أخبار عاجلة
إصابة 37 شابًا إثر تصادم سيارتين بالمنيا -

«النقض» تقبل طعن مرسي وبديع وآخرين في «التخابر مع حماس»

«النقض» تقبل طعن مرسي وبديع وآخرين في «التخابر مع حماس»
«النقض» تقبل طعن مرسي وبديع وآخرين في «التخابر مع حماس»

قضت محكمة النقض، الثلاثاء، بقبول الطعن المقدم من الرئيس المعزول محمد مرسي، والمرشد العام لجماعة الإخوان، و15 آخرين من قيادات وعناصر الجماعة، على حكم الجنايات الصادر ضدهم بالسجن المؤبد، ومعاقبة 16 آخرين بينهم 13 بالإعدام شنقًا، في مقدمتهم خيرت الشاطر، نائب مرشد الجماعة، ومعاقبة اثنين بالسجن لمدة 7 سنوات، في قضية التخابر مع منظمات وجهات أجنبية خارج البلاد، وإفشاء أسرار الأمن القومى، والتنسيق مع تنظيمات جهادية داخل مصر وخارجها، بغية الإعداد لعمليات إرهابية داخل الأراضى المصرية.

وبذلك يخلع «الشاطر والعريان والبلتاجي وبديع» البلدة الحمراء ويرتدون البدلة الزرقاء.

كانت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار شعبان الشامى، وعضوية المستشارين ياسر الأحمداوى، وناصر بربرى، وحضور المستشار الدكتور تامر فرجانى، المحامى العام الأول لنيابة أمن الدولة العليا، وأمانة سر أحمد جاد، سكرتير الجلسة، قد أصدرت حكمها في القضية.

وكشفت المحكمة في أسباب الحكم، النقاب عن أنها قد أخذت المتهمين المحكوم عليهم بالسجن المؤبد، وهم كل من محمد مرسى، ومحمد بديع، ومحمد سعد الكتاتنى، وعصام العريان، وسعد عصمت الحسينى، وحازم محمد فاروق، وعصام الحداد، ومحيى حامد، وأيمن على، وصفوت حجازى، وخالد سعد حسنين، وجهاد عصام الحداد، وعيد إسماعيل دحروج، وإبراهيم خليل الدراوى، وكمال السيد محمد، وسامى أمين حسين السيد، وخليل أسامة العقيد- بقسط من الرأفة في حدود ما تقضى به المادة 17 من قانون العقوبات، خاصة وأن المحكمة لم تجمع آراء أعضائها على إنزال عقوبة الإعدام بشأنهم.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محكمة: عدم صلاحية القاضي أدت لإلغاء الحكم في"أحداث مسجد الاستقامة"