أخبار عاجلة

محافظ أسوان: إنشاء محطة للطاقة الشمسية تعادل 90% من السد العالي

محافظ أسوان: إنشاء محطة للطاقة الشمسية تعادل 90% من السد العالي
محافظ أسوان: إنشاء محطة للطاقة الشمسية تعادل 90% من السد العالي

تفقد اللواء مجدى حجازي محافظ أسوان بتفقد الأعمال الجارية لتنفيذ أكبر مشروع للطاقة الشمسية على مستوى مصر بقرية بنبان بمركز دراو والذي يضم 40 محطة شمسية ستنتج ألفين ميجاوات بواقع 50 ميجاوات من كل محطة بإجمالي 2000 ميجاوات بما يعادل 90 % من الطاقة المنتجة من السد العالي لتدعم الشبكة القومية الموحدة للكهرباء.
وأكد المحافظ أن تنفيذ المشروع القومي يأتي في إطار سعي الدولة لزيادة الطاقة النظيفة المنتجة على مستوى الجمهورية لدعم الشبكة الموحدة للوفاء بالاحتياجات الجماهيرية وأيضاً بالمشروعات التنموية والاستثمارية، بالإضافة إلى المساهمة فى توفير فرص عمل حقيقة للشباب الأسواني للحد من مشكلة البطالة.
ولفت إلى أنه تم الاتفاق مع الشركات المنفذة للمشروع على إعطاء الأولوية لأبناء المحافظة فى التشغيل بشكل عام مع إعطاء الأسبقية لأبناء قرية بنبان بشكل خاص، في حين لا يتم الاستعانة بالعمالة من خارج المحافظة إلا في الخبرات الفنية والتخصصات النادرة والغير متوفرة بأسوان كالتفتيش على المهمات أو ما شابه ذلك.
وأضاف حجازي أنه كلف لجنة من مديرية القوى العاملة بالمحافظة لمراجعة العمالة بالمشروع والتفتيش عليها للتأكد أنهم من أبناء المحافظة وحتى تكون مسئولة عن وضع الشروط الخاصة بالعمالة، فيما تقوم الشركات المنفذة بإجراء الاختبار الفني لهذه العمالة.
وأكد أنه تم الاتفاق مع الدكتور أحمد الجيوشى نائب وزير التربية والتعليم للتعليم الفني لتنفيذ مقترح المحافظ لتحويل المدرسة الثانوية الصناعية ببنبان إلى مدرسة للطاقة الشمسية تبدأ من العام الدراسي القادم لتضم كافة حرف الطاقة الشمسية من بدايتها وحتى محطات توليد الكهرباء بجميع جوانبها ليساهم ذلك بدوره في خلق مجتمعات متكاملة وتحقيق التنمية المستدامة للجيل الحالي والأجيال القادمة من المواطنين الذين يعيشون بقرية بنبان.
ووجه محافظ أسوان مدير عام الاستثمار بالتنسيق مع المستثمرين العاملين بمشروع الطاقة الشمسية ببنان لعقد لقاء موسع معهم خلال شهر من الآن بموقع المشروع لعرض التفاصيل الكاملة من المستثمرين أنفسهم عن الخطة الزمنية للتنفيذ، لافتاً إلى أنه جارى عمل مسح كامل لجميع المباني الإدارية والحكومية التابعة لمختلف الجهات على مستوى المحافظة لاستثمار الأسطح الخاصة بها فى تركيب خلايا شمسية بالتنسيق مع وزارة الكهرباء لتغذية هذه المباني بالطاقة وتحويل الفائض منها إلى الشبكة الموحدة.
وأوضح اللواء مجدى حجازى بأننا كمحافظة لنا دور رقابى يتمثل فى الإطمئنان على العلاقة التعاقدية الوظيفية بين العاملين والشركات من حيث التأمين عليهم صحياً ، وتوافر كافة شروط قانون العمل لتكون مطبقه عليهم بما يساهم في أن تكون العلاقة لها شكل واضح لضمان حق العامل الذى يتقاضه حالياً ومستقبلاً ، وأن التقدم للعمل بالمشروع سيكون إما عن طريق المحافظة أو مباشرة عن طريق شركات المستثمرين حيث سيكون هناك عضو رقابي من قبل المحافظة والقوى العاملة لحضور الاختبارات وتقييم النتائج لضمان الشفافية الكاملة والتأكيد على عدم وجود أي وساطة فى ذلك وفقاً للنهج الذي تنتهجه المحافظة فى كافة الاتجاهات،
من ناحية أخرى، استمع محافظ أسوان ومرافقيه إلى شرح مفصل عن مكونات المشروع من المختصين وأستفسر منهم عن منظومة وآلية وأسلوب العمل والتنفيذ وعدد العمالة بالمشروع الذي بدأ بإنشاء 4 محطات لنقل الكهرباء بتكلفة 600 مليون جنيه وبقدرة ألفين ميجاوات وبجهد 500 كيلو فولت و220 كيلو فولت لكل منها حيث تجاوزت نسبة التنفيذ 90 % للأربع محطات سواء للأعمال المدنية أو تركيب المهمات الآمنة من النوع المعزول بالغازد
جدير بالذكر أن المشروع يقام على مساحة 8843.3 فدان وفقاً للقرار الجمهورية رقم 274 لسنة 2014 باستثمارات تصل لحوال 40 مليار جنيه، حيث يوفر المشروع 20 ألف فرصة عمل خلال مدة الإنشاءات التى تستمر على مدار 4 سنوات بدءاً من الأول لشهر يناير 2015 ، على أن توفر 6 ألاف فرصة عمل ثابتة في الشركات بصفة دائمة عند بدء العمل الفعلى للمشروع.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى صورة.. زيادة تعريفة التاكسي.. غدا