن عصارات العسل والمصانع.

فى سياق متصل، ونتيجة لارتفاع تكاليف إنتاج المحصول وعدم توفير آلية من قبل الحكومة للاستماع لمطالب المزارعين، عقدت مجموعة من كبار المزارعين بالمحافظة اجتماعاً فى الفترة الأخيرة بحضور النائب محمد ياسين، عضو لجنة الزراعة بمجلس النواب، للمطالبة برفع سعر طن القصب إلى 800 بدلاً من 500 جنيه.

وقال ياسين إنه يسعى مع النواب بقوة داخل اللجنة لتحقيق طموحات المزارعين، وزيادة السعر بما يتماشى مع زيادة التكلفة، موضحاً أن من حق مزارعى القصب رفع السعر إلى 800 جنيه، نتيجة زيادة تكاليف الزراعة، مطالباً بعمل طفرة فى مجال الزراعة وتوفير أصناف جديدة تعمل على زيادة الإنتاج بدلاً من «س 9» الذى تتم زراعته منذ مطلع الثمانينيّات.

وطالب بتفعيل دور مراكز البحوث الزراعية لتحسين الأصناف، والاستفادة من تجارب الدول الأخرى، مثل جنوب أفريقيا والهند والبرازيل فى تحسين إنتاجية محصول القصب والوصول إلى معدلات إنتاج تزيد 4 أضعاف إنتاجية الفدان.

ومن جانبها، أعلنت إدارة مصنع أرمنت أنها استعدت لانطلاق محصول القصب فى الأسبوع الأول من يناير المقبل، مؤكدين أن المصنع يستعد لإنتاج 140 ألف طن سكر هذا العام، خاصة أن المساحة المزروعة بالقصب بلغت هذا العام 36 ألف فدان، وينتج عنها 2 مليون و290 ألف طن قصب، مشددة على أنه خلال الموسم الجديد سيتم سداد مستحقات المزارعين وفقا للزيادة الجديدة.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى صدام دستورى في البرلمان بسبب "تيران وصنافير"