أخبار عاجلة

وكيل"تعليم"دمياط: الوزارة ستحسم قضية امتحانات "التجريبية" خلال ساعات

وكيل"تعليم"دمياط: الوزارة ستحسم قضية امتحانات "التجريبية" خلال ساعات
وكيل"تعليم"دمياط: الوزارة ستحسم قضية امتحانات "التجريبية" خلال ساعات

دمياط-معتز الشربينى

قال ياسر عمر وكيل مديرية التربية والتعليم بدمياط إن المديرية تلقت تعليمات الوزارة بشأن عقد امتحانات الصف الثالث الثانوي التجريبى باللغة الإنجليزية فى مواد الرياضيات والعلوم .

وبين أنه تم توضيح عدة ملاحظات سجلها أولياء أمور ومجالس أمناء هذه المدارس بالاعتراض على عقد الامتحان باللغة الإنجليزية وتم رفع مذكرة توضيحية للوزارة بهذه المطالب "نحن فى انتظار تعقيب الوزارة وقرارها النهائي"، وأشار إلى أن الوزارة بصدد حسم هذا الأمر خلال ساعات.

وانتقد أولياء أمور طلاب الصف الثالث الثانوي بمدار س اللغات الرسمية بمحافظة دمياط القرار الوزارى المعمم على الإدارات التعليمية وإدارة المدارس الرسمية والمتميزة للغات بأداء طلاب المدارس الامتحانات باللغة الإنجليزية فى مواد العلوم والرياضيات هذا العام .

واعتبر أولياء الأمور القرار مخالفاً لما ورد بالمادة 15 من القرار الوزاري رقم 285 لسنة 2014 والتي تنص على أن يكون نظام الامتحانات فى المدارس الرسمية والمتميزة للغات مطابقا للنظام المعمول به في مدارس المناهج العربية المناظرة ويشترط أن يؤدى تلاميذ هذه المدارس الامتحانات بذات اللغة التي درسوا بها المواد المقررة.

 

وأكد الدكتور جمال الزينى رئيس مجلس أمناء مدارس اللغات بدمياط أن المتعارف عليه منذ سنوات تخيير طلاب الصف الثالث الثانوي لاختيار اللغة التي يؤدون بها الامتحانات بين اللغة  الإنجليزية  أو العربية، فى مادتى الرياضيات والعلوم وغالبا ما يتم اختيار اللغة العربية حسب اللغة التي تم تدريس المادة بها.

وأضاف انه في هذا العام فوجئنا بالقرار الصادر بتاريخ 5 ديسمبر الجاري يؤكد أن الامتحانات هذا العام باللغة الإنجليزية في الوقت الذى تسلم فيه الطلاب الكتب باللغة العربية وتم تدريس المواد باللغة العربية.

وأضاف حافظ جويلى ولى أمر أن عدد الطلاب بالمدرسة 145 طالبا فى مدرسة اللغات القديمة وهم في حيرة من أمرهم، ومستقبلهم أصبح مهدد بسبب هذا القرار الصادر من الوزارة .

وتابع:" فى الغالب يكون الامتحان باللغة العربية حسب ما تم تدريسه إضافة إلى أنه لا يوجد مدرس متخصص فى تدريس مواد العلوم والرياضيات باللغة الإنجليزية وبالتالي يكون التدريس باللغة العربية هو الأفضل لا بناءنا ولكن ما تحاول الوزارة تطبيقة هذا العام يهدد مستقبل أبناءنا ويضيع عليهم العام الدراسي".

 

وطالبت عبير دعدع وليه أمر، الوزارة مراجعة هذا القرار وتطبيق نظام الامتحان بالاختيار أو حسب ما تم تدريسة للطلاب حفاظا على مستقبلهم . 

 

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى صدام دستورى في البرلمان بسبب "تيران وصنافير"