أخبار عاجلة
بالفيديو.. رسالة هامة من "أديب" لمحافظ "المركزي" -
رئيس ريال مدريد: زيدان المدرب الأفضل في العالم -
قائد الكوماندوز مطلب أهلاوي -
الأخضر يكتشف غابات فرانكفورت قبل استراليا -
مي عمر ابنة حبيبة "الزعيم" في "عفاريت عدلي علام" -

دراسة: 60 مليون شخص حول العالم يعانون من المرض السارق الصامت للنظر

دراسة: 60 مليون شخص حول العالم يعانون من المرض السارق الصامت للنظر
دراسة: 60 مليون شخص حول العالم يعانون من المرض السارق الصامت للنظر
أعلنت احدي شركات الدواء العالمية عن نتائج الدراسة الاستقصائية الدولية التي قامت بها و التي أكدت أن 54% من المشاركين في الدراسة ليسوا على دراية بطبيعة مرض المياه الزرقاء ، على الرغم من أن هذا المرض يعد واحدًا من الأسباب الرئيسية للعمى.

وتجدر الإشارة إلي أن حوالي 60 مليون شخص على مستوى العالم يعانون من المرض حيث لا يتم اكتشاف مرض المياه الزرقاء عادة لأنه يحدث بدون أعراض، ولذلك تسوء الحالة المرضية بمرور الوقت ومن الممكن أن يتسبب هذا المرض في العمى التام.

وكشفت الدراسة الاستقصائية أن 87% من المشاركين يعلمون جيدًا أن الفحص الدوري للعين أمرًا ضروريًا، ولكن 33% فقط قالوا منهم يجرون فحصًا لعيونهم مرة كل عام.

تأتي تلك الدراسة بمناسبة الأسبوع العالمي للتوعية بمرض المياه الزرقاء، الذي يقام في الفترة من 12 إلى 18 مارس.

ومن جانبه صرح الدكتور بسيوني ابو سيف، رئيس مجلس الأدارة والعضو المنتدب للشركة ان تلك الدراسة تأتي في إطار الرعاية بصحة العين، حيث تهتم الشركة برفع الوعي بضرورة الفحص الدوري عند أخصائي رعاية االعيون.

واضاف " ويعد التشخيص المبكر والعلاج أمرا في غاية الأهمية، ولكن كثيرا من الناس لا يدركون أنهم من الممكن أن يعانوا من خطورة المياه الزرقاء والعمى المحتمل".

وقال "نتائج الدراسة الاستقصائية التى أجريناها تدعم توصيات الخبراء العلميين ومنظمات رعاية المرضى، كما توضح هذه النتائج أن هناك فجوة كبيرة بين الوعي بالمرض وتأثيره المحتمل وتقبل المريض - المنخفض نسبيًا – لفكرة إجراء فحص دوري".

وتابع " ومن المتوقع أن يتزايد العبء العالمي الذي يسببه مرض المياه الزرقاء، وأن يصل عدد المصابين بهذا المرض على مستوى العالم إلى حوالي 76 مليون مريض بحلول عام 2020 .

وأشارت الدراسة الي ان نقص الموارد المالية أو عدم وجود تأمين طبي السبب الرئيسي في عدم اهتمام (21%) من المشاركين بالدراسة بفحص العين الدوري ، في حين أن 19% منهم يعتقدون بأنه ليس لديهم أي مشاكل بالعين فيما يري (17%)أن الفحص السنوي ليس ضروريًا ، بينما ذكرت الدراسة أن 54% من المشاركين ليسوا على دراية بمرض المياه الزرقاء .

وشارك في الدراسة 5000 شخص من أستراليا، وفرنسا، وألمانيا، وإسبانيا، والولايات المتحدة حيث هدفت الدراسة إلى رفع الوعي العام تجاه المرض والسلوك الشخصي فيما يتعلق بصحة العين، وذلك بجانب تثقيف الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بالمرض.

وتجدر الإشارة الي ان المياه الزرقاء من أمراض العيون الاكثر، الذي يصاحبه ارتفاع ضغط العين، ومن الممكن أن تحدث الإصابة به دون أي أعراض، وقد يؤدي إلى فقدان البصر بشكل دائم.

ويطلق على هذا المرض "السارق الصامت للنظر"ولكن إذا تم تشخيص المرض مبكرًا، من الممكن أن تتم السيطرة عليه حيث يعد ارتفاع ضغط العين، وتاريخ العائلة المرضي، والإصابة بالسكر، والتقدم في العمر من عوامل خطورة الإصابة بمرض المياه الزرقاء.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى جامعة سوهاج توافق على افتتاح مركز التعليم الصيدلى المستمر