أخبار عاجلة
«نيكاي» يرتفع بفعل أداء الشركات الكبيرة -
مقتل اربعة من «القاعدة» في ضربة جوية في اليمن -
مفاجأة.. 1.5 مليون دولار مكافأة لمن يقتل هذه النجمة -
خيري رمضان يعود للشاشة ببرنامجين -
وداعا للتحرش.. أتوبيسات تقودها امرأة تجوب القاهرة -

«البنا» يتفقد المحطات البحثية في توشكى (صور)

أكد الدكتور عبد المنعم البنا وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، على أهمية محطة بحوث جنوب الوادي بمدينة أبوسمبل السياحية والتابعة لمركز البحوث الزراعية، لافتا إلى أنها تساهم بشكل كبير في تكوين ثروة معلومات فنية زراعية تخدم المستثمرين وصغار المزارعين بمنطقة جنوب الوادي سواء مشروع توشكى أو الزراعات الشاطئية أو العوينات، فضلا عن المشروعات المشتركة مع السودان، لافتا إلى أن ذلك يأتي أيضا بجانب دورها الخدمي والتنموي بمنطقة جنوب الوادي.

جاء ذلك خلال جولة وزير الزراعة التفقدية بالمحطة، يرافقه نائب الوزير لشؤون استصلاح الأراضي، ورئيسي مركزي البحوث الزراعية والصحراء، ومدير معهد بحوث الأراضي والمياه والبيئة، على هامش زيارته لمحافظة أسوان لتفقد عدد من المشروعات الزراعية بها.

وتفقد وزير الزراعة والوفد المرافق له أعمال التطوير والتجديد التي تم إنجازها مؤخرا بالمحطة، بما يساهم في تعميق دورها البحثي والإرشادي.

وقال «البنا»، إن تلك المحطة قدمت العديد من التجارب الإرشادية والتدريبية ونقل التكنولوجيا الجديدة من أصناف وهجن نباتية وسلالات حيوانية، بما يساهم في زيادة معدل التنمية الزراعية بجنوب الوادي وخدمة سكانه.

وأوضح وزير الزراعة أن عمليات تطوير المحطة شملت المعامل البحثية والخاصة بتحليل التربة والمياه، لإعداد التركيب المحصولي المناسب لظروف التربة والمياه والمناخ، لافتا إلى أنه تم تطوير وتحديث مبنى الضيافة لزيادة استيعابه للباحثين، وتوفير إقامة مناسبة لهم للقيام بواجباتهم البحثية.

وخلال جولته بمحطة توشكى التابعة لمركز بحوث الصحراء وجه وزير الزراعة رئيس مركز بحوث الصحراء، بالتركيز على عمل زراعات غير تقليدية تتناسب مع البيئة الصحراوية بالمحطة، لتكون بيت خبرة حقيقي للمستثمرين الراغبين في الاستثمار بالمناطق الصحراوية القريبة من المحطة.

وأكد وزير الزراعة على أهمية محطة بحوث توشكى باعتبارها واحدة من أكبر المحطات البحثية التابعة لمركز بحوث الصحراء، والتي تعد محطة بحثيه واعدة يمكن أن تعبر عن دور المركز الرائد في المناطق الصحراوية، فضلا عن انها تعكس الجهود العلمية المميزة للباحثين في هذا المجال.

وقام وزير الزراعة ومرافقيه بتفقد أحد المشروعات التنموية الكبرى في مدينة أبوسمبل والتي تشمل محجر بيطري لاستقبال الحيوانات القادمة من أسوان، بسعة 30 ألف رأس، ومجزر آلي بسعة ذبيح 1000 رأس يوميا، ومزرعة للإنتاج السمكي وزريعة الأسماك، فضلا عن مزرعة نباتية منزرعة بمحاصيل الموالح والمانجو، بحيث تعد نموذج للإنتاج التنموي المتكامل.

وأكد وزير الزراعة أن هناك خطة يجري تنفيذها حاليا بالتنسيق مع وزارتي التنمية المحلية والتخطيط لتطوير المجازر على مستوى الجمهورية ورفع كفاءتها، فضلا عن صقل مهارات الأطباء البيطريين والعاملين في المجازر، وذلك وفقا لتعليمات وتوجيهات القيادة السياسية والحكومة باعتبار أن الأمر مرتبط بغذاء المصريين.

وأشار «البنا»، إلى أن المحاجر البيطرية تعد هي صمام الأمان لمصر، لمنع دخول أية حيوانات مصابة بأمراض وبائية تؤثر على الثروة الحيوانية في مصر، لافتا إلى ان كافة المحاجر تخضع للرقابة الشديدة والتفتيش المستمر.

وزير الزراعة يتفقد المحطات البحثية في توشكى
وزير الزراعة يتفقد المحطات البحثية في توشكى
وزير الزراعة يتفقد المحطات البحثية في توشكى
وزير الزراعة يتفقد المحطات البحثية في توشكى
وزير الزراعة يتفقد المحطات البحثية في توشكى
وزير الزراعة يتفقد المحطات البحثية في توشكى

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق وزير التجارة: الاقتصاد المصري يمتلك أدوات التنافس عالميًا
التالى «حسونة» تعلق على مطالبة «الوحش» باغتصاب مرتديات «البنطلونات المقطعة» (فيديو)