برلمانيون: عودة السفير الإيطالى تشير للثقة فى مسار «تحقيقات ريجينى»

برلمانيون: عودة السفير الإيطالى تشير للثقة فى مسار «تحقيقات ريجينى»
برلمانيون: عودة السفير الإيطالى تشير للثقة فى مسار «تحقيقات ريجينى»

قال النائب طارق الخولى، أمين سر العلاقات الخارجية بمجلس النواب، إن عودة السفير الإيطالى للقاهرة إشارة إلى انفراجة فى العلاقات وثقة الجانب الإيطالى فى مسار تحقيقات مقتل الباحث الإيطالى جوليو ريجينى.

وأضاف الخولى، فى تصريحات لـ«المصرى اليوم»، أن هناك أصواتا خرجت فى إيطاليا تنادى بإعادة العلاقات الدبلوماسية مع مصر، فيما ألمح البعض لتورط أجهزة مخابراتية للوقيعة بين البلدين، ولفت إلى أن العلاقات تعرضت لعملية تخريب ممنهج خاصة تجاه إيطاليا التى دعمت مصر بقوة عقب ثورة 30 يونيو، وأن حادث الاعتداء على القنصلية الإيطالية فى القاهرة ثم مقتل «ريجيني» كل هذه الأمور زادت من التوتر بين البلدين، فيما أعقب ذلك سحب السفير الإيطالى والذى تم تسمية سفير جديد دون أن يأتى، فتعاملت مصر بالمثل بسحب السفير وتسمية سفير جديد دون أن يذهب. وأوضح أن الجانب المصرى كان ولايزال حريصا على الوصول إلى الجناة، وعلى ألا ترتبط علاقات الدول بحوادث جنائية خاصة أن بعض أبناء الجالية المصرية تعرضوا للقتل والاختطاف فى إيطاليا.

وقال النائب السيد حجازى إن عودة السفير تؤكد نجاح الدبلوماسية المصرية وأن ما حدث من توتر فى العلاقات كان «سحابة صيف». وقال الدكتور أيمن أبوالعلا، وكيل لجنة الصحة بمجلس النواب، إن قرار عودة السفير الإيطالى إلى القاهرة بعد مضى سنة من استدعائه لبلاده على خلفية مقتل «ريجيني»، يعد انتصارا كبيرا للدبلوماسية المصرية.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى وزيرة رى جنوب السودان تطلب كتابة اسمها بالعربى