أخبار عاجلة

الكهرباء: تدريب 1711 كادر مصرى لتأهيلهم للعمل بالمحطات النووية

الكهرباء: تدريب 1711 كادر مصرى لتأهيلهم للعمل بالمحطات النووية
الكهرباء: تدريب 1711 كادر مصرى لتأهيلهم للعمل بالمحطات النووية

رحمة رمضان

إلتقى الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة بمجموعة نوادى روتارى بالقاهرة لعرض الاستراتيجية التى يقوم بتنفيذها قطاع الكهرباء.

 

واستعرض الدكتور شاكر طبقا لبيان وزارة الكهرباء، التحديات التى واجهها قطاع الكهرباء فى مصر فى السنوات الماضية وكيفية التعامل معها وما تم انجازه حتى الآن والمشروعات الجارى العمل بها.

 

وأوضح الدكتور شاكر بعض النقاط أنه فيما يتعلق بإستراتيجية الطاقة فى مصر حتى عام 2035 أوضح الوزير أن المجلس الأعلى للطاقة قام بإعتمادها بالتعاون مع الاتحاد الأوروبى، وفيه تعظيم لمشاركة الطاقة المتجددة فى مزيج الطاقة (أكثر من 37%) بالإضافة إلى دخول الطاقة النووية والفحم فى مزيج الطاقة مع تشجيع إجراءات كفاءة الطاقة فى مجالى الطلب والإمداد، الأمر الذى يتطلب تكنولوجيات تحكم دقيقة، وهو ما يقوم به قطاع الكهرباء فى الوقت الحالى للتحول من الشبكات النمطية إلى الشبكات الذكية، وجارى الآن مناقشة 3 عروض للنقل والتوزيع للعمل بتلك الشبكات.

 

وحول إعداد الكوادر اللازمة لتشغيل المحطة النووية من المنتظر البدء في تدريب حوالى 1711 متدرب لإعداد وتأهيل الكوادر المصرية للعمل في المحطات النووية.

 

وحول بعض الشكاوى المتعلقة من ارتفاع قيمة الفواتير وأداء الكشافين أكد الدكتور شاكر على الجهود التى يبذلها القطاع للقضاء على أية شكاوى من الفواتير من خلال مراجعتها بدقة في مراكز الإصدار قبل وصولها للمشترك وأكد على ضرورة رفع مستوى الكشافين لمراجعة القراءة الفعلية للعداد لضمان حق المواطن وحق الشركة.

 

كما أكد على أنه جارى وضع آلية لمتابعة أداء الكشافين والمحصلين للتغلب على التحديات والمعوقات التي تواجه تحسين الخدمات المقدمة للمشتركين بمراجعة واختصار دورة العمل للحصول على الخدمة.

 

وأضاف أنه يتم العمل على رفع كفاءة العاملين بشركات التوزيع وزيادة قدراتهم البشرية في التعامل مع الجمهور وتنفيذ البرامج التدريبية المطلوبة لهم، ودراسة إعادة توزيع العمالة للقطاعات الأكثر احتياجاً مع الاهتمام بالتدريب التحويلى.

 

وحول تحسين كفاءة الطاقة فى قطاعات الاستهلاك المختلفة أوضح الدكتور شاكر أن القطاع قد اتخذ عدد من الإجراءات التى من شأنها  توفير الطاقة بتكاليف أقل من تكاليف إنشاء محطات جديدة ومن بين هذه الاجراءات توزيع  حوالى 13 مليون لمبة من اللمبات الليد (LED) تم توزيع منها 9,5 مليون لمبة حتى الان، كما تم توزيع أكثر من 35 مليون لمبة ليد من خلال الموزعين المحليين بالاضافة الى القيام بحملة إعلانية للتوعية بأهمية ترشيد الطاقة، كما تم وضع خطة لإستبدال حوالى 3.9 مليون لمبة فى اعمدة انارة الشوارع بأخرى أكثر كفاءة (تم إستبدال حوالى 1.2مليون لمبة).

 

وتم توقيع مذكرة تفاهم لتفعيل أكواد كفاءة الطاقة بالمبانى مع وزارة الإسكان والمجتمعات العمرانية بهدف ترشيد الاستهلاك والتأكد من تطبيق أكواد كفاءة الطاقة في المبانى، كما تم إصدار المواصفات القياسية لكفاءة الطاقة  للعديد من الأجهزة الكهربائية وجاري اعداد المواصفات الفنية لباقى الأجهزة الكهربائية بالتعاون مع وزارة الصناعة والهيئة المصرية للمواصفات والجودة.

 

وأكد الوزير على ضرورة إستخدام اللمبات الليد وذلك لمدى تأثيرها على الإستهلاك، وأشاد المشاركون فى مجموعة نوادى روتارى بالقاهرة بالمجهودات التي تتم لتطوير الأداء على كافة المستويات من إنتاج ونقل وتوزيع وأبدوا إستعدادهم التام لنشرالتوعية للمواطنين بأهمية ترشيد الإستهلاك وإستخدام لمبات الليد ومزايا العدادات مسبوقة الدفع.

 

 


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى البرادعي: 6 حقوق عصية لدينا منذ عقود